الأسواق العقارية وعصرها الجديد


بداية عصر جديد للأسواق العقارية

الأسواق العقارية

الرياض, 15 سبتمبر 2016: يقدر حجم سوق العقارات العالمية 216 تريليون دولار و ذلك ما يعادل الناتج المحلي الإجمالي للصين 21 مرة. هذا السوق الضخم على أتم الإستعداد للتوسع في الفترة المقبلة و يعود الفضل إلى الإضافات التقنية له و للخدمات التابعة له بفضل دخول العديد من الشركات الناشئة في المجال العقاري مما تسبب في إندماج التقنية بالصناعة التقليدية و ظهرت ذلك من خلال توسيع الآفاق التقنية لهذه الصناعة.

الفرص التقنية السوق العقاري
مع إنتشار العديد من التقنيات لتسويق العقارات السكنية إلا أن العقارات التجارية لم تحظى بذلك بعد و لا تزال غير فعالة مما يجعل منصة لامودي تعتقد بأن المستقبل هو تسويقها إلكترونيا للشركات و المهتمين في المجال التجاري في الفترة القادمة. إتجاه الشركات الناشئة إلى التقنية و المنصات الإلكترونية طور من السوق حيث نجد أن شركة مثل لامودي المختصة في تسويق العقارات جمعت أكثر من 41 مليون دولار أمريكي و نسبة النمو وصلت إلى 1500 في المائة منذ إنشائها في عام 2013 كإشارة إلى حجم السوق و جاذبيته.

إبتكار آخر من المتوقع أن يغير من وجه السوق العقاري هو تقنية الواقع الإفتراضي و ثلاثي الأبعاد الذي سيمكن العملاء و المهتمين في العقارات من زيارة العقارات و مشاهدة جميع التفاصيل للعقار من أي مكان في العالم و ذلك من خلال النظارات المخصصة لذلك. كونه من المتوقع أن توفر هذه التقنية الوقت و الموارد للمطورين العقاريين لتسويق عقاراتهم للمهتمين من مختلف أنحاء العالم.

مستقبل الإعلانات العقارية
معظم الإعلانات العقارية ترتكز حول العاطفة و المشاركة لجذب المهتمين في العقارات و ذلك من خلال الصور الفوتوغرافية أو مقاطع الفيديو و غيرها. و مع إنتشار التقنيات و الإنترنت أصبح التركيز على الصور أكثر من أي وقت مضى لذلك أصبحت الشركات تتنافس في جودة الصور أو تعمل على إدخال تقنية ثلاثية الأبعاد للإعلانات.

في عدد من المعارض العقارية للسنة الحالية تم تسويق العقارات بطرق مختلفة مثل إستخدام نظارات الواقع المعزز و الواقع الإفتراضي و لكن ما زالت في مرحلتها الوليدة و من المتوقع أن يتم إنتشار التسويق الحديث في السنوات الثلاث القادمة حول العالم لدفع حدود التقنية إلى مرحلة جديدة في سوق تقليدي.

بإستخدام نظارات الواقع الإفتراضي فإن المهتم بالعقار سيتمكن من تجربة المشي حول المنزل كما لو كان داخل المنزل في الواقع و يتمكن من التجول في المنطقة لأخذ تصور كامل عن العقار قبل زيارته مما يعزز تجربة الشراء و تحديدا للمستثمرين الأجانب.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الأسواق العقارية وعصرها الجديد

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول