السعودية ضمن ال10 دول الأعلى في انتشار السكري


مرض السكري وخطورته على الجسم

يعرف الأطباء مرض السكري بأنه ارتفاع شاذ في تركيب سكر الدم الناجم عن نقص هرمون الأنسولين أو انخفاض حساسية الأنسجة للأنسولين، أو كلا الأمرين، حيث يعجز جسم المريض بالسكري من تحويل سكر الجلوكوز إلى طاقة مما يؤدي إلى توفر كميات كبيرة وزائدة منه في الدم بينما تبقى الخلايا متعطشة للطاقة.

السكري

لا تتوقف خطورة السكري عند هذا الحد، بل إن المرض مع مرور السنين وزيادة فرط السكر في الدم أو عدم تعاطي العلاج بالشكل الصحيح يؤدي إلى تعريض المريض لمضاعفات خطيرة مثل أمراض القلب والسكتات القلبية وأمراض الكلى والعمى واعتلال الأعصاب والتهابات اللثة، وقد يصل الأمر إلى بتر الأعضاء من الجسم إن لم يتم التعامل بالشكل الصحيح مع هذا المرض المزمن.




انتشار مرض السكري في العالم

مرض السكري

يعاني أكثر من 300 مليون شخص من مرض السكري في العالم، أي ما بنسبة 6٪ من السكان البالغين في العالم، وتزداد أعداد المُصابين به بسرعة في كل مكان، إضافة إلى ذلك، يصاب سبعة ملايين شخص بمرض السكري سنوياً، ويقدر الاتحاد الدولي للسكري أنه ومع حلول عام 2025، سيصل عدد المصابين بمرض السكري إلى 380 مليون شخص, أغلبهم في البلدان منخفضة ومتوسطة الدخل. ومن الجدير بالذكر أن نسبةَ الإصابة بهذا الداء في الوطن العربي تتفاوت من بلد إلى آخر، ففي دول الخليج العربي، قد تصل إلى 20٪، بينما هي أقل في باقي الدول العربية بنسبٍ متفاوتة.

أسباب ارتفاع الإصابة بالسكري في الوطن العربي

مرض

غالبا، يعتبر النوع الثاني من مرض السكري الأكثر انتشارا في الوطن العربي، وساعد على ذلك مجموعة من الأسباب والعوامل التي جعلت الوطن العربي يتصدر العالم في انتشار حالات السكري بين مواطنيه وأهم هذه الأسباب:

العوامل الوراثية

يرتبط مرض السكري في الكثير من الحالات بالتاريخ المرضي للعائلة والجينات.

البدانة المفرطة وقلة ممارسة الرياضة

زيادة الوزن الكبيرة التي تنتشر بشكل خاص في دول الخليج خاصة السعودية، وتساهم البدانة بشكل كبير في زيادة فرصة الإصابة بالسكري خاصة النوع الثاني منه.

العوامل الاقتصادية والاجتماعية

إن العوامل الاقتصادية والاجتماعية المتفاوتة تؤدي وبقوة إلى زيادة فرص الإصابة بالسكري، خاصة وأن نسبة كبيرة من دول الوطن العربي تعاني من تدني دخل الفرد وانتشار الفقر، كما أن التفاوت بين الحياة الحضرية الريفية يؤثر على أعداد المصابين بالمرض، حيث تبلغ نسبة انتشار السكري مثلا في المناطق الحضرية من الممكلة العربية السعودية 25.5% كما تتباين هذه النسبة بين المناطق الشرقية والغربية من المملكة وكذلك الشمال والجنوب.

النظام الغذائي السيء

تشتهر البلاد العربية بالأطباق الدسمة وكثيرة الدهون، تفضيلهم للأطباق السكرية والحلويات لعى موائدهم، هذا الأمر ساعد في زيادة فرص الإصابة بالسكري واختلالات السكر في الدم.

السعودية ضمن أعلى 10 بلدان في العالم بانتشار السكري

جاء على لسان مدير مستشفى الثغر بجدة الدكتور ناصر رجا الله الجهني، استشاري باطنة وغدد صماء وسكري، أن مرض السكري هو أكثر الأمراض والأوبئة انتشارا بين سكان المملكة، حيث ذكر الجهني أن السعودية تأتي في المراتب الأولى لأعلى عشرة دول في العالم في انتشار داء السكري.

السعودية

وبلغت نسبة الإصابة بالمرض 24% للفئة العمرية من 30 سنة فما فوق، يبلغ عدد المصابين بمرض السكري في المملكة أكثر من ثلاثة ملايين و600 ألف مصاب، وتبلغ نسبة الوفيات بداء السكري خمسة ملايين ومائة ألف حالة وفاة سنويا في عام 2013، بمعنى وفاة شخص واحد كل 6 ثواني بسبب السكري ومضاعفاته.

السعودية

ويعود السبب لانتشار السكري بشكل كبير في المملكة حسب رأي الجهني هو عدم التشخيص المبكر للمرض وانتشار السمنة بشكل كبير بين المواطنين الأمر الذي ساعد بشكل رئيسي بانتشار المرض بهذه الأعداد الضخمة والمخيفة.

السعودية

اقرأ أيضا:

لصحتك: نظام غذائي صحي لمرضى السكري

اللبن الزبادي يقي من مرض السكري

البنكرياس الاصطناعي أفضل حل لعلاج السكري

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

السعودية ضمن ال10 دول الأعلى في انتشار السكري

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول