اشتقت لك يا بابا – مقال وتصميم


بسـم الله الرحمن الرحيم
أسعـد الله اوقاتــكم بكل خيـر

* * * * * * * * * *

أبــي .. الذي رحل الى جوار ربه منذ أكثر من 14 سنة

رحل في تلك الجمعة المباركة .. رحل الى الآخـــــرة

في تلك الحفرة الصغيرة .. وذاك الظلام المخيف ..

لقد كنت فيما دون العاشرة من عمري .. وكنت متفائل جدا ً بعودته الينا مرة اخرى .. فأنا لا احتمل الوقت بدونه !! ولا احتمل البيت بدونه …. وطال بي الوقت وانا لم احضنه ..

لقد كنت اسرع الى حجرتي .. لأتذكره … واعيشه وحدي .. دون ضوضاء الدنيا وضجيج الهموم …

اتذكره .. واتذكر ابتسامته .. وصوته الدافىء وهو يناديني بإسمي …. صالح .. صالح …

وانا في ذلك العمر الصغير … كنت اردد وكأني احاوره ..

أبي … ستعود ,, اليس كذلك ..؟؟ أبي ستعود .. ستعود .. أليس كذلك …

لم أكن ادرك .. اني لن أنطق كلمة أبي مرة اخرى للأبـــد …

اتذكر ذلك الموقف تماما .. حينما مات والدي ,, وتغيبت عن المدرسة لبضع أيام .. وحينما رجعت الى المدرسة .. سألني ذلك المدرس الحنون ..

أين انت ؟؟ لماذا تخلفت عن المدرسة الأيام الماضية ..

فأجبته ببراءة الطفولة …. لقد كنت أعاني من آلام الصداع .. ولكني تجاوزتها ولله الحمد

لا أدري لماذا اجبته هكذا … هل كنت احاول ان لا أواجه الواقع !! هل ماقمت به هو الهروب البرىء … أم ماذا فعلت !!

لكن الأكيد والذي كنت اعرفه … بأني لم استطع اطلاقا ً ان انطق أبي مات !!

تمر الأيام .. والشهور .. والسنوات .. ولازال والدي هو هاجسـي …

والله وبالله وتالله .. بأن الشوق بلغ فيني مابلغ … لرؤيته واحتضانه وتقبيله .. والجلوس بجانبه …

والدي … لا أملك الا الدعـاء لك .. والصدقات .. فأسأل الله الكريم رب العرش العظيم .. أن يرحمك برحمته ويسكنك فسيح جناته .. ويجعل الفردوس الأعلى هي دراك ومقامك …

وان يجمعني بك وبمن يقرأ هذه الحروف ووالديـهم وجميع المسلمين .. الأحياء منهم والأموات ..

في جنان الخلد والنعيم والبقاء .. وان ترزقنا اللهم لذة النظر الى وجهك الكريم …

اللهم آميـــن

* * * * * * * * * *

إهـــداء :
لكل من فقد أبــاه .. أو أمــه .. أو كليهما ..
اما من لم يفقدهما .. فأقول له كما قال المصطفى عليه الصلاة والسلام : (( رغم انفه , من أدرك أبويه عند الكبر , احدهما أو كليهما .. ولم يدخل الجنه ) – أو كما قال عليه الصلاة والسلام – ))

التصــميم :

* تهمني آرائــكم جــــدا ً ….
صلوحكا


تعليقات 21

  1. أعظم كلمة نطقت بها شفتاي… بابا.. اكررها في اليوم عشرات المرات.. اما اليوم فلم اعد قادرة على نطقها.. أشتقت اليه.. الى همساته العذبه… كم تمنيت ان ارتمي بين يديه .. اشكو له كما كنت افعل.. اتقبل التوبيخ بكامل السعاده.. ارى الخوف في عينه.. اشعر بالامان في احضانه.. رحل باكرا.. كان ابي وصديقي وحبيبي وامي وكل شي في حياتي.. لم اكن اتخيل وجودي لحظه بدونه.. استعجل الرحيل.. شاءات الاقدار ان تفرقنا وانا بامس الحاجه اليه… عام كامل ونيف العام وانا لم اغفل عنه لحظه واحده.. مازال يقطن بين اضلعي.. ينام معي وياكل معي ويشرب معي.. جفت دموعي ولم يعد.. انتظره كل مساء على امل لقائه في الصباح.. يالقسوة العالم .. لم ياتي بعد.. ايقنت تماما انه لن يعود .. قررت ان اذهب اليه.. الا ان ايماني يمنعني من ذللك.. ذكراه تعم المكان والاركان.. ابي اعزيز اشتقت اليك…هل ستعود؟؟ لا امللك الا الدعاء للك… رحمك الله ياوالدي وجزاك اللله كل خير بماء صنعته لاجللي … اللهم ارحم ابي وارحم جميع موتى المسلمين واغفر لهم ذنوبهم ماتقدم منها وما تاخر.. اللهم اجعل قبرهم روضا من رياض الجنه.. واحسن نزلهم .. واسكنهم فسيح جناتك وارزقهم منزلت الشهداء والصديقين .. واجمعني به في مستقر رحمتك ياحي ياقيوم..وصللى الله وسلم على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه وسلم…

  2. اخوي صالح مقالك مسني في الصميم والله اني قاعده اقراه و أبكي و أدعي لك انت ووالدلينك ووالديني والمسلمين اجمعين. وذكرني مقالك اخوي الفاضل بمقال لي كتبته وانا في ثالث ثانوي عندما طلبت مني المعلمه كتابه رساله اعتذار الى امي.. وبالطبع انا امي متوفاه منذ صغري فكتبت رسالة مشابهه لمقالك وأنشاء الله تحصل فرصه راح ادور على الرسالة وارسلها لك.. تحياتي اليك.. اختك في الله ام ساره

  3. مشاء الله تبارك الله قمه في الذوق تصميم مؤثر زادها جمال ابداعك اخوي ولمساتك فيها صلوحكا …. دمت مبدع

  4. بالصمييييييم كلماتك .. لا جديد … دايم مبدع .. وعسى ربي يجمعني وياك بوالدينا في جنات النعيم

  5. إلى المبد ع دائماً: صالح لا أستطيع أن أخفي مدى ماتأثري بتلك المقالة والتي أحتوت على أعظم المشاعر وأصدقها ……….. ومع أن التصميم قمة ……… إلا أنماخط في أعلاها كان يعلوها قمة وهكذا دائما المشاعر الله يجمعناوإياك ومن نحب تحت عرشه الكريم……..

  6. والله هذه المقالة ذكرتني بأبي رحمة الله عليه عندما كان عمري اثنا عشر يوما حيث فجاة فقدت الحنان واهلي انشغلوا بوفاة أبي و لحظتها أحسست أنني اصبحت وحيدا وأحسست أن الناس خف اهتمامها بي بسبب غياب ابي عني ولدي مذكرات كثيرة كنت أكتبها والأن أصبحت أبا ً وأرجو الله تعالى أن يحفظ لي ولدي وأن يعنني على ان اربيه تربية صالحة إنشاءالله

  7. رحم الله والدك ياأخ صالح ورحم والدي لقد أحييت من جديد المشاعر التي حاولت اخمادها منذ 27 سنة عندما مات والدي وأنا عندي 6 سنوات أذكر تماما أنه مع الأمور التي كانت تتم حولي من أمور الجنازة والعزاء وحزن والدتي وأخوتي أن أقنع نفسي أن والدي قد سافر وسيعود بعد فترة ومرت الأيام والسنين ولم يحدث فأيقنت أنه انتقل الى رحمة ربه , رحم الله والدي ووالدك وجميع أموات المسلمين وأسكنهم الله فسيح جناته وجعلهم مع الصديقين والشهداء وجمعنا بهم ان شاء الله في جنات النعيم.

  8. مشكورين اخواني واخواتي الأعزاء .. على تواصلكم .. وتشريفكم .. واطلالتكم الرائعه .. شكرا ً لنبضكم .. و بوحكم … شكرا ً من القلب لدعواتكم الصادقه .. وأمانيكم القلبية … اسأل الله الكريم رب العرش العظيم .. ان يجمعنا جميعا ً بوالدينا والمسلمين اجمع .. في دار الخلد والبقاء .. وان يرزقنا لذة النظر الى وجهه الكريم .. ومرافقة رسوله الكريم في الفردوس الأعلى .. ما قصرتوا … والله يجزاكم خير جميـــع . . . صلوحكا

  9. كلمات رائعه وفي الصميم وقد ذكرتني بأمي اللي توفيت قبل شهرين ايام عيد الاضحى هذه السنة..بدون سبب.. لن انسى ذلك اليوم الذي كنت انا الوحيده من بين افراد الاسره سهرانه..وكمان كان برضو اخوي.. حتى بالغلط احيانا انادي يمه..واتذكر انها… راحت من غير رجعه.. تخيل انك تأتي لايقاظ والدتك تجدها توفيت… اكيد فقد العزيز والغالي مؤلم.. لكن اللي مؤلم اكثر لما تعيش لوحدك .. يعني اللي توفى امه ولا ابوه وهو عنده اخوان مو متزوجين مو مثل اللي متزوجين.. لأن المتزوج معروف بطبيعة الحال انشغاله باسرته.. ولك ان تتخيل الوضع.. حتى الوالد فقدها..واسمى مزرعتنا باسمها.. فلله الحمد على ما اعطى وكل شي مكتوب عنده بأجل مسمى.. اللهم ارحم امي وارحم جميع موتى المسلمين واغفر لهم ذنوبهم ماتقدم منها وما تاخر.. اللهم اجعل قبرهم روضا من رياض الجنه.. واحسن نزلهم .. واسكنهم فسيح جناتك.. يا ارحم الراحمين..

  10. ما اقول …الا الله يرحم والدك ويجمعك به في مقعد صدق عند مليك مقتدر اسأل الله ان يظل والدنا والد اخينا في ظله يوم لا ظل الا ظله .. كلمات عظيمة من رجل رائع شكرا اخي صلوحكا محبك فهد

  11. هل ستأثر من المقال أم من التصميم كلاهما مؤثران ومعبران ويكسوهما جمال ماكتبت ومارسمت . . . الله يجمعك فيهم بالآخره بجنات النعيم وموتى المسلمين أجمعين عيني عليك بارده يابوصلووح يعطيك الف عافيه

  12. رحم الله والديك ووالدينا والمسلمين اجمعين صراحه مقال اكثر من رائع وذكرني بوالدي وباخي الصغير الذي كان عمره 35 يوما وقت وفاة والدي وعسى الله ان يجمعنا جميعا بهم في جنات النعيم

  13. الله يرحم موتى المسلمين.. وابوك الان مايبغى منك الا الدعاء… والله يجزاك خير على تذكير الاخرين

  14. اخي العزيز.. لقد ابدعت في التعبير عن ذلك الشعور ..الذي يجول بخاطرك بطريقة رائعة جداً.. قبل ان تطرح لنا ذلك التصميم الذي يحمل في طياته أجمل معاني الأبوه.. تصميم غاية في الروعة.. وكلام أروع.. موضوع مؤثر جداً.. وكلمات في الصميم.. ارجو من الله أن يجمعكما في الجنة ويجمع جميع المسلمين يارب.. الى الأمام 🙂

  15. مشكورين اخواني واخواتي جميعا .. ما قصرتوا … شكرا لوقفتكم الجميله .. شكرا لشعوركم الرائع .. شكرا لدعواتكم الصادقه … وأمانيكم شكـــرا أبو نواف على اتاحة الفرصة .. والله لا يحرمك الأجر يالغالي . . . صلوحكا

  16. بكيت كما لم أبك من قبل عندما قرأت ما كتبت, أثرت شجوني وأحزاني, لقد ذكرتني بما لم أنس عندما ماتت أمي لم أكن في العاشرة مثلك بل كنت في الجامعه اي انني كنت كبيرة وكان هذا قبل حوالي عشر سنوات وأنا الآن أم ولكني لن أنس اللحظة التي عرفت بها انها ماتت, لم أكن بجانبها عندما حدث ما حدث بل كنت في الجامعة اللعينة, في نفس الوقت الذي توفيت فيه كنت أحاول الاتصال بمنزلنا وكأنني أحس بما يجري ولكن لم اتمكن من الاتصال, لم تكن الهواتف الخلوية منتشرة كما الآن لذا توجهت إلى مكتب البريد في الجامعة لأحاول الاتصال وياليتني فعلت ولكني لم أفعل لأن المكتب كان مزدحما !!!!!!!!!!!!!!!!!! تخيل أضعت فرصة الحديث مع والدتي لآخر مرة في حياتي لأن مكتب البريد كان مزدحما أتمنى ان يعود الزمن عشر سنوات إلى الوراء لأتوجه إلى مكتب البريد وأجري هذا الاتصال أشكرك عزيزي لما خطت يداك لين

  17. الله يرحم والدك ويغفر له ويكن فسيح جناته ويجمعك به وبمن تحب في الدرجات العلا من الجنة والمسلمين اجمعين آمين .. عيت دموعي توقف ..أثرت فيني كل مشاعر الحزن.

  18. الصراحه مقال جدا جميل من مبدع ننتظر جديده بفارغ الصبر يا اخوي صلوحكا والله يرحم ولدك ويسكنه فسيح جناته وموتى المسلميييييين وان يرحمنى اذا صرنا الى ما صارو اليه اللهم امين وتحياتي لك اخوووك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اشتقت لك يا بابا – مقال وتصميم

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول