اعد اكتشاف الويب مع فايرفوكس


السلام عليكم

في البداية أردت ان أدعوك إلى قراءة الموضوع كامل … حتى لو كانت لديك فكرة مسبقة حول برنامج فايرفوكس , لعل و عسى تجد شيء جديد .

و الآن و قبل كل شيء اتمنى تذهب إلى هذه الصفحة و تحمل البرنامج بينما أنت تقرأ هذه الصفحة ,البرنامج مجاني و حجمه معقول و لن تخسر شيء لو قمت بتحميله .

اضغط هنا لزيارة الموقع

 FireFox

في الحقيقة لا أستطيع التحدث عن فايرفوكس بدون أن اذكر المصادرة المفتوحة ( open source ) , و المصادر الحرة ببساطة شديدة هي عبارة تطبيقات ( برامج , مواضيع , مشاريع , منتجات و العديد من التطبيقات الآخرى ) قام بإنشائها شخص ما ثم نشر و عرض المصدر الأساسي للتطبيق ( الكود البرمجي , التصاميم , الملاحظات , documents و اي شيء آخر استخدم لصنع التطبيق ) بشكل يسمح لأي شخص ان يعدل و يطور المصدر .

مما جعل عدد مطوري المصادر الحرة و البرامج الحرة وصل إلى الملايين .

نحن بشكل يومي نستخدمها بكثرة دون أن نعلم … أكبر مثال على ذلك عندما قامت إحدى المجلات العالمية ببحث عن أكثر أنظمة التشغيل استخداما بالعالم , انصدم الكثيرين عندما علموا أنه ليس ويندوز بل نظام التشغيل المستخدم بأغلب الهواتف المحمولة الذي هو مكتوب برخصة المصادر الحرة ( GPL ) .

و أيضا أغلب استضافات المواقع تستخدم نظام تشغيل لينكس ( من المصادر الحرة ) , و أيضا أكثر الشركات بالعالم ( مثل البنوك و شركات الطيران و غيرها ) تستخدم بالغالب المصادر الحرة ,لأنها الأفضل من ناحية الأمنية و الإعتماد عليها .

أكبر و أفضل مثال على نجاح المصادر المفتوحة موسوعة ويكبيديا .

و انظمة تشغيل لينكس و برنامج فايرفوكس


فايرفوكس FireFox

و الآن نستطيع أن نتحدث عن الفايرفوكس …
لقد قمت بإحصائية بسيطة خلال شهرين عبر مدونتي من خلال موقع رتب و موقع Google Analytics و وجدت أن فقط ما بين 7 – 9 % يستخدمون فايرفوكس 

كما ترى نسبة استخدام البرنامج نسبة ضئيلة جدا مقارنة مع إمكانيات البرنامج و مميزاته , و هذه النسبة تعود ليس عدم انتشار البرنامج , بل الكثير سمعوا عنه … لكن القليل فعلا من عرف فايرفوكس و امكانياته .بطبيعة الحال لن أحدث عن تاريخ البرنامج لأنه بكل بساطة سوف تجدها على الوصلات التالية
معلومات عن فايرفوكس في ويكيبديا

معلومات عن فايرفوكس في موقعه الاصلي

لكن سأقول لك أمور لن تجدها على موقعه الرسمي , الا وهي سلبيات و إيجابيات البرنامج على حد السواء حتى تكون لديك فكرة جيدة عنه .

برنامج مجاني 100 %

ربما لا أحد يهتم لهذه النقطة … لكنها بالفعل أهم نقطة .
هناك فرق بأن أقول برنامج مجاني و أسكت , و أن أقول برنامج مجاني 100 % … لأن معناه أن ليس البرنامج مجاني بل أي شيء ملحق له و معه أيضا مجاني … مثل الإضافات و القوالب و أيضا الدعم و التحديثات كلها مجانية .
هذه نقطة مهمة لأنه هناك العديد من الملحقات التى سأذكر بعضها بعد قليل تغنيك عن استخدام العديد من البرامج ( مثل RSS Reader , email program ,download manager and so on) أي أنك سوف تحصل على حزمة من البرامج مجانا .
و تتمثل أهميتها عندما تنظر إلى برامج آخرى غير مجانية مثل Explorer كثير من ملحقاتها غير مجانية و لكي تحصل على البرنامج نفسه لابد تشغيل برنامج ليتأكد أن نسخة النظام لديك أصلية … يعني عوار راس و ازعاج على الفاضي .
و مؤسسة موزيلا التى تطور البرنامج مؤسسة غير ربحية من الأساس نفسه … فمن غير معقول تجي على يوم و تطلب منك فلوس

برنامج مضمون

كما ذكرت سابق عدد المطورين لهذا البرنامج كثر , لذلك تستطيع أن تتأكد أن هذا البرنامج سوف يعيش لمدة زمنية طويلة … وهو نوعا ما ملك للجميع , و ليست حكر على شخص او شركة معينة ممكن تجي على يوم بمزاجها و تلغي البرنامج , مثل ما حدث مع برنامج فرونت بيج التى اعلنت شركة مايكروسوفت عن عدم تطوير و اصدار نسخة جديدة منه مع حزمة اوفيس 2007 … بصراحة لما سمعت عن هالخبر انقهرت من الوقت الي ضيعته اتعلم فيه على هالبرنامج

سرعة التحديث

لأبين لك مقدار سرعة تحديث البرنامج و تطويرها سوف اضع لك مقارنة بسيطة له مع Explorer
صدرت النسخة السادسة لإكسبلورر في عام 2001 و النسخة السابعة في عام 2007 أي احتاجت ستة سنوات لكي تتطور مرة واحدة و خلال هذه الستة سنوات لم يتم صدور الا القليل من الترقيعات و التحديثات الأمنية للنسخة السادسة … على الرغم من أن الهاكرز و الكراكرز اكتشفوا و استخدموا العديد من الثغرات بالبرنامج .

أما فايرفوكس فتأسس البرنامج تقريبا حوالي عام 2003 و تصميمه الحقيقي كان في عام 2004 اي خلال تقريبا 3 سنوات صدرت منه 3 نسخ ( لاحظ نسخة رقم 3 سوف تصدر بآخر هذا العام ) بمعدل نسخة كل سنة و شهرين , و خلال هذه الفترة القليلة تصدر العديد من التحديثات و التطويرات الأمنية .

أيهما أفضل نسخة كل 6 سنوات أم نسخة كل سنة .

نحن الأصل و غيرنا يقلد

هناك العديد من الخدمات التى وضعتها فايرفوكس بشكل مميز إلى درجة جعلت مطوري البرنامج يقلدونها , مثل خدمة RSS & tabs .

لا أدعي أن مطوري فايرفوكس اكتشفوا مميزاته و برمجياتها … بعض من أفكارها كانت موجود في برامج سابقة لكن هي أول من وضعتها بالمتصفح بالصورة الحالية .

و توقعنا عند صدور النسخة الجديدة من اكسلبورر بعد الانتظار الطويل ان تحوي مزايا و اشكال جديدة , لكن صدمنا عندما وجدنا كلها موجودة بالفايرفوكس منذ زمن .و هناك مزحة منتشرة هذه الأيام تقول بأن مطوري المتصفحات الآخرى كلها منتظرين صدور الشكل النهائي من النسخة الثالثة لفايرفوكس ليقلدونها .

الأمن

مستوى الأمن فيه عالي جدا … على الأقل أكثر بكثير من أي متصفح آخر ( أوبرا و سفاري و اكسلبورر و غيرها )


الإيجابيات

1- RSS or live Bookmark

فايرفوكس يدعم و بقوة خدمة الـ RSS حيث تستطيع اضافة وصلة الـ rss إلى مفضلتك وهو تلقائيا يحولها إلى live bookmark يتم تحديثها تلقائية , ناهيك عن وجود ملحقات كثير لهذا البرنامج تدعم هذه الخدمة .

و الـ RSS هي بكل بساطة تقنية تستخدم لإطلاع على آخر المواد التى توضع بموقع معين على شبكة الانترنت و هذه المواد قد تكون اخبار او مقالات او مواضيع … الخ , بشرط ان تكون بصيغة ملف ذا امتداد RSS لكي يستطيع ان يقرأها البرنامج المختص بقرأتها .

2- Downloads تحميل الملفات

من خلال فايرفوكس تستطيع تحميل البرامج بسهولة , حيث إذا انقطع النت او اغلقت جهازك و لم تنتهي من تحميل الملف … لا مشكلة فمن خلال فايرفوكس تقدر تكمل تحميلك من النقطة التى توقفت عندها .. و ايضا يظهر لك سجل كامل بكل الملفات التى قمت بتحميلها من خلالها كما هو ظاهر بالصورة .

3 – سرعة التصفح .

هناك خلاف بوجهات النظر حول هذه النقطة لكن انا اقولك من خلال تجربتي مع البرنامج وجدته اسرع متصفح , حيث يقوم بإظهار لك الصفحة أول بأول … و لا ينتظر أن تحمل أساسيات الصحفة كاملة ثم يظهرها لك .

4 – save session

و هذه من أفضل و أجمل مزايا وجدتها في فايرفوكس و لا أحد ينتبه لها … و حدث معنا كثيرا .

حيث افترض دخلت على موقع تصميمه سيء او فيه مشاكل , و قام متصفحك و علق .. لكن تجد مفر من أن تغلقه إلا من خلال task manager ساعتها تضيع كل الصفحات الي كنت فاتحها … خصوصا اذا كنت مثلي تفتح اكثر من 5 صفحات بوقت واحد … لكن مع فايرفوكس لو حصلت و علق المتصفح و اغلق بشكل غير سليم , يقوم تلقائيا بحفظ بحالة الصفحات التى كانت فاتحها و يخبرك عندما تفتح البرنامج مرة هل تريد تبدأ التصفح من جديد ام تعود من النقطة التى كنت عليها .

5 – الملحقات

ملحقات فايرفوكس هذه حكاية ثانية و عالم آخر يحتاج موضوع كامل … لأنه البرنامج مفتوح المصدر , فأي شخص يعرف بالجافا سكريبت او بالبرمجة بشكل خفيف يقدر يصنع ملحق لفايرفوكس , لذلك وجدت عدد ملحقات البرنامج تصل إلى 2,595 ملحق .

و بصراحة هذه الملحقات غيرت تعاملي مع الانترنت كليا … مثل هناك ملحق يقوم بمنع عرض صور إعلانات او فلاشات على صفحات الموقع … و ايضا ملحق يقوم بحفظ مفضلتك ورفعها على شبكة الانترنت بحساب خاص بك بحيث لو انت مثلا تستخدم انترنت كافية او دخلت على الانترنت من كمبيوتر آخر غير كمبيوترك تجد مفضلتك محفوظة

و ملحق لقراءة جيدة لRSS و هناك مسرع لتصفح و مساعد لتحميل ملفات الفيديو من مواقع عرض الفيديو مثل youtube & google video

و هذا ملحق يمكنك من حفظ الفيديو من بعض المواقع مثل يو تيوب video downloader

و هناك العديد من الملحقات الرائعة التى تجدها بهذه الوصلة

اضغط هنا لزيارة موقع الملحقات

6 – محركات البحث

هي مربع محركات البحث الموجود بأعلى البرنامج من يسار , حيث تقدر التضيف العديد من محركات البحث الى برنامجك و تبحث عن ماتريد كما هو موضوح بالصورة

7- تدقيق إملائي

يقوم البرنامج بتدقيق إملائي آلي لكل ما تكتبه عليه و يظهر لك كافة اخطائك اللغوية باللغة الانجليزية طبعا .


سلبيات

1 – بدء البرنامج

البرنامج يحتاج وقت اطول ب 3 مرات من برامج التصفح الآخر لكي يفتح معاك … الفترة زمنية ليست طويلة جدا لكن بالنهاية تعتبر اطول من بقية البرامج الآخرى .

2 – استهلاك من ذاكرة االمؤقتة للجهاز RAM

هنا سوف اوضح نقطة مهمة … وهي عند تشغيل الفايرفوكس بدون اضافة اليه اي ملحق فإنه لا يستهلك الكثير من الـ RAM بل أقل المتصفحات استهلاك لها …. لكن عند اضافة العديد من الملحقات و الاضافات فأنت بهذه الحالة لا تشغل برنامج واحد بل تقريبا تشغل حزمة من البرامج بوقت واحد لذلك دوما لا انصح بإضافة اكثر من 28 ملحق للبرنامج حتى لا يرتفع استهلاك البرنامج الى اكثر من 100 ميجابايت من الذاكرة المؤقتة .
مع الوقت عندما تفتح اكثر من صفحة و لسان ( Tab ) بوقت واحد و تستخدم اكثر من ملحق سوف ترفع من كمية استهلاكه للرام .

ليس بالضرورة يعنى ان يسهتلك الكثير, لكن بنهاية الأمر هو أكثر المتصفحات استهلاك لذاكرة الرام .


شكل الصفحات و تناسقها لا يظهر بشكل سليم .

هذه أهم نقطة لابد أن أشرحها .حيث عندما تشغل فايرفوكس و تبدأ بتصفج المواقع فجأة تجد بعض المواقع ( لاحظ أنا أقول البعض و ليس الكثير او الكل ) تظهر لك بشكل غير سليم و تظهر للصفحة بعض الزوائد او عدم التناسق و تغيير بشكلها عن الشكل الذي قد تظهر فيه على اكسلبورر .هنا تقول … لحظة الصفحة تطلع لي بشكل سليم على الاكسلبورر و تطلع لي غلط على فايرفوكس … معناه العيب من فايرفوكس الغبي … تقوم بعمل الغاء تثبيت للبرنامج و ترجع على الاكسلبورر و تنهي الموضوع بدون تفكر فيه .

هذه النقطة لا أعتبرها اطلاقا سلبية من سلبيات فايرفوكس بل بالعكس الخطىء من المواقع نفسها و من مصمميها … أعرف أنه قد يبدو لأول وهلة هذا الكلام عقلية شخص يقول ( أنا الصح و غيري غلط ) لكن راح أوضح لك السبب .

طبعا كلنا يعرف أن المواقع بالأساس مصممة بعدة لغات البرمجة … و هناك شيء اسمه تصميم سيء و تصميم جيد , هذا يقودنا إلى مصطلح اسمه المعايير القياسية , يضع معايير يقاس على اساسها تصميم الصفحات و المواقع . بحيث تصمم الصفحة بشكل سليم و متناسق بدون ثغرات او اخطاء .

و الموضوع اشبه بدفاتر التلوين الي نشتريها من المكتبات … فلما نلون يا اما يكون تلوينا نظيفا و داخل الخطوط و مرتب او تلوين خارج الخطوط و عشوائي .

في حقيقة الأمر مهما كان تصميم الصفحة شكله جميل من الخارج , مالم يلتزم المصمم بالمعايير القياسية . فإن موقعه لن يظهر بشكل سليم بكل المتصفحات .

الي حاصل الحين أن نظام ويندوز هو الأكثر انتشار , و بالتالي متصفح اكسلبورر الأقدم و و الأكثر انتشار ( لاحظ ان نتسكيب كان أقدم و الأكثر انتشار مع ذلك انقرض ) .

و كل متصفح له معايير معينة … المصممين اذا ما صمموا الصفحات على أساس معايير قياسية فإنه راح يصممونها لكي تناسب اكسلبورر بدون ان يشعروا … حيث المصمم يكون فاتح برنامجين المتصفح الي هو بالغالب اكسلبورر و محرر الموقع … و يقعد يعدل الموقع و يغيره ثم يشاهد النتيجة على المتصفح .

طبعا اكسلبورر 6 دعم ضعيف جدا لمعايير قياسية ( حتى النسخة السابعة فيها تقدم لكن تقدم بسيط ) … على عكس المتصفحات الآخرى مثل فايرفوكس الي تدعم المعايير القياسية بقوة و تظهر عليها عيوب المواقع التى لا تلتزم و لا ينتبه مصمموها الى ذلك لأنهم ملتزمين مع اكسلبورر .

و لاحظ أنا لا أقول متصفح فايرفوكس يدعم المعايير القياسية بشكل كامل لأنه لا تزال به بعض العيوب و الاشكاليات خاصة مع لغة css لكنه أفضل من غيره بكثير .

و الحل لهذه الاشكالية انه اغلبية ينتقلون الى فايرفوكس حتى ينتبه المصممون و يعدلون من تصاميمهم … و لا يشترط 100 % لكن على الأقل الالتزام بالمعايير الأساسية… حتى أنا نفسي ما التزم الا بالاساسيات فقظ .

طيب ليش التعقيد هذا و التدقيق على المعايير القياسية ؟! … الإجابة بسيط هي مأخوذة من الأستاذ عبدالله ( سردال )

ما هي فوائد المعايير القياسية؟

 * قابلية الوصول للبرامج: المعايير القياسية تجعل عملية الوصول للموقع أكثر سهولة على الناس والبرامج، فباستخدام المعايير القياسية تصبح صفحات الموقع منطقية وتحوي هيكلاً معيناً لترتيب المحتويات، هذا الترتيب يبسط عملية أرشفة المحتويات على محركات البحث مثل غوغل وياهو، وقد صممت المعايير القياسية بحيث يمكن للمتصفحات القديمة أن تفهمها بسهولة وبالتالي تعرض الصفحات بشكل صحيح ومنطقي.
* قابلية الوصول للناس: باستخدام المعايير القياسية يمكن لذوي الاحتياجات الخاصة مثل المكفوفين ومن يعاني من ضعف البصر أن يصلوا إلى محتويات المواقع ويتفاعلوا معها بسهولة، حتى الأصحاء يمكنهم الاستفادة من المعايير القياسية عندما يستخدموا هواتفهم النقالة أو حواسيبهم الكفية حيث تعرض الصفحات بشكل منطقي يمكن فهمه.
* الثبات: صممت المعايير القياسية لكي تكون ثابتة في المستقبل البعيد، ومتوافقة مع برامج وأجهزة الماضي، باستخدام المعايير القياسية يمكن تطوير المواقع من قبل فرق مختلفة حيث لن يجد أي مطور مواقع صعوبة في فهم منطق وترتيب محتويات المواقع.
* صغر حجم الموقع: في الغالب الصفحات التي تكتب بالمعايير القياسية يكون حجمها أصغر من الصفحات التي كتبت بغير المعايير القياسية بنسبة تتراوح ما بين 20% إلى 60%، استخدام المعايير القياسية بشكل صحيح يجعل المواقع أصغر حجماً، وهذا يعني تكلفة أقل مع مرور الأيام، مع التنبيه بأن البعض قد يستخدم المعايير القياسية بشكل غير صحيح فيفقد ميزة صغر حجم الموقع، ويفقد ميزات أخرى مثل قابلية الوصول. و بالنهاية سامحوني اذا وجدتم خطىء لغوي او تقني بالموضوع لأني بالنهاية أنا بشر اجتهد على قدر طاقاتي .

و هذا الموضوع مكتوب برخصة GPL اي لك الحق بتعديل و نسخ و استخدام الموضوع بالطريقة التى تناسبك فقط عليك بذكر المصدر 


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اعد اكتشاف الويب مع فايرفوكس

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول