إهداء : تفنن + أيام معدودة + وصية


بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..
حياكم الله جميعا ً .. وبعد :
فهذه ثلاث مقالات جمعتها معا ً لمناسبتها في الموضوع وترابطها في الفكرة .
أسأل الله أن يجعلها خالصة ً لوجهه وأن ينفع بها ويبارك فيها ..


(( تفنن ))

دخل صاحبنا الفصل وبدأ بكتابة درسه ..
وكان أول ما كتب :
بسم الله الرحمن الرحيم ..
يقول : وقد حاولت أن أتفنن في الكتابة والخط حتى لو أتعبني ذلك أو أخرني أو أحرجني ..
وبينما هو يكتب إذ بأحد الطلاب يقول :
يا أستاذ لا تتفنن .. فكله سيمسح بعد قليل ..!!
فوقعت موقعها في نفسه ..
فماذا لو أنه قال :
أحسنت .. وما دام أنه سيمسح فلما التعب ..
ومادام أن الشرح سيقرأ فلم الكتابة أصلاً ..
ولم َ رفعُ الصوت وخفضه ومده وقصره !!
إلا أنه قبل أن يرد على تلميذه أو يتفوه بكلمة .. أخذ يفكر ..
ويتأمل في كلامه .. دون أن يشعر أحد ..
ثم أكمل كتابة الدرس ..
ولما انتهى من كتابته وتوجه بوجهه إلى طلابه وأراد البداية في الدرس .. قال :
قد قلت يا فلان : لا تتفنن !! فسوف يمسح كله !!
عزيزي ويا قرة عيني وفلذة كبدي وثمرة فؤادي :
طالما أن بمقدورك أن تتفنن فتفنن ..
وطالما أن بمقدورك الإبداع فأبدع ..
وطالما أن تستطيع البذل والعطاء فابذل وأعطِ ..
وطالما أن بقدرتك أن تستخرج الدر والياقوت .. فاستخرجها ..
لأنك كاتب كاتب لا محالة فلمَ تكتب القبيح وأنت تقدر على الجميل !!
تفنن ولا ترض بالدون ..
ألا ترى لاعب الكرة يجد المرمى فارغاً .. ولا يرسل الكرة إليه . . !!
بل يروح ويجيء .. ويسحب بهذا .. ويجر ذاك ..
حتى إذا ما استعرض ما لديه واستفرغ وسعه وطاقته .. أرسلها هدف ..
و ودَّ لو أنه أطال في تفننه واستعراضه أكثر وأكثر ..
فتجد الفرحة تغمره وتعلوه وتلفه من كل جهة حتى يكاد يطير ..
والشاعر العربي يقول :

ولم أرَ في عيوب الناس عيب **** كنقصِ القادرينَ على التمامِ.

وينتقل الكلام الآن من التلميذ إلى معلم التلميذ وأستاذه ومربيه ..
أنت يا صاحب الخلق والأدب .. قدوتنا .. ومعلمنا ..
قد رأينا منك ما ساءنا وأقلقن .. ولا ندري أنصدق أنفسنا أم نصدقك ..
لكن لك الأمر بعد قراءة هذا الكلام أن تحكم أنت علينا وعلى نفسك ..
أي واحد منا قصر في حق الآخر ..
نرى بعض المعلمين يأتي وكأنه مغصوبٌ على عمله ..!!
فربما بحث عن عملٍ ولم يجد .. فجاء هنا بلا رغبة ولا دافع وكأنه يحس بأنه راحلٌ عنا لا محالة ..
ويشعر بأن وجوده مؤقت فلا داعي للتعب والإرهاق …
فلا شرحَ واف ٍ ولا أقلامَ ولا حتى ابتسامة معنا ولا توددَ إلينا ..
حتى مصلحة طلابه لاتهمه .. ودرجاتهم لا تعنيه ..
أهم ما يهمه متى ينزل الراتب ..
وأقلق م يقلقه حضور طابور .. أو تحضير درس … أو إبداع في شرح .. أو حتى تعدد الألوان للتوضيح ..
وأزعج ما يزعجه قولك له قد قصرت أو ليتك فعلت كذا وقمت بكذا ..
لأنه كما عرفنا يعتبر نفسه في قطار سيصل بعد قليل !!
أو تحت ظل شجرة ستغرب عنها الشمس ..
ولو فكر قليلا .. وتذكر التعب والنصب الذي يلاقيه ..
والإعياء والإرهاق الذي يلحقه عقب كل درس ونهاية كل يوم لعلم أنه خاسرٌ فيما مضى !!
مغبون في عمله .. !! قد ضاع تعبه سدى !! وذهب جهده هوى .. !!
فاستحضرْ النية جُعلت فداك وتذكرْ أنه كما تدين تدان :
فكما تبذل لأبناء المسلمين فسيأتي من يبذل لأبنائك ..
وكما تحمل همهم فسيأتي من يحمل هم أبنائك ..
وكما مددت يدك البيضاء إليهم رحمةً وشفقةً وحناناً وحرصاً وحباً وتضحيةً ..
فثق تمام الثقة أن أياد ٍ بيضاء وليست يدا ً واحدة ..
ستمدد وفاءً وشكرا ً إلى أبنائك ..
والله لا يضيع أجر المحسنين ..
فكن منهم وأنت بإذن الله منهم ..
ثم تذكر لأجل من تعمل ؟ ولرضى من تبذل ؟

لحظة :
التدريس مهنة ُ شرف ٍ ولكنها شاقة ٌ جد ويعرف ذلك من جربها ..
فلنحتسب هذا التعب عند الله .. ولنجدد النية .. ولنعقد العزم على (( التفنن )) والكمال في كل شيء . . .


أسابيع محدودة .. وأيام معدودة !!
وتأتي بعدها الإجازة ..
(( أكثر من ثلاثة أشهر ))
كلها فراق ..
فزارع ُ خير ٍ سيبقى في ذاكرتهم ..
فيرددون من غير شعور :
(( حبك يسري فينا مسرى الماء في الأغصان ))
اللهم احفظه ووفقه وسدده …
وزارع ُ شر ٍ و باذر ُ شوك ٍ سيجني الدعاء َ عليه ل له !!
فيرددون وهم يشعرون :
(( اللهم باعد بيننا وبينه كما باعدت بين المشرق والمغرب ))
(( كرهك يشتـعل في عروقنا اشتعال النار في الأعواد ..!! ))

أيه الأحباب الكرام :
هلا عقدن العزم .. وحملنا الهم ..
وشحذن الهمة .. لنبلغ القمة .
فليس من ا لمنطق ولا العقل ولا الطبع ولا النظر الصحيح أن يمر بنا عام ٌ كاملٌ ولا نتغير ..
ولا نغير في طلابنا شيئاً .
نريد عمل وجهداً وتضحية ..
نريد بذل وإخلاصاً وتزكية ..
نريد رحمة ً وشفقة ً وصلة ..
((نريد نشاطاً وبرامجَ وأفكاراً وتكاتفاً وتعاوناً ))
لا تقل ليس بوسعي !
ولست مكلفا ً بكل هذا !
ولست مسؤولاً عنهم !
بل بوسعك هذا وأكثر ..

أمانة ٌ بين أيدينا أهملناها وضيعناها وبخلنا في نصحها وتناسينا حقها !!
فليضع كل واحد منا نفسه مكان هذا الطالب وليقلل من عمره وليصغر عقله شيئاً يسيراً ثم لينظر ماذا يتمنى؟
وما الذي يحتاجه ؟ ويفكر فيه ؟ وماذا يحب ؟ وكيف يمكن احتواؤه ؟
عنده سيسهل كل شيء ..
المعلم ليس آلة ً تشرح الدرس وتذهب ..!!
وليس جمادا ً بلا مشاعر ولا أحاسيس ..
بل هو قدوةٌ وأسوة ..
هو أخٌ وأبٌ وصديق ..

لسان حالهم يقول :
أستاذنا لا نريد منك شرحا ً ودرسا ً بقدر ما نريد ضحكة ً منك ودعابة ً وقصة …
ثم تذكر أن التوفيقَ بيد الله فما عليك إلا تبذل وتعمل واسأل الله الإعانةَ والبركة ..
وتذكر أيضا أن راتبك رزق من الله أولاً ثم سببه هؤلاء المساكين ..
فخطط من الآن ورتب عملك ووقتك وفكر جيداً واكتب ما يخطر ببالك ودوّن ما يدور في خلدك ..
وتوكل على الله .. وأبشر بخير ..

وفقك الله وسدد خطاك .. وأيدك ورعاك .. وحفظك وحماك ..
وجعل الجنة مثوانا ومثواك ..


وصية :

(( إذا عرفت أن فلان طالبٌ مشاغب ..
فل تفتح له المجال .. ولا تتح له فرصة ..
وحاول أن تكسب قلبه .. قبل أن يجرح هو قلبك ..
وداوه بما ترى أنه دواء مؤثر ناجح .. حسب حالته .. وأعطه الجرعة في حينه ..
وبالمناسبة :
فكثير ٌ من الطلاب المشاغبين .. يحملون ذكاءً وعبقرية ً وصفاءَ ذهن ..
ولكن لشدة ما يلقون من الضرب والإهمال والتوبيخ والسخرية ..
حكموا على أنفسهم بالبلادة .. وظنوا أنهم لا يمكن أن يبدعوا !!
وإن أبدعوا فلن يصدقوا !!
بل ربما يُتهكم بهم ويسخر منهم ..
فماتت مشاعرهم .. وتبلدت أحاسيسهم ..
وذبلت أوراقهم .. وتكسرت أغصانهم ..
وما بقي منهم إلا حياة ٌ ضعيفة في جذورهم ..
وهي بانتظار مزارع أمين ..
يسقيه بماء الحياة ..
ويرعاه قبل الممات ..
حتى إذا حان موعد الحصاد ..
رأيت تيك السنابل المملوءة ..
بعد أن كانت ذابلة متكسرة .
ورأيت الوجوه النضرة ..
والنور والبهاء يشع منه إشعاعاً..
بعد أن كانت سوداء كالحة !!
فل تحرم نفسك هذا الخير .. وابذل واسأل الله التوفيق والسداد والإعانة ))


وصلت الهدية ,,
وفيه الوصية ،،
وللحديث بقية ..
وكتبه :
السياسي ,,
[email protected]

[[ الابتسامة أقل كلفة من الكهرباء وأكثر إشراقاً منها ]]
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..


تعليقات 23

  1. اشكرك على هذا الكلام الجميل، اتمنى اني واجهت مدرسين مثلك ولكن للأسف قابلت اخس خلق الله في تعليمي العام (لا اعمم في كلمتي هذه).

  2. اخي العزيز بارك الله فيك على هذا المقال الرائع الا انني حزنت كثيرا لما قرأت مقالك فأنا استاذ في الجامعة ولا اجد اليوم طلاباً بل اجد اشباه رجال واشباه نساء مقلدين تقليدا اعمى لكل ماهو رديء وسيء ولايليق بمجتمعنا واخلاقنا ولايعنيهم من العلم شيئا وكلما حثثتعم على ذلك طأطأوا رؤسهم الى الارض وما ان انهيت حديثي وخرجوا من قاعة الدرس نسوا ماقلته وذهب كل منهم الى مذهب بعيد عن اخلاقنا وتقالدينا ..ليس لنا الا الدعاء لهؤلاء الشباب ان يصلحهم الله ويسدد خطاهم ويرشدهم الى الطريق الصحيح .

  3. جزاك الله خيراً على هذا المقال الطيب وسدد خطاك وبارك لك في أهلك وولدك ومالك اللهم آمين هل تسمح لي بنشره مع عبارة (منقول ) في اي منتدى تعليمي او قروب اخر انتظر ردك على بريدي الخاص ([email protected] )

  4. مرحبا أخي انا مدرسة وكم عانيت في تدريسي للأطفال ولكن أجد المتعه معهم وخاصة عند انصاتهم للشرح وفهمهم والمشاركة معي هنا احس اني ارضيت ربي وضميري لأني استطع من خلال اسلوبي وطريقتي في اكسابهم بجانبي………. اشكرك على الموضوع الشيق واتمنى المواصله والمزيد تحياتي لك ولقروب ابو نواف وابو نواف الله يعطيه الف عافيه واشكرك اخي الكريم

  5. الشكر الجزيل على موضوعك زكم نحن في هذا الزمن بحاجة إلى مدرسين يجافون الله فالجيل أصبح يبكى عليه ليس له إهتمام بالعلم ولم يضع هدف لحياته ولم يخطط لمستقبله فأين من يدله على هذا إلا المعلم الذي كاد أن يكون رسولاوأنا مهلمة وعندما أشغلت طالباتي في نهاية كل درس بالبحث عن شئ وأشغلتهم بالبحث صاروا ينتظرون الواجب حتى تنال لقب الباحثة الصغيرة ولو كل معلم إحتسب الأجر فكم سينال من حسنات في يوم واحد اللهم إرزقنا الإخلاص

  6. اشكر الاخ والاستاذ محمد على هذا الموضوع الجميل الذي اثار اهتمامي كمعلمه وجلب انتباهي واستحق ان يقرأ إلى نهايته:أقول وكلي اسى وحزن لما اشاهده في مدارسنا من سوء تعامل مع طالباتنا وطلابناوخاصة الازهار اليانعه الصغيره التي تنمو بل وتتربى على ايدينا::اتقو الله في فلذات اكبادنا وكونوا مربين قبل ان تكون معلمين فالعلم يأتي بعد التربيه لامحاله.

  7. موضوع جد مهم وصادق لكن اكثر ما رايت مدرسين غاصبينهم علي التدريس وصل هذا الامر حتي معلمين الدين اذا سأله التلميذ عن اي امر يخص حياته يجيب — انقلع لا تصدعني

  8. يعطيك ألف عافية على المقال الرائع والجميل وأتمنى من كل المعلمين والمعلمات إكتساب الأجر

  9. السلام عليكم / أشكر الأخ محمد على هذا الطرح الرائع والكلام الجميل جعله الله في ميزان حسناتك وبارك فيك …..

  10. اولا اشكرك على ارسال هذا الموضوع كلام بليغ ارجو كل من يعمل في مجال التدريس ان تصلة هذة الكلمات ليستفيد منها ويعمل بها لارضاء ضميرة فللاسف المعلمات ولا اشملهم طبعا فهم قليلون والحمد للة لايؤدون عملهم بالشكل المطلوب فيرمون كل شي على كاهل الوالدين لايعلمون ان دورهم غير دور الوالدين اين مدرسات زمان الذين تعبو من اجلنا في زمان لم يكونا والدينا متعلمان وعلى الرغم من ذلك تفوقنا كل احترامي لمن يعمل في هذا المجال ولنرقى بمجتمع متعلم متحضر

  11. مقال جميل جدا ومعبر، صحيح ان المعلمين أخطأوا حينما يتجاهلون شرف المهنة ، ولكن إلى حد ما معذورين/رواتب ضعيفة ،مدارس مستأجرة ، وللعلم السعودية 80% من مدارسها مستأجرة كما قرأت بالنت،وايضا فصول مزدحمةK، وايضا عمل مزدحم

  12. اشكرك استاذي العزيز على الموضوع الرائع ولو وجد في مدارسنا استاذ بنبلك لما ضاع مستقبل شبابنا ونشكرك لتفننك بالكتابه منتضرين جديدك تحياتي

  13. تعامل معلماتي السلبيات معي سوا معي ردت فعل عكسيه لاني ما ودي اسبب لطالباتي اي جرح ودي اكون من احلى ذكرياتهم الدراسيه

  14. ايها المعلم الفاضل انا طالبة في المتوسط وقرأت موضوعك و جذبني كثير لكن مع الأسف المعلمات ما ساروا يفهموا مشاعر الطلاب ولا يفكروا في انهم كيف يزرعوا فينا حب الاخلاق والدراسة بس عموما انا اشكرك ووزعت موضوعك في يوم المعلم وكلهم عجبهم

  15. بصراحه يا كاتبي العزيز وقعت ع صميم القلب لكل فعل ردة فعل هدا ماجنيته ايام طفولتي لم ادكر معلمه استمتعت في حصصها وخاصة الابتدائي والمتوسط كنت اعاني كثيرا من تحطيم وصراخ مع ان لدي جهود متميزة والان اقف امام طالبات الابتدائي اصحح ما وقع من خطا اكتسبته مع انني بداخلي مغصوبة ع هده المهنه لان مجال عمل المراة معلمة فقط اما غيره فهو لا يتناسب مع مكانة تقاليدنا وهو خروج عن المعهود . اشكرك ع طرحك هدا الموضوع لانه بالفعل نحن بحاجة الى تصحيح المفاهيم واعادة صياغتها من جديد

  16. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .. أولا ً : أهلا وسهلا ومرحبا بكم .. حياكم الله .. شرفتمونا بقراءتكم .. وأسعدتمونا بتعليقكم .. ثانيا ً : شكرا جزيلا لكل شخص باسمهـ / ـهـا .. جزاكم الله خيرا .. وبارك فيكم .. والله يوفقنا وإياكم لكل خير .. ثالثا ً : أعتذر أشد الاعتذار عن الـتأخر في الرد .. وكان بودي أرد على واحد واحد برد مستقل .. ولكني مستعجل الآن فاعذروني واسمحوا لي .. أكرر ترحيبي بكم .. وشكري الجزيل لكم ..

  17. جزاك الله خيرا على عرضك الطيب للموضوع بصراحة استفدت منه كثيرا..سلمت يمناك

  18. زهرة علي المطوري .. حياكم الله ,, وأهلا وسهلا بكم ومرحبا .. شرفتمونا بمروركم الكريم وتعليقكم الجميل .. فجزاكم الله خيرا .. وشكرا لكم ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إهداء : تفنن + أيام معدودة + وصية

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول