البطولة العربية وكشف المستور


بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،

اتت البطوله العربية الموحدة الأولى التي اسدل عليها الستار ليلة البارحة بتتويج النادي الأهلي السعودي بطلاً لهذه الدورة عن جدارة واستحقاق لتكشف لنا بعض الأمور التي سأتطرق لها بوجهة نظري المتواضعه وارجوا ان لا تؤخذ على انها محاوله لتجريح بعض اللاعبين او الأندية فهو مجرد صوت في واد مهجور لا يسمع حتى صداه.
اتت الدورة لتكشف لنا المستوى الرفيع الذي تتمتع به الإدارة الحالية للنادي الأهلي في استقطاب المحترفين لم تكن تلك الأسماء الرنانه كما فعل الأتحاد في جلب ( ببتو و دنادوني) وليتهم فادوا فريقهم بعد الملايين لا نبخس محترفي الأهلي حقهم فخالد بدرا نجم لامع في سماء تونس وكان له حضوره المميز في هذه البطوله وقاد دفاع النادي الأهلي الذي يفتقد للخبرة بعد رحيل ( زبرماوي) إلى بر الأمان وانقذ العديد من الأهداف المحققه انه فعلاً ما كان يحتاجه الأهلي ويستفيد منه ثنائي العمق الجحدلي والقاضي وانقذ الله الأهلي من (جدوع ) وغير هذا وذاك كان لاعباً خلوقاً جداً فلا اعتراضات على حكام المباريات او مناوشات مع اللاعبين سواء زملائه او اللاعبين من الفريق المنافس، وكذلك اللاعب المصري الرائع محمد بركات هداف النادي الأهلي بجانب المشعل يمتاز بالمهارة الياقة البدنية العاليه واستطاع تسجيل العديد من الأهداف الجميله والحاسمة ويكفيه تسجيل هدف الكأس ليلة البارحة فهنيئاً للأهلي الكأس وللاعبين المحترفين المميزين وهنيئاً للكرة السعودية بمثل هذا المدير الناجح والواثق من قدراته ( د. عبدالرزاق ابو داوؤد) .
اتت هذه الدورة لتكشف لنا المجاملة الدائمة للاعب المهاجم على حساب اللاعبين الآخرين المتميزين فهل يستحق المشعل لقب افضل لاعب في البطوله اين ذهب بركات، بدرا ، نتيف، السليمي، اللاعب الليبي المحترف في الأفريقي التونسي ، وغيرهم الكثير المشعل كان رائعاً ولكن هناك من يستحق الجائزة افضل من المشعل.
اتت الدورة لتبين لنا النفس القصير الذي يتمتع به بعض المحترفين وبعض لاعبي الخبرة في الأندي واللذين يجدر بهم أن يكونوا اكثر هدوءاً من غيرهم من الهواه والصاعدين فالكل شاهد ما فعله المحترف برنس انداي مع حكم المباراة عندما اشهر في وجهه الكارت الأحمر وما ذا فعل عبدول انداي مع لاعب الأولمبي الليبي وما فعله مدافع الملعب التونسي مع حكم المباراة تلك حكاية اخرى والله اننا لنخجل من حدوثها في ملاعبنا العربية وليست الأولى فمن يتذكر ما فعله لاعبي الوحدات الأردني مع حكم مباراتهم لا اتذكر ضد من إلى متى هذه المهازل في ملاعبنا الخضراء واتمنى ان لا تصبح حمراء واقترح على الأتحاد العربي وضع مع كل حكم بودي قارد حتى يحميه من الوحوش الضارية او ان يعطى كل حكم دروس في فنون الدفاع عن النفس وتهيئته وكأنه ذاهب إلى خوض غمار معركة ضروس ( انا لو يقال لي حكم مباراة سارفض بالتأكيد والسبب واضح جداً لعل ذلك الحكم السوري انقذ نفسه بإطلاق ساقه للريح وانا كيف اطلق ساقي سيقبض علي في اول منعطف خطر ) .
اتت هذه الدورة لتبرهن لنا ان الكرة لا زالت دائرية الشكل وبأنها لا تخدم إلا من يخدمها فكل الترشيحات قبل واثناء البطوله انصبت لصالح نادي الأتحاد وشاهدنا كيف ان الأتحاد كان رائعاً في البداية ويكيل لهذه الفرق وكما يقول اخواننا المصريين ( يضرب بالمليان) وعندما تعالى على الكرة تعالت عليه وأردته صريعاً مضرجاً بالأهداف بعد رعونه سيرجيوا وفلسفه باسم اليامي وغباء اوسكار يعتقد الاتحاديون ان اوسكار يستطيع جلب البطولات بمجرد وجوده على مشارف الملعب الكرة تخدم من يخدمها ولعل منتخبي السنقال وتركيا برهنا هذه المقوله في بطولة العالم الماضية.
عموماً البطوله انتهت بتتويج الأهلي بطلاً والأفريقي وصيفاً والأتحاد قلد بالبرونز وطرد وشطب المعلب التونسي واثبت الأولمبي الليبي علو كعب الكره اليبيه وافتقدت هذه الدورة لحلاوة لعب الفراعنة بعدم مشاركة أي فريق من مصر ولكن عزائنا كان بوجود بركات الرائع فعلاً .
( شيء يجيش بداخلي حول هذه البطولة اردت ان تشاركوني في خواطري هذه اعتذر ان كنت اثقلت عليكم وكذلك اعتذر كثيراً ان كان هناك اخطاء املائية او نحوية أو أي أخطاء اخرى)    

لكم جيمعاً تحياتي


أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

البطولة العربية وكشف المستور

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول