الحظ يعاند الهلال ويحرمه من لقب بطولة أسيا


في ليلة خاصة لزعيم أسيا ” نادي الهلال السعودي” وممثل الكرة العربية والسعوية في نهائي دوري أبطال أسي ا، كان الهلال على بُعد خطوة مع التاريخ، ولكن الحظ وقف ليعاند هذا الحلم، في المواجهة التي أٌقيمت على استاد الملك فهد الدولي.

فبعد انتهاء لقاء الذهاب هناك في سيدني بخسارة الهلال بهدف نظيف، عاد الهلال الليلة هنا في مواجهة الإياب وسط حضور جمهوري ضخم من عشاق ومحبي وأنصار الهلال، ولكن الكرة عاندت الهلال ورفضت دخول الشباك، وخسر الهلال هذه المسابقة لكنه لم يخسر هذه المباراة التي قدم بها كل ما يستطيع.

نادي الهلال السعودي

نادي الهلال السعودي

منذ انطلاق صافرة الحكم بدء الهلال بضغط كبير على سيدني في منطقته، ففي الدقيقة 19 كاد ديجاو أن يسجل أولى الأهداف بعد متابعته لعرضية تياجو نيفيز، ولكن الكرة ذهبت خارج المرمى، وبعد هذه الفرصة استمر المد الهجومي الهلالي على سيدني، ففي الدقيقة 22 كان تيفيز على موعد مع افتتاح التسجيل، ولكن تأخر عن عرضية سلمان الفرج بضع سانتيمترات لتخرج بسلام من أمام حارس سيدني.

خسارة نادي الهلال السعودي

جماهير الهلال كانت واثقة من تسجيل الهدف الأول، فلم تهدأ حناجرهم، وهم يشاهدون الهلال يقدم أجمل العروض في هذه الأمسية، ولكن الحظ بقي غائب عن الهلالين، ففي الدقيقة 36 ضاعت أخطر الفرص للهلال، بعد مرتدة سريع بين ناصر وسلمان ونيفيز، ولكنها لما تجد الطريق إلى الشباك، ولم يوفق نيفيز من احراز أولى الأهداف للهلال بعد تدخل الحارس والمدافعين في اللحظة الأخيرة.

 الهلال السعودي

وقبل انتهاء الشوط الأول حرم حكم اللقاء الهلال من ضربة جزاء، بعد عرقة واضحة من أحد مدافعي سيدني لنواف العابد داخل منطقة الجزاء، ولكنه رفض احتسابها بحجة استمرار اللعب، لتبقى النتيجة سلبية.

نادي الهلال

نادي الهلال السعودي

وكانت هذه هي احصائية الشوط الأول

7_1

ومع انطلاقة الشوط الثاني، بقي الحظ معانداً للهلال، ففي الدقيقة 60 أضاع البديل ياسر القحطاني فرصة التقدم، وذلك بعد تسديده لكرة قوية ذهبت بجانب القائم الأيمن ببضع ملي مترات، ولم يكفي أن الحظ واقفاً في وجه الهلاليون الليلة، بل وحكم المباراة الذي لم يحتسب ركلة جزاء أخرى صريحة وواضحة، بعد تدخل حارس سيدني على أقدام سلمان الفرج مباشرة.

ولكن الهلاليون كانوا أقوياء ورفضوا اليأس، واستمرو في الضغط أكثر على سيدني.

نادي الهلال السعودي في نهائي دوري أبطال أسيا .

  الهلال  في نهائي دوري أبطال أسيا

نادي الهلال  في نهائي دوري أبطال أسيا

في الدقيقة 85 يعود ياسر القحطاني مرة أخرى ليضرب تسديدة قوية، ولكنها ترفض دخول الشباك، وبعدها ثلاث دقائق يخترق ناصر الشمراني دفاعات سيدني ليسدد كرة قوية جداً أخرجها حارس سيدني، لتبقى النتيجة 0-0 حتى دخول الوقت بدل الضائع، وأخيراً إلى صافرة الحكم، ليخرج الهلال من هذه المسابقة رافعاً رأسه عالياً، فقد استحق أن يكون أكثر من بطل.

 الهلال السعودي في نهائي دوري أبطال أسيا

نادي الهلال السعودي في نهائي دوري أبطال أسيا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الحظ يعاند الهلال ويحرمه من لقب بطولة أسيا

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول