افتتاح غران ميليا ناسيونال ريو دي جانيرو قبيل أولمبياد 2016


“فنادق ميليا العالمية” تعتزم افتتاح صرحها الأول “غران ميليا ناسيونال ريو دي جانيرو” قبيل أولمبياد 2016

غران ميليا ناسيونال ريو دي جانيرو

  • ستتم إعادة افتتاح فندق “هوتيل ناسيونال” الشهير في ريو بعد عملية تجديد شاملة لإنشاء مرافق فخمة تتماشى مع فنادق “ميليا غران”
  • يإطلالة جعلته ينال ذات مرة لقب “المبنى الأكثر حداثة” في أميركا اللاتينية، يهدف هذا الصرح المميز من تصميم المعماري المُبدع أوسكار نيماير إلى استعادة مكانته كأفضل فندق في مدينة ريو دي جانيرو

7 ديسمبر 2015: أعلنت “فنادق ميليا العالمية” اليوم عن مرحلة رئيسية في واحدة من أهم الوجهات في الأميركيتين؛ وهي إعادة افتتاح فندق “هوتيل ناسيونال” الشهير من تصميم أوسكار نيماير، أحد أقطاب فنون العمارة الحديثة. وبتشييده في العام 1972، تم إغلاق الفندق لعدة عقود، أما الآن فقد استحوذت عليه “فنادق ميليا العالمية” مع تحدّ يتمثّل في استعادة أمجاده السابقة بما يتماشى مع المعايير الرائعة للمنتجات والخدمات التي تمتاز بها فنادق “ميليا غران” الفاخرة.

وكان الفندق يحظى بموقع رئيسي خلال الطفرة التي عاشتها ريو دي جانيرو، عندما كانت الوجهة المفضلة للفنانين من أمثال ليزا مينيلي، وبي بي كينغ، وجيمس براون، كما استضاف ذات مرة مهرجان ريو السينمائي. وقد تم تجديد المرافق المذهلة للفندق لتحتضن417 غرفة تتراوح مساحاتها ما بين 33 و 300 متر مربع، بما في ذلك جناحين رئاسيين، و 50 جناحاً تنفيذياً، بالإضافة إلى مطعم راقٍ للذواقة، وحانات حديثة في الردهة الرئيسية وعلى الشرفة العلوية، مع إطلالات بانورامية رائعة لمدينة ريو دي جانيرو، وخليج سان كونرادو، بالقرب من إيبانيما وكوباكابانا.

ويمتد الفندق على مساحة 125,000 متر مربع، وتضم مرافقه الخارجية والداخلية قدراً لا بأس به من الأعمال الفنية تعود ملكيتها للفندق، بالإضافة إلى مركز للمؤتمرات والفعاليات بمساحة 12,000 متر مربع تتّسع لما يزيد عن 4,000 شخص. وإلى جانب موقعه الجذاب على ضفاف الخليج في الحي الراقي لسان كونرادو، وقربه من مطارات ريو، يُعد هذا الفندق وجهة مثالية للمسافرين إلى ريو سواء للعمل أو الترفيه، بدءاً من دورة الألعاب الأولمبية المقبلة في ريو، حيث سيكون فندق “غران ميليا ناسيونال ريو” أحد المواقع المُضيفة والرئيسية للبطولة.

ومع التحالف بين “فنادق ميليا العالمية” ومجموعة “إتش إن بارتيسيباسويس وامبرينمينتوس” المحدودة التي يرأسها مارسيلو غونسالفيس ليميريو، وباستثمار تخطى سقف الـ 100 مليون يورو، تضمن هذه الخطوة متانة ونجاح هذا المشروع الرئيسي الضخم، والذي تُصنّفه الشركة ضمن فئة المنتجعات الحضرية، بطموحات تهدف إلى الترحيب بالسيّاح الدوليين والمحليين، وإلى تأسيس مركز اجتماعي جديد في مدينة ريو.

وفي تصريح له بالأمس، أعرب عمدة مدينة ريو، إدواردو بايس عن ثقته الكبيرة بأن “ميليا” سوف تساهم في تعزيز السياحة النوعية في أرجاء المدينة، وأنه “فخور أيضاً بأن ريو ديو جانيرو ستكون قادرة على رؤية فندق “هوتيل ناسيونال” الرائع يعود من جديد إلى الحياة، في الفترة التي تسبق دورة الألعاب الأولمبية”.

وتتواجد “فنادق ميليا العالمية” في البرازيل منذ 23 عاماً، وتدير حالياً 17 فندقاً، مع 3 فنادق أخرى قيد التطوير سيتم افتتاحها خلال السنوات المقبلة حتى عام 2018. وسيكون “غران ميليا ناسيونال ريو” دون أدنى شك الفندق الأرقى للشركة في بلد أصبحت فيه “ميليا” واحدة من أبرز الشركات وأكثرها تميّزاً في قطاع الفنادق. وكما أوضح نائب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لفنادق ميليا العالمية، غابرييل اسكارير، “فإن الموقع والخصائص التي يمتاز بها فندق “ناسيونال” تجعله حلماً لأي شركة للفنادق، ونحن على ثقة بأنه تحت مظلة “غران ميليا” وما تجمعه من جوانب الفخامة والرقي، سوف يتجاوز النجاح ومشوار التميّز الذي حققه طوال عقود مضت”.

وحول التزام الشركة بالبرازيل، فإن اسكارير لديه قناعة تامة بالإمكانات الواعدة التي تزخر بها البلاد على المدى الطويل، لا سيما في ضوء الدفعة القوية قصيرة المدى من استضافة الأولمبياد، مما يضمن الدور البارز للبرازيل، وعلى وجه الخصوص مدينة ريو دي جانيرو، كوجهة رئيسية للسفر والسياحة في الأميركيتين، وبالتالي دعم الخطوات الهامة التي تتخذها “ميليا” للانطلاق بعلامتها العالمية الفاخرة والمرموقة نحو سواحل كاريوكا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

افتتاح غران ميليا ناسيونال ريو دي جانيرو قبيل أولمبياد 2016

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول