اشتدي أزمة تنفرجي


مجارات لإحدى القصائد الأندلسية بصوت المنشد أبو يزن القصيدة لإبن النحوي رحمه الله…من شعراء الأندلس: إشتـدي أزمـة تنفرجـي قـد آذن ليلـك بالبـلـج وظلام الليـل له سرج حتى يغشاه أبو السرج إلى آخر الأبيات…
http://filesplus.abunawaf.com/2010-05/item-1273077267.mp3


تعليقات 2

  1. يقول الدكتور مصطفى السباعي: لا تستبطئ وعد الله، ربما كان فيما تستعجل من الخلاص من الآلام والأمراض، تعرض لمحنة أقسى، وبلاء أشد؛ فلا تستبطئ وعد ربك بالرحمة؛ فإنه وعدك بما يراه هو رحمة لك، لا بما تراه أنت رحمة، والله يعلم وأنتم لا تعلمون.

  2. قال ابن رجب: ومن لطائف أسرار اقتران الفرج بالكرب، واليسر بالعسر، أن الكرب إذا اشتد وعظم وتناهى، حصل للعبد اليأس من كشفه من جهة المخلوقين وتعلق قلبه بالله وحده، وهذا هو حقيقة التوكل على الله، وهو من أعظم الأسباب التي تطلب بها الحوائج، فإن الله يكفي من توكل عليه، كما قال تعالى: {وَمَن يَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ فَهُوَ حَسْبُهُ}

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اشتدي أزمة تنفرجي

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول