اسم أمي ..



ذات يوم جاءني أحد طلابي ، وقد علت محياه ملامح التذمر والتشنج ، وأصبح يتعرق ويريد الانتقام ، وعندما أجلسته لمعرفة مايدور في خلده ، بادرني بأنه يقع في مشكلة كبيرة ، يتوقع أنها ستنهي حياته تقريبا ، وعندما رآني أشاطره تعبه وخوفه ، قال : الطلاب عرفوا اسم أمي ، وهي دكتورة تعمل في العيادة ، وأنا في الفصل يقولون لي يا ولد ….
وبالتالي أريد نقلي من المدرسة كليا ، لأنهم ضدي ، هدأت من خوفه وبدأت في إدارة حلقة من النقاش معه :
والدتك تقدم خدمة يجب أن تعتز بها ، هي تخدم هذا الوطن ، تقدم المساعدة للناس ، وتداوي الجراح للمرضى ، وبالتالي لماذا لا تعتز بعملها ، وترد على كل شخص يذكر اسمها أنك فخور بها .
وبحمد الله تجاوز هذا الوهم الذي يعيشه والضغط الذي يعانيه ، دون قناعة تامة .
ومن الغريب أن أحد طلابي عندما سألته ، لماذا مسحت الأسماء من دفتر العائلة ، أجاب : والدي من قال لي ذلك ، على أن والده صاحب فكر وثقافة ، فقمت بمراسلة والده لأبين له الدور الذي يجب أن يزرعه في أبنائه ، ليأتي ابنه في اليوم التالي معتذرا .
لعل الملاحظ أن هذه المواقف لأشخاص يملكون رصيدا من الثقافة ، وأبناؤهم يمثلونهم في هذا الجانب ، فهل نحن نخشى الضاغط الاجتماعي الذي يتوارث معنا ويعززه التأصيل من الأسر ؟

تزرع العادات والتقاليد ، والتنشئة التي تصبح لدى الأشخاص منهجا لايمكن تغييره إلا بتغيير الصورة أو إحلال البديل المقنع ، والمجتمع القبلي لديه كثيرا من العادات التي تتوافق ولله الحمد مع نهجنا الحميد ، وبعضها يشكل عبئا ثقيلا على أرواح أبنائها ، تشكل هذه العادات ضغطا اجتماعيا مهولا على الأطفال في سني أعمارهم ، مع التحولات التي يعيشها مجتمعنا نحو الانفتاح على الآخر .
و السؤال الذي يشكل أنموذجا للضاغط الاجتماعي ( وش اسم أمك ) ؟ حيث أصبح بوابة قد تستخدم كأذى نفسي على الأطفال ، سواء من ردة فعله وتحوله للأذى الجسدى ، أو يتحول في بعض صوره للأخلاقيات وانتهاكها .
وقد تطرق مسلسل ( طاش ما طاش ) لهذه القضية قبل سنوات بعنوان ( ولد منيرة ) ، وكيف شكل هذا الضاغط تحولا في حياة الشخص .
ولكن هل هناك ما يتعارض مع ديننا حول نطق هذه الأسماء ؟
من خلال عملي في المرحلة السنية المبكرة ، وعندما يتم جمع البيانات عن الطلاب ، وخاصة عندما يطلب منه ( دفتر العائلة ) يأتي به وقد لون بشكل مختلف ، طامسا كل اسم أنثى بدءا من والدته ومرورا بأخواته ، ولا أعلم لو طلب منه اسم ( خادمتهم ) هل سيقبل أم أنه سيقول ( عيب )
وعندما تطرح السؤال عليهم ( مالذي يجعلك تطمس اسم والدتك أو أختك ) ؟
فقط الإجابة ( عيب ) ولا يستطيع أن يقدم إجابة أخرى مقنعة ، وهذا يدل أن الثقافة متوارثة فقط بتحديد الكلمات دون تقديم مبررات .
وبالتالي تبادره بالسؤال التالي : هل ترى والدك عندما يطلب منه تقديم صورة من دفتر العائلة يقوم بمثل ما قمت به ؟ تكون إجابته ( لا ) .
أشعر حينها أن هذا الطفل يعيش ضغطا من عيون الطلاب حوله ، ويتوقع أن الجميع عندما يعرف اسم والدته سيكون نهايته الحتمية .
من يتحمل هذه المسؤولية ؟ المجتمع بوعيه ومتغيراته الثقافية ؟ أم الوسط التربوي الذي يقوم بنشر أسماء كثيرة مستعارة وحقيقية ، وقد لا يتطرق لهذا الأمر ؟


خالد بن محمد الأسمري
أبو نواف
مرشد طلابي
مدرب تنمية بشرية
مدرب معتمد لنشر ثقافة الحوار مركز الملك عبدالعزيز
 



تابع جديد رسائل المجموعة على تويتر

/
twitter.com/AbuNawafNet


تعليقات 28

  1. خالد بن محمد الأسمري أبو نواف مرشد طلابي مدرب تنمية بشرية مدرب معتمد لنشر ثقافة الحوار مركز الملك عبدالعزيز ___________________________ لو اني ابي اخطبك ماعطيتني هالمواضفات كلها موضوع ما منه فائدة ترجى

  2. حقيقة لست متابع قوي للقروب .. لكن أهنيك على الطرح الرآئع .. الحقيقة موضوع جدآ مميز .. الموضوع غريب نوعآ مآ .! بعد موضوعك هذا ماعندي إضافة .. لانك كفيت ووفيت .. أشكرك عزيزي .. 🙂

  3. احسنت أخي الغالي نعم هذه عادات تمثل عبئاً ثقيلاً على أطفالنا مما يتسبب في مواقف حياتيه مزعجة وهذه العادات ليست من دين الله في شيء وإلا كيف عرفنا اسم امي الرسول صلى الله عليه وسلم وكيف عرفنا اسماء امهات مشاهير العلماء والفضلاء ولا تكاد سيرة من سير الصالحين تخلو من ذكر ام صاحب تلك السيرة جزاك الله خير على طرق مثل هذا الموضوع وفقك الله

  4. ههههههه تذكرت اخوي يوم طلبوا دفتر العائله قام ومسح اسمي والسجل المدني وتاريخ الميلاد بعد من زود الحرص لا يعرف عمري شكرا على الموضوع

  5. جزاك الله خيرأستاذ خالد بارك الله فيك مازلنا نعيش هذا الفكرالعقيم فكان لي إبن أخت في إحدي مدارس جدة ألأبتدائية وحضريوم من ألأيام وهوغضبان وحينما أستفسرت علمت أنهم يضايقونه زملائة ويطلبون منه معرفة إسم أمه قلت له إيش إسم إمك ونا خالك قال الولد مستورة قلت شوف ونا خالك بكرة ليارحت المدرسة قلهم أمي إسمها مستورة وهم ماراح يصدقون وتتخارج من موقفهم المنفرهذا ولا تخجل من إسم أمك لأنه أمك إنسانة صالحة وجدك شيخ قبيلة صالح وأهلك من أهل المعروف. وكان له ذلك وكفوعنه ولم يصدقو أن إسمها مستورة ويضنون أنه يضحك عليهم شكرا لك وفقك الله . إيش إسم أمك يا أستاذ خالد ؟هههههههههههههههه أمزح معاك تحياتي

  6. سلام عليكم ورحمه الله وبركاته احييك يا غالي على هالموضوع … وفعلا هذا واقع ملموس نشوفه بحياتنا اليوميه بعض الناس يفكر ان اسم والدته [ عوره ] ..!! وهذا الموقف تحديدا مر علي انا شخصيا .. تقريبا بكل التفاصيل الي ذكرتها. انا والدي ووالدتي – الله يحفظهم – اطباء ومختصين في مجالاتهم . وحصل معي نفس هذا الموقف في وقت الدراسه قبل اعوام عديده. وتحديدا في مرحله الثانويه. لكن رده فعلي كانت مختلفه تماما , انا واجهت الموضوع بكل بساطه وبديتها بسؤال بسيط للشباب… سألتهم … ياشباب كم عدد زوجات رسول الله محمد – صلى الله عليه وسله – ؟ جاوبني احدهم وبكل برائه.. 11 طبعا :/ قلتله تعرف اسمائهم .. فذكر اسماء 7 من زوجات الرسول رضي الله عنهم قلتله لو ان اسم النساء عوره كان رسولنا -صلى الله عليه وسلم- ما ذكر اسماء زوجاته او اسم والدته (مع فرق القياس) ولا كنا عرفنا اسماء امهات المؤمنين . وهذا كان رد مفحم لمحدودي التفكير من هالعينه. انا فعلا اشوف ان جانب كبير من هالتفكير عباره عن تخلف محض. ماله علاقه بالدين ولا بالتارخ ولا حتى بالقبايل , انما هو شيئ مفتعل ودخيل على اسلوب تفكيرنا. اذا الناس ابتعدت عن الدين بدأت تبحث عن قشور العلم وتتمسك بها – عن جهاله – وتترك الامور الاساسيه في الدين والدنيا . ( يالله لا تبلانا ) على العموم انا حبيت اشاركك بتجربه شخصيه واحياك على هالموضوع … والله يهدي الجميع . تحياتي للجميع 🙂

  7. بسم الله الرحمن الرحيم الأخ الكريم أ/خالد بن محمد الأسمري السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أؤيد تعليقات الأخوين أبو نايف ومحمد دهني فجزء من حل هذه المشكلة هو تبيين الموقف الشرعي منها، فنحن نعرف اسم أم النبي عليه الصلاة والسلام وأسماء زوجاته وبناته وقريباته من عمات وخالات، وأسماء سيدات فضليات على مر التاريخ كمريم وآسية وسارة وهاجر عليهن السلام وكرائم الصحابيات رضوان الله عليهن، بل من الناس من لم يعرف إلا باسم والدته لشرفها كمعاذ ومعوذ ابني عفراء رضي الله عنهم جميعا، فهل هذا كان عيبا على الإطلاق؟ بل حتى في الجاهلية الأولى لم يكن اسم الأم عيبا، وحسبك من هذا المنذر بن ماء السماء وعمرو بن هند الملكان العربيان الجاهليان…فالبعد عن الشرع دمار في العاجل والآجل وكفى بهذا المدخل الشرعي والإصرار عليه علاجا لهذه المشكلة العجيبة وبارك الله فيكم وجعلكم من المصلحين بشرع الله وهدي رسوله عليه الصلاة والسلام

  8. الغريب بالامر يااخوي خالد .. أنه الامر ليس له علاقه بالعادات والتقاليد ولكنه موضوع مستحدث ولو تتذكر قبل 20 سنه او اقل ..كان الواحد يفتخر بأسم أخته الكبيره وينتخي فيها ..أو مايحتاج تتذكر …إذا كانت ذاكرتك مو ذاك الزود 🙂 في وقتنا هذا ..عندما (يشحذون) الشعراء في المناسبات الوطنيه ويقولون أخوان نوره وأخوان مريم <<<الله يحفظهم وهذا دليل أنه امر مستحدث …. وهذا جيلنا جلس بالمنتصف لم يلحق بالتقدم ولم يبقى على العادات والتقاليد شكرا لك

  9. :$ :$ :$ وش هالفكر ..حرام عليهم ذولا متى بيدخلون القرن الواحد والعشرين ..:( متى بيصيرون اوادم وعادي نعرف أسامي امهاتهم 😀 ههههه طيب يالي ماتبي نعرف اسم امك ..وعذرك هو عيب ..؟ طيب هل هذا العيب يستند لدليل شرعي ..؟ مريم بنت عمران ذكر اسمها بالقران والأنجيل هل عيسى ابن مريم تفشل من اسم امه ! أوكي ممكن تقولون هي ام نبي ..ننزل لأحد ثاني ابن تيمية أمام الأسلام سمي بأسم امه تيمية ..هل تفشل ! وقال لاحد ينادين بأسم ابن تيمية ..عجيب أمركم .. شكرا لك يأستاذ خالد .. للعلم أنا عمري مادخلت اعلق هنا بس موضوعك شدني ..يعطيك الف عافية

  10. جزاك الله خير موضوع جدا راااائع لا أدري كيف يشنع اسم الأنثى ليس من الجاهلية الأولى و الإسلام بريء من هذا و يكفي سورة تتلى إلى يوم القيامة اسمها ( مريم )

  11. يخجل الطالب من ذكر اسم والدته لانه تربى على الحشمة — وهناك ضعاف نفوس كثر ممن يرون في الاسماء مظهرا لفتاة جميلة او انثى جميلة لان الاسم قد يدل على صورة معينة لدى بعض ضعاف النفوس لذلك من الأزكى عدم ذكر اسماء والداتهم وانا ممن أؤيد عدم ذكر اسمي امام اصحاب اقاربي ولااحبذ ذلك ناهيك عن التعليق المستفز والغزل المستفز للاسم حال ذكره ف ذكر أسماء الامهات او النساء يجب ان يأتي أمام من يعرف كيف يحترم المرأة والأنثى ويحترم محارم الاخرين ولايجعلهم عرضة لسخريته وليس امام كائن من كان — وفي حال تولي السيدة منصبا عاليا فسيتم ذكرها في مجالات تخص دائرتها لا امام رفقاء واصحاب لايفكرون احيانا سوى بالابتذال فأنا أؤيد ذلك من باب ايضا الحياة الشخصية وخصوصيتها فلا يوجد هناك مبرر لاخبر الصحاب باسم والدتي او اخواتي خصوصا اذا كنت اعرف انهم لايحبون سوى جلب السخرية فعائلتي ليست مدعاة لذلك — تحياتي لكم

  12. اذا على اسم امي هين امام من تراهم ينشرون صور لاهلك على الفيس بوك ومحارمك ويقولون لك حجتهم ان هذه الموضة والكل ينشر ومن باب الصحوبية ودون احترام لرأيك وغيرتك على محارمك ماذا تقول في ذلك ؟ .. ويتركونك تتلظى من غيرتك عليهم وهو قليل الحشيمة ..

  13. مين يقنع ابني بهذا الكلام ..فهو في الصف الخامس وكاره لمدرسته والسبب ان اصدقائه في الفصل يعرفون اسم اخته إلي بالصف السادس..وكلام مضاربه معاهم علشان ينادونه يا اخو ساره ..جلست معاه كلمته لكن مافي فايده ..:(:(:(

  14. طالما هم ناس غرباء ليس هناك داعي ان احد يعرف اسم اهله كلهم —- لان ايام زمان السيدة مريم والسيدة عائشة هؤلاء كانو علم وزوجات رسول وامهات رسل اما نحن فلسنا الان في شيء من هذا التاريخ نحن الان نساء لااعلم هل التاريخ محتاجةلذكر اسمائنا على العلنن في وسط هذه الفتن السائدة ؟؟ ونحن مواطنين عاديين ؟

  15. اولا : شكرا لك على المقال ,, ثانيا : انا عندي ملاحظة ,, انا وانت والاخوان هنا ,, اكيد اسم الام ما يعتبر مشكلة لنا في هالعمر ,, لكن كيف تقنع طفل صف ثالث ابتدائي !! يعني لو وضحت له وبينت له انه مو عيب ولا حرام واستدليت له باسماء امهات المؤمنين ومثل ذلك ,,, تتوقع هالعذر يقنعه اكثر من يوم او يومين !! اذا كانوا باقي زملاءه راح يعلقون عليه كل خمس دقايق !! شكرا لك ,,

  16. انا رئيسة قسم بمدرسة اولاد وهذا الامر منتشر لدينا بصورة توصل الاولاد للهوشات وبما ان اولادي معي في المدرسة فالكل يعرف اسمي ولما تحدث مشاكل مع زملائهم يعايرونهم باسمي يجيني الولد يبكي اقوله عادي الرسول اسم امه امنه افخر باسمي ياحبيبي دائما اكررها افخروا باسمي لدرجة يقولي ولدي يمه احنا بالنادي قام واحد يناديني باسمك يقول رديت عليه وقلتله ابلتك ودرستك وعلمتك احسن من امك اللي ما علمتنا ولا درستنا

  17. 3 أمي جهيّـر .. ض1 زائر 128837 طرح مميـــــــــز .. 01/05/2010 22:17:00 حقيقة لست متابع قوي للقروب .. لكن أهنيك على الطرح الرآئع .. الحقيقة موضوع جدآ مميز .. الموضوع غريب نوعآ مآ .! بعد موضوعك هذا ماعندي إضافة .. لانك كفيت ووفيت .. أشكرك عزيزي .. اتمنى التواصل مثل هذه الموضوعات التي تلامس واقعنا

  18. إرجواعدم الزعل من جيع الأعضاء والزائرين :~الملحوظ ان هذا الامر يوجدفي مجتمعنا هذا فقط لاغير :~لاني لم الاحظ اي عيب في ذكر اسم الأم الا في مجتعنا :~ ولاأحد يطري هالموضوع من أي ناحيةفي اي مدرسة بها (طلاب سوريين مصريين أوأي جنسيات أخري لانهم وبصرحه منشغلين بأمورأهم من هاالموضيع وهي الدراسه:~وشكرأ للأخ خالد على هالموضوع الجريأوالمعقد :~وأرجوأن نخرج من هالموضوع بحل يرضى جميع الأطراف :~لأأني وبصراحه عندي أولادي الله يحفظهم صغار أخاف يتعرضوالهاالموقف :~

  19. ليش شو السبب ؟ هل قامت أمك بعمل شيء عيب ؟ هل تستحي أن تنسب نفسك إليها لأن سمعتها باطلة ( لا سمح الله ) ؟ يعني عدم ذكرك اسم أمك قد يثير أسئلة كثيرة، قد تكون في غنى عنها. حتى لو زملائك علقو على اسم أمك شو فيها ؟ ما فيها أي شيء.

  20. كان بودي لو وضعت أسم والدتك حفظها الله وأسماء أخواتك الله يحفظهن عندما عرفت بنفسك في آخر المقال … حينذاك كان سيكون للموضوع قيمة وهي : { القدوة } أما كلام عام فهو معروف من قبل أن تولد ولم تأتي بشئ جديد … المشكلة أخي الكريم أننا نعيش في مجتمع غريب يتعامل مع الأشياء الطبيعية بجهل مطبق قناعتك شئ والواقع شئ آخر !!!

  21. زملاء يعلقون على اسماء الامهات معلش غير مسموح اخهلنا ليسو مدعاة لذلك – ومثل ماقلت هو صحيح مافيها شي عيب ولاغلط بس المسألة مش مسألة عيب المسألة ان في نفوس غير نظيفة البتة ونا شرحت قبل ذلك في تعليقي كيف يفكرون فلماذا اضع اهلي مدعاة لسخرية اولاد ابتدائي ولامتوسطة — ولا كائن من كان لاداعي

  22. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ابدأ ردي بان يحفظ امي فاطمه ويجعلها ذخرا لي فلها الفضل الكبير بعد الله في حصولي على شهادة الدكتوراة ولها الفضل في تربيتي بل ان احشائها تحملت الامي لمدة 9 اشهر وهي تعاني وتكافح حتى ظهرت على هذه الدنيا وتحملت رضاعتي وسهرت لراحتي ومرضت لمرضي وفرحت لفرحي وفعلت كل شي حتى تراني في احس حال هل بعد كل هذا نستحي ونخجل بذكر اسمها هل هي عار تكرم امي وامهاتكم هل سألت نفسك يامن تستحي من ذكر اسم والدتك من تكون انت وماذا فعلت هل تعلم ايها القارئ انني اعمل استشاري مخ واعصاب في مستشفى كبير وعندما تأتي والدتي للمراجه حفظها الله من كل مكروه افتخر بها واذا سألني زملائي اخبرهم بانها امي فاطمه واكون كالخادم لها في اي شيء بل انها في احدى المرات احتاجو بنزع حذائها اكرمك الله فقمت انا بمساعدتها وقال لي احد الاطباء دع الممرضه تقوم بذلك لا يصح ان تقوم انت بذلك هل تعلم يامن تستحي من اسم امك ما هي ردة فعلي هل تتوقع اني استحيت وسمح للمرضه بنزع حذائها لا ثم الف لا ساعدتها ولما بانت ارجلها الطاهره قبلتها وقلت لزميلي الطبيب تحملتني 49 سنه ومرضت لمرضي وفرحت لفرحي الا تستحق ان اقبل قدمها الطاهر وبالختام اشكر صاحب الموضوع على كل ماذكر والله يكثر من امثالك وبحكم تخصصك التربوي اتمنى ترسيخ هذا الفكر الجميل الذي تحمله في الطلاب وجزاك الله كل خير

  23. موضوعك ليس ذو أهمية كبيرة لعلك لم تجد شيء لتكتب عنه وشهادتك وخبرتك تدقدق أصابعك للكتابة .. نعلم أن العادات ليس من الدين لكنها تخدمه فمن عاش في بيئة طيبة تأثر و صارت له عاداته الطيبة ومن عاش في بيئة متحررة من الدين و الغيرة صارت عادته مثل بيئتة ومساعدة لها بيئتنا في السعودية لا شك بيئة متدينة يغارون على محارمهم غيرة عظيمة – أتعجبون من غيرة سعد – هذا ماقاله الحبيب صبى الله عليه وسلم وهو أغير منه .. وبالتالي من عاش في السعودية يغار من الناس الذين ينشرون اسم محارمة بين الآخرين .. أما في بعض الدول ومنها العربية التي ضاعت سمات الاسلام فيها فلا تجد عيبا ان ينتشر اسم محارمه , لأنهم مثلا قد لا تلبس الحجاب أو … أو …. فلماذا الغيرة على الاسم ؟؟

  24. ما اعرف متى نتخلص من هالعادة ؟ وبعدين وش في الناس بعض الردود احسها من جنب القدة .. تشكر على موضوعك ياولد باللسمر

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول