الجوع والفقر في دول العالم العربي والإسلامي


الجوع والفقر في دول العالم العربي

يتميز عالمنا المعاصر بالتقدم العلمي والتكنولوجي والمادي لكن مع ذلك تستمر ظاهرة الجوع والفقر حيث يعاني شخص من بين ثمانية أشخاص في العالم من الجوع.. وتتركز ظاهرة الجوع في الدول النامية التي ينتسب إليها معظم الدول العربية والإسلامية ويعد الجوع ظاهرة في أكثر من بلد عربي وإسلامي وتترك أثرها عليهم خصوصاً النساء والأطفال الذين هم أكثر الفئات تأثراً بالجوع والفقر

الجوع والفقر




إن السبب الرئيس لظاهرة الجوع في البلدان العربية هو الفقر وانخفاض مستويات الدخل حيث لا يكفي لسد الحاجات الأساسية كما هو الحال في سوريا ومصر واليمن والصومال وغيرهم من البلدان العربية بالإضافة إلى الدول التي تتصف بالغنى والثروات لكن يكون الفقر والجوع فيها أقل حدة من البلدان الأخرى

الجوع والفقر 1

وهناك بعض الدول التي كان بإمكانها أن تعيش حياة خالية من الفقر والجوع كفلسطين لكن الاحتلال من خلال نهبه لمواردها وهيمنته الاقتصادية وحصار أهلها زاد ظاهرة الجوع فيها بشكل ملفت حيث لا يمكن لأكثر من نصف سكان الضفة وغزة تلبية حاجاتهم الغذائية اليومية من دون مساعدة، وينطبق الأمر على أي دولة عربية يصيبها احتلال ويسرق خيراتها بنفس الأسلوب

نشرت منظمة الأغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة “فاو” تقريراً صدر في عام 2013 يفيد بأن 870 مليون شخص حول العالم عاني من سوء التغذية من الفترة 2010 إلى 2012

واعتمدت المنظمة على مقياس رقمي من 1 إلى 100 حيث يعني 1 انعدام ظاهرة الجوع، وحسب هذا المقياس احتلت دولة بوروندي في إقريقيا رقم 78 -ويبلغ عدد المسلمين فيها 1,288,000 نسمة- كآخر دولة في هذا المقياس، وجاء قبلها إريتريا (77) وجزر القمر (76) بالإضافة إلى السودان (74) واليمن (72)

الجوع والفقر 2

وإن إردنا اختيار دولة للتحدث عن الجوع المنتشر فيها فلنا أن نختار سوريا، حيث يموت مواطن سوري كل 10 ساعات ونصف بسبب الجوع حسب دراسة أصدرتها المنظمة السورية لحقوق الإنسان، فيما يموت شخص من البرد كل 8 ساعات ونصف. وقد أعلنت وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين أن 15 لاجئ فلسطيني فقدوا حياتهم داخل مخيم اليرموك في سوريا بسبب الحصار المفروض على المخيمات منذ 200 يوم، كل هذا يحدث في وقت أنفق به العالم العربي 2 مليار دولار للاحتفال برأس السنة !

حسب موقع Worldmeters الذي ينشر إحصائيات محدثة عن العالم فإن أكثر من 894 ونصف مليون شخص يعاني من سوء التغذية في العالم هذه اللحظة، في حين أن عدد الذين يعانون من زيادة الوزن في العالم يقارب من مليار و585 مليون ونصف شخص !

الجوع والفقر 3

عندما ننظر إلى قوائم الأثرياء العرب التي تضج بمليارات الدولارات نعلم أن هناك مشكلة ما ! فكيف يكون هناك الكثير من الأموال بيد بعض العرب في حين يعاني بعضهم الآخر من الجوع ؟!

الجوع والفقر 4

أسباب هذه المشكلة هو الامتناع عن إخراج الزكاة المفروضة التي هي حق للفقراء، وكنز الأموال، بالإضافة إلى التبذير، والأمية وتخلف التعليم، وتسلط الأعداء على البلاد الإسلامية كما ذكرنا سابقاً.. فحينما نعرف الأسباب نعلم الحلول والسبل للتخلص من هذه المشكلة.. الجوع والفقر. فما أنفقه العرب على الاحتفال بالسنة الجديدة يكفى لسد رمق أكثر من 660 مليون شخص لو وفرت كل هذه الأموال في شراء وجبات غذائية ساخنة لهم طبقا لمتوسط سعرها العالمي والبالغ 3 دولار.

الجوع والفقر 5

الجوع والفقر 6

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الجوع والفقر في دول العالم العربي والإسلامي

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول