الأطفال بعمر العامين يتعلمون استخدام الهواتف قبل المهارات الحياتية


يتعلم الأطفال الذين لا تتجاوز أعمارهم العامين استخدام الهواتف الذكية، والحواسيب اللوحية قبل تعلُّم المهارات الحياتية الأخرى. وبحسب مسح دراسي، فإن نصف الأطفال بين عامين وعشرة أعوام يشعرون بالثقة في النفس عند استخدام الهواتف أكثر من تعلم السباحة، أو إخبار الوقت، أو تعلم ربط رباط الأحذية، أو القراءة. وأجرى اختصاصيون في البصريات من “Lenstore” في لندن الدراسة على آباء 2000 طفل بريطاني، أعمارهم بين عامين إلى 16 عام. وسأل الأخصائيون الآباء عن الأنشطة التي يقوم بها أطفالهم بثقة؛ ليجدوا بأن الأجهزة اللوحية والهواتف مصدر الثقة للأطفال.

الأطفال يتعلمون استخدام الهواتف قبل المهارات الحياتية

ووجدت الدراسة أن الأطفال من عامين إلى أربعة أعوام يقضون 35 دقيقة يوميًا على الحواسيب اللوحية، و30 دقيقة على الهواتف الذكية. أما الأطفال من 8-10 أعوام فإنهم يقضون جلَّ وقتهم على الأجهزة الرقمية بمتوسط 9.8 ساعات يوميًا. في حين يقضي الأطفال بين 14-16 عامًا 9.48 ساعة يوميًا. ووجدت الدراسة بأن طفلًا بريطانيًا من بين كل ثلاثة أطفال (2-16) عامًا يمتلك جهازه اللوحي الخاص به، و10% منهم يستخدمون الهواتف بشكل منتظم.

وقت الجلوس على التابلت

وقد وصل متوسط استخدام الأجهزة اللوحية للأطفال بين عامين إلى أربعة أعوام في معظم أنحاء بريطانيا ساعة واحدة و45 دقيقة ، أما الهواتف فمتوسط استخدامها 50 دقيقة. وقال الأخصائيون بأن التكنولوجيا جزء مهم من الحياة، وكان من المهم احتضانها ودمجها في برامج التعليم، لكن على الأهل أن يضعوا في اعتبارهم أن استخدام الأطفال للهواتف يؤثر على صحة العين والرؤية، والنوم، والتعليم، والأنشطة المدرسية.

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الأطفال بعمر العامين يتعلمون استخدام الهواتف قبل المهارات الحياتية

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول