البكتيريا التكافلية المسؤول الأول عن زيادة الوزن


تعتبر السمنة وزيادة الوزن من الحالات الشائعة في أيامنا هذه في جميع أنحاء العالم، فزيادة الوزن باتت الكابوس الأكبر للعديد من الشباب والمراهقين حتى كبار السن لما تؤول نتائجها السلبية إلى أمراض خطيرة ومضاعفات غير مرغوبة، ولطالما كان الإنسان هو المسؤول الأول والأخير عن اختيار نظامه الغذائي الأنسب للتمتع بالصحة والعافية، وسرعان ما يُوضع الشخص البدين في دائرة الاتهام لكونه مسؤولا عن وزنه وشهيته الشرهة، لكن دراسة طبية جديدة تُبَرئ الإنسان وتتهم البكتيريا التكافلية الموجودة في أمعائنا بالتوجه إلى أنظمة غذائية غير صحية ومسببة للسمنة.

اقرأ أيضا: لصحتك: الجدول الغذائي الأمثل للتخلص من السمنة

السمنة

البكتيريا التكافلية وعلاقتها بزيادة الوزن والسمنة

تتواجد البكتيريا بشكل طبيعي في أمعاء الإنسان والقولون لتساعده في هضم الطعام والحصول على بعض أنواع الفيتامينات وتعزيز جهاز المناعة، ومقابل هذه الخدمات الهامة للإنسان، تحصل البكتيريا على طعامها مما يقتات عليه الإنسان، وتبقى هذه المعادلة الفطرية طبيعية للغاية وتكافلية بين الإنسان و البكتيريا، لكن أبحاثا جديدة تشير إلى وجود دور كبير يخص البكتيريا التكافلية في تغيير العادات الغذائية للإنسان وحرفها عن الاتجاه الصحيح بما يرضي شهيتها ويُشبع رغباتها، حيث أشارت الأبحاث إلى أن البكتيريا التي تعيش داخل أمعاء الإنسان معيشة تكافلية تغير من مزاجية الشخص ناحية الطعام وتزيد من رغبته لتناول أطعمة غير صحية واستهلاك ما تحبه من الطعام بدلا من العيش بتكافل والرضا بما يتناوله الإنسان حسب ما تملي عليه صحته.

البكتيريا التكافلية

وقد حصل علماء من جامعة كاليفورنيا على نتائج عديدة تثبت صحة هذه الدراسة استنادا إلى اختبارات مخبرية على أنواع مختلفة من البكتيريا التكافلية الموجودة في الأمعاء والقولون إضافة لتحليل واسع وملاحظات مختلفة عن السلوك البشري ناحية الطعام وتقلباته، وتوصل العلماء إلى نتائج تفيد أن كل نوع من أنواع البكتيريا التكافلية تحتاج نواع مختلف من العناصر الغذائية، فبعض أنواع البكتيريا تفضل الدهون، في حين يفضل نوع آخر منها السكريات أو النشويات.

البكتيريا

وعلّق الدكتور “Carlo Maley” رئيس الفريق العلمي القائم على الدراسة ومدير مركز UCSF للسرطان والتطور على أن البكتيريا في أمعائنا هي المتلاعب الأساسي في العادات الغذائية للإنسان، وأشار إلى المعيشة التكافلية بين الإنسان و البكتيريا قائمة على تبادل المصالح، فبعض هذه المصالح تتماشى مع أهدافنا الغذائية وبعضها الآخر لا يتماشى مع ذلك.

اختيار الطعام

فقد تكون لديك العزيمة لعدم شراء أغذية دسمة ودهنية، لكن البكتيريا في أمعائك تجبرك على شراء ما هي تريد وتحب رغما عنك عبر التحكم بشهيتك وتسبب لك الرغبة الشديدة لتناول هذا الطعام الدسم والدهني.

طعام

اقرأ أيضا: السمنة تكلف العالم 2 تريليون دولار

طعام

كيفية تحكم البكتيريا التكافلية بالعادات الغذائية للإنسان

يعتقد العلماء القائمون على الدراسة أن البكتيريا الموجودة في الأمعاء تفرز مواد كيميائية في القناة الهضمية للإنسان والتي تؤثر بشكل مباشر على شهية الإنسان، كما أن هذه المواد تؤثر بشكل مباشر على سلوك الإنسان وهرموناته والإشارات الدماغية من خلال ارتباطها مع الدماغ عبر مسارات قوية لا سيما المسارات العصبية خاصة العصب المبهم الذي يربط مليون خلية عصبية في الجهاز الهضمي بالدماغ، وبهذه الطريقة تتمكن البكتيريا من تغيير مستقبلات التذوق للإنسان وتنتج سموم معينة تعمل على توليد شعور سيء عند تناول طعام لا تحبه هي، في حين تنتج البكتيريا مواد كيميائية تُشعر الإنسان بالرضا عند تناول أطعمة تحبها مما يؤثر على الروح المعنوية للإنسان، وهذا يقود إلى الاستنتاج أن البكتيريا التكافلية تلعب دورا مهما في زيادة الوزن والسمنة.

طعام

وحسب ما تشير الدراسة فإن هذه البكتيريا صعبة الإرضاء ولا يمكن تغليب عادات الإنسان على ما تفضله البكتيريا بسبب المواد الكيميائية التي تفرزها وتتحكم بها في أنشطة الإنسان الحيوية.

البكتيريا التكافلية

كيفية تغليب العادات الصحية على ما تفضله البكتيريا التكافلية

يسعى العلماء حاليا لتطوير لبن زبادي يحتوي على نوع خاص من البكتيريا التكافلية التي تعمل على تعزيز جهاز المناعة للإنسان وتحسين حالته الصحية مع الحد من التأثير الكيميائي الذي تتحكم به البكتيريا بعادات الإنسان الغذائية، لكن هذا الابتكار لا يزال تحت الدراسة ومن المبكر الحديث عنه كما أن العلماء لا يزالون أمام تحدي تثبيت هذه البكتيريا في أمعاء الإنسان وتكاثرها بصورة طبيعية لا تؤثر على صحة الإنسان.

لبن زبادي

كما أن العلماء لا ينصحون بزيادة تناول المضادات الحيوية للتغلب على هذه البكتيريا ذلك لأن أجسامنا تحتاجها بشدة، كما يعتقد العلماء بناءً على دراسات أجروها على الفئران أن المضادات الحيوية لها تأثير قوي على تغيير تعداد البكتيريا الموجودة في أمعائنا مما يؤثر على العمليات الأيضية للإنسان مسببا بذلك زيادة في السعرات الحرارية الممتصة من الطعام وزيادة في الوزن.

اقرأ أيضا: مضادات البكتيريا تسبب السرطان

مضادات حيوية

بعد هذه الدراسة العلمية حول دور البكتيريا التكافلية في زيادة الوزن، هل تظن عزيزي القارئ أن الإنسان لم يعد متهما فيما يتعلق بزيادة الوزن التي يحصل عليها بسبب عاداته الغذائية الخاطئة؟

اقرأ أيضا: آلية جديدة للتخلص من السمنة إنطلاقا من مكان عملك

المصادر:

1 ، 2 ، 3

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

البكتيريا التكافلية المسؤول الأول عن زيادة الوزن

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول