السعادة الدائمة


الكثير من الناس يعتقد أن تحقيق السعادة لا يأتي إلا من خلال جهد كبير، وأننا سنقضي عمرنا كله للحصول عليها. ولكن في الواقع أن الفرح الذي لا ينتهي أقرب بكثير إلينا مما نتصور، فنحن دائما من نسير في الطريق التي تبعدنا عن السعادة وكل ما علينا فعله هو التوقف عن السير في هذه الطريق، ومعالم هذه الطريق الأساسية هي التفكير في ” لو/آنذاك ، ذلك الحين ” ( لو حصل ذلك حينها، لكنت …. ) ، ولكن الحقيقة هي أن كل إنسان لديه الآن كل ما يلزم ليكون سعيدًا.

خمسة مفاتيح سوف تساعدنا على تغيير تفكيرنا حول السعادة وتفتح امامنا ينابيع من الفرح لم نكن نعرف أنها موجودة :

1- قبول ما حصل والتعلم منه :- تقبل كل ما يحدث لك مهما كان مؤلمًا، وأن تسأل نفسك هل هناك ما تعلمته من هذا الذي حصل؟ فبدلا من التباكي على مصيبتك، تعلم منها وتقدم إلى الأمام. وهذا لا يعني مطلقا أنك قاسي القلب أو بدون أحاسيس بل على العكس تمامًا فأنت ستكون أقوى إحساسًا وعاطفة ورعاية حين لا تمرغ نفسك في تراب بؤسك.

2- لا تصنف أي شيء يحدث لك بأنه ” سيء ” :- عد بحياتك سنة أو سنتين إلى الوراء هل تتذكر شيء حدث لك حينها وكنت تعتقد أنه فظيع أو مؤلم أو سيء؟ يمكنك أن ترى الآن أنه لم يكن بهذا السوء كما كنت تفترض، فأنت لا تعرف أبدا ما إذا كان ما يحدث لك سيء أو غير ذلك وَعَسَى أَنْ تَكْرَهُوا شَيْئًا وَهُوَ خَيْرٌ لَكُمْ وَعَسَى أَنْ تُحِبُّوا شَيْئًا وَهُوَ شَرٌّ لَكُمْ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنْتُمْ لا تَعْلَمُونَ

3- تحديد ما تقوم به من خلال غرضه :-
هو :- ماذا تعمل ؟
مدرس رياضيات :- أقوم بتدريس الرياضيات للمرحلة المتوسطة.
إجابة وظيفية مملة !!!
هو :- ماذا تعمل ؟
مدرس رياضيات :- أساعد قادة الغد لتقدير قيمة الرياضيات وأبين لهم مجهودات العلماء النبيلة التي مكنت العالم من صياغة نظريات نحو التقدم.

وقس على ذلك فكل شيء نقوم به مهما كان بسيطًا لابد أن نسخره للغرض البعيد الذي تتحقق به الفائدة الكلية للمجتمع، فهذا سيجعلك سعيدا أكثر.

4- مساعدة الآخرين :- حاول دائما عمل شيء ما تساعد به الآخرين وستجد في هذا الباب أنواع كثيرة للعطاء ( فكري – مادي – معنوي )، وباستمرارك على هذه العادة ستشعر بسعادة كبيرة جدا، فدائما ما تكون سعادة المعطي أعظم من سعادة الآخذ .

5- افعل ولا تلتفت للوراء :- لا تنظر إلى ما يقول الناس عنك، أو ما يقال خلف ظهرك، ولكن انظر لنفسك، وتعامل مع الناس بإخلاص وحب، ولا تنتظر تقدير الناس على أي شيء تقوم به .
” اذا انتظرت التقدير من الآخرين فسوف تقابل بالإحباط العام ”

ومضة
يقول كونفوشيوس
” للسعادة رافدان أزليان البساطة والطيبة ”

FACEBOOK


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

السعادة الدائمة

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول