إيبولا يصل إلى 16 ألف إنسان


إيبولا. ما زال هذا المرض الفيروسي ينتشر ويفتك بالأرواح دون أن يستطيع أحد أن يسيطر عليه أو أن يوقف نموه على أقل تقدير رغم الجهود الحثيثة المبذولة في سبيل إيقافه وعلاج المصابين به.

إيبولا

في إحصائية جديدة نشرتها منظمة الصحة الدولية “WHO” أظهرت فيها أن مرض إيبولا قد وصل إلى 16 ألف إنسان حتى اللحظة، وقد تسبب بمقتل 7 آلاف شخص. وظهرت دولة سيراليون على رأس الدول التي تحتوي على مصابين بهذا المرض الفيروسي.

على الرغم من أن منظمة الصحة الدولية تقول بأن معدلات الزيادة في أعداد المرضى والمصابين تتناقص، ولكن دولة سيراليون تعتبر حالة خاصة حيث أن الأعداد فيها ما زالت ترتفع وترتفع لتصل إلى حد لا يمكن استيعابه، حيث تم إحصاء 400 إلى 500 حالة أسبوعية تحمل هذا المرض في دولة سيراليون وحدها.

وهذه الإحصائية التي تم نشرها في نهاية شهر يوليو الماضي تظهر تركيز المرض في الدول الإفريقية وبعض الحالات التي تجاوزت أفريقيا.

إيبولا

المساعي المبذولة في علاج مرضى إيبولا

ذكر المبعوث للأمم المتحدة المسؤول عن متابعة وباء إيبولا فيما يتعلق بالحالة في سيراليون على وجه الخصوص، أنه هناك 1200 سرير صحي قد تم صرفه لدولة سيراليون لمتابعة الحالات المرضية هناك، ولكن في الوضع الراهن هناك 350 سرير فقط هناك. مما يعني أن هناك نقص كبير جدًا في المعدات اللازمة للتعامل مع العدد الكبير من الحالات التي تتواجد هناك. وأيضًا الخوف ليس فقط من عدد الأسرّة، فالكوادر تشهد نقص ملحوظ.

طواقم صحية

بينما سيتم افتتاح 5 مراكز صحية تابعة للملكة البريطانية في عاصمة سيراليون، وتهدف البعثة البريطانية إلى رفع عدد المعدات اللازمة لعلاج الرضى هناك إلى 3 أضعاف العدد الحالي.

أهم أسباب انتشار العدوى

يعتبر الدفن الخاطئ للموتى الذي قضو نتيجة الوباء هذا أحد أهم الأسباب التي تؤدي لانتشار العدوى. حيث يعتقد أنه 50% من حالات العدوى حدثت نتيجة لالتقاطها من الجثث الميتة فعليًا من هذا المرض الفيروسي.

ebola

إيبولا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إيبولا يصل إلى 16 ألف إنسان

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول