“الإيبوبروفين” قد يجعل الرئتين أكثر صحة


 “الإيبوبروفين” دواء مضاد للالتهاب، يُسوَّق تحت أسماء تجارية كثيرة، منها “تروفين، نيوروفين، وغيرها” يعمل على تخفيف آلام الأسنان، وآلام الطمث، والتهابات المفاصل، ويعمل كمسكن للألم. وكشف فريق من الباحثين من “أوهايو” بأن الإيبوبروفين قد يقلل من التهاب الرئتين المرتبط بتقدم العمر، ليجعلهما أكثر صحة. فقد عملت الخلايا المناعية في الفئران الكبيرة على مهاجمة بكتيريا “السل الرئوي” كخلايا الفئران الصغيرة بعد تقليل الإيبوبروفين لالتهاب الرئتين.

الإيبوبروفين

تقدم الدراسة تحقيقًا نادرًا حول التهاب الرئتين والمرتبط بتقدم العمر. فالتغييرات التي رآها فريق البحث بعد علاج التهاب الرئتين بالإيبوبروفين كانت جديدة ونادرة، إذ قلل من حدوث العدوى، والعدوى المرتبطة بالمرض. وبالنظر إلى رئتي الفئران الكبيرة وما حدث بهما بعد تناول الإيبوبروفين يمثل ما يحدث عند كبار السن بسبب وجود نفس سوائل الرئتين، والبروتينات المصاحبة للالتهاب. ويعمل الباحثون على اختبار مدى قدرة الإيبوبروفين على التأثير على الفئران الكبيرة في التحكم في عدوى السل الرئوي.

مضاد التهابات

ورغم أن هناك ما يبرر استخدام الإيبوبروفين لمكافحة السل الرئوي، لكن الباحثين لا يوصون المرضى حتى الآن باستخدامه لالتهاب الرئتين، حتى نتائج متكاملة. ويمكن أن يتم التحكم بالالتهاب بطرق طبيعية، مثل: تناول الطعام الجيد، وممارسة التمارين الرياضية، والحرص على نظام حياة صحي مع تقدم العمر.

المصدر

تعليقات 1

  1. الي اعرفه ان البروفين مضر لمرضى الربو شفانا الله وإياهم يسسب ضيق في التنفس وذبحة صدرية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

“الإيبوبروفين” قد يجعل الرئتين أكثر صحة

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول