اكتشاف حيوان جديد بوجه دب وجسم راكون


width=812

في الغابات الجبلية بين الإكوادور وكولومبيا، قام فريق تنقيب عن الهياكل والآثار يقوده الباحث والمنقب د. هليجين باكتشاف جديد لحيوان اعتبروه نصف دب نسبة لشكل وجهه ونصف راكون أو قط نسبة لحجمه وتم تصنيفه على أنه من الثديات.

كان الفريق يعمل في الليل في الغابات الجبلية في الإكوادور حينما شعروا بهذا الحيوان يتحرك بين الشجيرات، وبعد الإمساك به وُجد أن وزنه لا يزيد عن الكيلو جرام الواحد وطوله 36 سم مع وجود ذيل طويل له وأُطلق عليه اسم أولينجويتوس كما في الصورة أعلاه.

بالنهاية بالي أصبح مشوّش قليلا، أيعقل أنه ما زال هناك حيوانات غير مكتشفة ؟! أم أن هذا الحوان هو ناتج تلاعب بالجينات فقط لجذب انتباه الإعلام. مارأيكم؟.


تعليقات 1

  1. اتوقع انه جديد قال الله سبحانه وتعالى ل ((وما اوتيتم من العلم الا قليلا )) فليس من الغريب بظهور اي شي جديد وغير مألوف سبحان الله

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اكتشاف حيوان جديد بوجه دب وجسم راكون

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول