الشكليون في السوليدر


شاء الله أن تكون زيارة لبنان جزء من برنامجي الصيفي حيث قضيت فيها أياما معدودات بعد غيبة امتدت لثلاثة أعوام , وكان سكني في منطقة عين سعادة الواقعة قريبا من منطقة برمانا والتي تطل على منظر بديع عانق فيه الجبلُ البحرَ وتراقص الطيرُ مع الزهر وغاية متعتي هناك كانت وقت الشروق عندما يمسح الفجر عن وجهه مسحة الظلام في هذا الفضاء المهيب فلا تسل عندها عن مشاعري ونشوتي , وقد دونت في هذا الوقت بعض التأملات عن تلك الرحلة :

1. مبالغة عجيبة في بيروت شاغل الناس وجاذبهم (السوليدير ) تلك المنطقة العاجة بالبشر والأطياف المتنوعة المتفجرة بالحياة زرته مرتين في رحلتي الأولى راغبا والثانية كارها ولكن نزولا عند رغبة رفقتي, وأروع مافي السوليدر تلك المساجد التي تحيط وقد أضفت عليه أجواء من الأنس والفرح وكان خلفها الزعيم الراحل رفيق الحريري رحمه الله وغفر له, في السوليدر يلتم شمل الخليجين وينتظم عقدهم ولا يكاد سائح خليجي يتخلف عن زيارة السوليدر ولكن ماهو الحال هناك؟!

غلاء فاحش وزحام مزعج واستغلال فاضح واستعراضات باهتة تحكي قصة العقول الخاوية! رجال ونساء يجوبون الشارع غدوة وروحة لساعات وآخرون قابعون في كراسيهم كالدمى لايتحرك منهم إلا الرؤؤس أجهدوا رقابهم في المراقبة ومتابعة الناس ومن الأمور المضحكة أن اللغة السائدة هناك هي لغة الصمت فربما تجد أسرة أو مجموعة من الأصدقاء قد جاوز أصابع اليد ومع هذا لاحديث بينهم ولا حوار ولو هجمت على احدهم فكرة أو أراد أن يتحدث فالغالب انه لن يُحفل بكلامه ولن يقام لمداخلته وزنا ولن يجد إلا آذانا صماء وألسنا بكم وإذا عرف السبب بطل العجب ! نعم الحرص على أن لايغادره غاد ولا رائح إلا أحصاه قد أدمنوا النظر واتبعوا البصر , يتصفحون الناس كما تتصفح الكتب ببصر حاد وهمة عالية فلا تجدهم إلا أبصر من الزرقاء والمشاعر هناك أحر من دمع الصب ومن فؤاد الثاكل ولاحول ولاقوه الابالله وبعضهم تراه خافض الرأس قد طأطأ كتفيه وأرخى رقبته منشغلا بالبلوتوث وفي معرفة من حوله!!

في السوليدر استشرى وباء الشكلية وتجسد داء المظاهر وحضرت السطحية بأدنى درجاتها كما لم أره في مكان آخر! وفات على هولاء أن لاشيء أملأ للنفس واملك للحسن وأكمل للشخصية من البساطة وأن يكون الإنسان نفسه ! مبالغة عجيبة وتكلف مذموم واعتناء مَرضي بالمظهر وبعضهم(نساء ورجالا) واحدهم قد تخيل نفسه فتنة النظار وشرك الأبصار ووحيد الدهر وظن أن القلوب محلقة عليه تحليق الأطيار على الأشجار!
لو أن خفة عقله في رجله لسبق الغزال ولم يفته الأرنب

سمعت كثيرا أن الشانز والإجور روود والسوليدر تستخدم كمنصات تعرض فيها بعض العائلات فتياتهم وهن بكامل زينتهن لعل أحد الوجهاء أو الأثرياء يقع في حبها وتعلق حباله بحبالها !!ولم أكن والله مصدقا الخبر فقد حك في صدري منه شيء فأغناني الله بالمشاهدة عن السماع عندما رأيت هذا بأم عيني ووقفت على جلية الأمر واطلعت على حقيقته في السوليدر! وأتعجب كيف يرضى هولاء أن يعاملوا بناتهن كالسلع تباع وتشترى تزين وتلمع وتعرض للجميع!

2- في لبنان انكشف الستر ورفع الغطاء وزالت الأقنعة فالحديث عن الفتاة اللبنانية وعن جمالها الأخاذ كان اقرب للخرافة والوهم فلم الحظ في الأسواق والمطاعم والأماكن العامة تلك الميزة فالجمال عادي جدا واجزم أن الفتاة الخليجية والسعودية في الجملة تفوق اللبنانية جمالا وجاذبية ولعل ما يميز اللبنانية هو أناقتها ورقة حديثها فقط

3- في لبنان بعض الأماكن السياحية لا تحتفي بالسائح الكويتي كما يحتفون بالسعودي وبعد استقصاء عرفت السبب وهو لايرجع إلى سوء خلق أو طباع خداع وكذب نهائيا بل يرجع إلى دقة السائح الكويتي ومنطقيته فحقه لايسلب والأسعار من الصعب تمرير الزيادة عليه ومن خلفهم سفارات قوية كالجبل الأشم تدافع وتنافح وتستميت لحفظ كرامة السائح( عقبال سفاراتنا وخصوصا في القاهرة)

ويبقى السفر من متع الروح ومن مسليات النفس وغاسلات الهموم وأحسب أنه ارتقى لمرتبة الضرورات في هذا الزمان و ما نحتاجه في سفرنا إلا قليلا من الانضباط وشيئا من التخطيط والجدية دعواتي لكم دائما وأبدا بأوقات هانئة ورحلات ممتعة سعيدة

ومضة قلم:
الوجوه مرايا النفوس,تضيء بضيائها وتظلم بظلامه

حافظ الود/ د خالد المنيف
الايميل [email protected]


تابع جديد رسائل المجموعة على تويتر

/
twitter.com/AbuNawafNet


تعليقات 21

  1. اولا الحمد لله على السلامه ورجوعك من السفر بالنسبه للموضوع رائع جداا , واشكرك على الاطراء على بنات بلدك بالنسبه لشكليون في السوليدر معقوله فيه ناس فاضيه لهالدرجه ههههه الله يكون في عونهم B

  2. الحمد لله على السلامه يادكتور خالد [ إقتباس .. واحدهم قد تخيل نفسه فتنة النظار وشرك الأبصار ووحيد الدهر وظن أن القلوب محلقة عليه تحليق الأطيار ] ههههههههههههههههههههههه ( عقبال سفاراتنا وخصوصا في القاهرة) يالليل ما أطولك

  3. السلام عليكم و رحمة الله ^_^ كم هو رائع تفكيرك و أسلوب تحليلك العقلاني و المنطقي و الراقي يا عزيزي الدكتور خالد المنيف .. أول مرة أقرأ فيها مواضيعك لكنها ستكون البداية بإذن الله للإستمرار من النهل من فيض تفكيرك ذا الصوت العالي الذي أثر في تفكيري .. عسى أن يعلو صوته هو الآخر بسيل من العقلانية كما هو تفكيرك في يوم من الأيام .. أتمنى أن تزور قناتي (قناة كشكول) ^_^ .. و سأكون مسروراً لقبول اقتراحاتك و آراءك ^_^ http://www.youtube.com/user/TheCashCool تحياتي عبدالرحمن حسن صندقجي

  4. وكأنك توصف الوضع في الجامعه خصوصاً من المباني الي يجتمعون فيها البوايات والشاذات جنسياً

  5. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته مشكور يادكتور الله يهنيك سرحت بنا لأيام الشباب والحمد لله يكفيني هذه ألأيام أن نقرأ القرأن ونذهب للبيت الحرام للطواف فهذه متعه في حدذاتها ولا يضاهيها متعه فااللهم لك الحمد نترك لهوالحديث لأهله تحياتي

  6. قرأت كلمتك النّاقدة بكثير من الهدوء والتّفهّم… محل اقامتكم في عين سعادة المنطقة الجميلة قرب برمانا… لها الكثير من الإلهامات لرؤاكم… مربع سوليدير في بيروت لا يعكس الواقع اللبناني العريق وأنت تعلم هذا أخي الفاضل… كان بودي معرفتك والوفد المرافق معك لاصطحابكم الى ما هو الأجمل طبيعة… والأرقى بشرا والأسمى مناقبية في الجنوب والبقاع والشمال والجبل… لك مني أجمل التحايا… حسين أحمد سليم كاتب ورسام لبناني

  7. من خلال قراءة مقالك السابق يتضح لي شخصيا الدقه في ملاحظاتك و فهمك العميق لنفسيات بعض البشر السلبيه ورصد المشهد اللبناني بدقه و خصوصا نفسيات بعض اللبنانيين فالغالبيه العظمى منهم تبحث عن المظاهر فقط و لا شي غير المظاهر ومن خلا تعاملي المباشر معهم في بعض الأعمال اتضح لي ان معظمهم شعب تهمه مصلحته فقط و عند انقضائها و كأنه لا يعرفك و لم يقابلك البته و بالنسبه للبعض الدي تجده متمسمرا(مثبت نفسه بمسامير) في السوليدير فليتقو الله في ابصارهم

  8. دكتوري الغالي، ما كانت مبالغة لو قلنا نخشى ان نرى السوليدير في كل بيت حولنا .. ربما هي مبالغة بعض الشئ، لكن الواقع مرير. استاذ حسين احمد سليم، تأكد اخي الكريم اننا لسنا سطحيون البتة، و لبنان عريقة بأهلها، و هذه ثابته. شكرا لطرحك الغالي. تحياتي

  9. ياليت تكتب لنا مقال عن سفر الأزواج مع اصحابهم وعدم اصطحاب عوائلهم ترى مالسبب ؟؟هل هو حب الذات اما التمتع والهروب عن الأنظار وأخذ الحريه ؟؟

  10. الأخ العزيز حسين أحمد/ شكر بلا سقف على أدبك ولطفك ومرونتك الفكرية الأخت جنان / محدثك من المؤيدين لما يسمى بالإجازة الزوجية وأجاهر بهذا في الدورات واللقاءات وكتبت عنه مقالا خاصا وهناك احتمال آخر غير ما ذكرت من أسباب لسفر الزوج دون أسرته وهي استرداد النفس والتأمل والمراجعة ولإذكاء نيران الشوق لزوجته ,, جميل أختي أن نملك مهارة إيجاد الاحتمال الايجابي والاعتذار للآخرين.. الأخوة جميعا حضوركم وسام يشرفني وأفيدكم بأن الموقع متاح الآن وأسعد بزيارتكم

  11. والأجمل أن تكتب مقال بما انك رجل وتوضح لنا نحن النساء الأسباب المقنعه أنا اتفهم عندما يذهب العزوبي مع اصدقائه واجد له الف عذر اما المتزوج لااجد اي سبب مقنع اما قولك اذكاء نيران الشوق غير مقنع ولماذا لا ايكون مع الزوجه تجدييد لأيام جميله مضت وتوثيق لعرى المحبه فقولك ذكرني بشيخ يقول من ايجابيات الزواج الثاني هو كي يعلم مدى قدر الزوجه الأولى وتزيد معزتها كلام يضحك والله ننتظر مقالك

  12. صدقت والذي نفسي بيده ،، في كل ما كتبت لاشلت يمينك وحصل لي ما حصل لك ولكني لم أذهب سوى مرة واحدة ورفضت الثانية وذهب الصحبة لوحدهم وبقيت في الفندق ونام بكير تصحى بكير وتستمتع بالطبيعة والجمال خالص وفائق التحية والتقدير لشخصك الكريم وللأخوة القراء الكرام دمتم بخير

  13. بصدق مقالاتك شيء مرتب وخمس نجووم عباراتك تطربني ومعانيك تدهشني الى الامام يا سيد الكتاب

  14. تسلم انا ملك يادكتور خالد والله يعطيك العافيه كلام اصبت به عين الواقع المرير اللذي يعيشه بعض الناس قد اسمعت لو ناديت حيا ولكن لا حياة لمن تنادي نسأل الله العفو والعافيه

  15. اشكرك يا دكتور خالد على رؤيتك المتزنه وغيرتك وحرصك على الخير والصلاح وانني اعتقد ان لدينا شئ من هذا في السعوديه وتحديدا جده وشيء من الرياض خصوصا في النقطه الثانيه ولكن الفرق انها هنا تتزين بحجابه ولا حول ولا قوة إلا بالله.

  16. طيب لا تدفين :~ لامالين عيني افا عليك بس <<قمط انا اللي اقوله انه بناتنا فيهم جميلات لاكن في لبنان في اجمل وبحكم انه الاخ كاتب الموضوع شكله ماراح الى السوليدير فقلت شكله ماشاف شي وانا يوم اتكلم بناءا على شي شفته هناك بس ولا يضايقك كلامي ترى في النهايه وجه نضر لاتقدم ولا تاخر.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الشكليون في السوليدر

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول