ابتكار أول أداة لوقف نزيف الجنود في أرض المعركة (5 صور)


اخترع باحثون أداة حقن ذات مواد رغوية مبتكرة للحفاظ على أرواح الجنود من النزف حتى الموت. وتم تصميم أداة العلاج الرائدة لوقف نزيف الدم الناجم عن الإصابات في أرض المعركة. فطور مهندسو الطب الحيوي هذه التقنية بعد أن وجدوا أن الأساليب التقليدية لا تناسب الجروح العميقة في الرقبة، والكتف، والفخذ للجنود في المعارك.

أداة توقيف الدم

فقادت الطالبة “سيدني روني” من جامعة “جون هوبكينز” في “ميري لاند”  فريق تطوير الأداة. فقد طور الفريق نظام حقنة الرغوة أملًا في إيقاف النزف الغزير للجروح من الأطراف إلى الرأس؛ لأنه من العصب إيقاف نزف هذه المناطق.

أداة توقيف الدم

يوجد داخل الأداة التي تشبه القلم مواد كيميائية محفوظة. يقوم الجندي بخلط المواد الكيميائية داخل جهاز الحقن، وتتشكل الرغوة، ويحقنها في جرح زميله. وعن طريق تعبئة الجرح بالرغوة؛ سيتوقف النزيف الذي يمنع فقدان الدم؛ لحين تلقي العلاج اللازم.

أداة توقيف الدم

وبإمكان العلبة أن تحتفظ بالمواد الكيماوية لمدة عام بدرجة حرارة قد تفوق 38 درجة سيليزيوسية. وقد أشاد مجموعة من الأطباء الذين خدموا في القوات العسكرية بالابتكار، ولم يتم حتى اللحظة تجريب الجهاز على الإنسان، وسيتم اختباره كمرحلة أولية على الحيوانات.

أداة توقيف الدم

توقيف نزيف الدم

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ابتكار أول أداة لوقف نزيف الجنود في أرض المعركة (5 صور)

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول