إنسان وطفل ورضيع


/

قطة وإنسان وطفل ورضيع في القمامة !
القطة تبحث عن مأكل والإنسان كذلك وأيضاً الطفل مثلهم أما الرضيع فينتظر الطعام منهم !

بومة وإنسان وطفل ورضيع في خرابه !
البومة مسكنها في الخرابات أما الإنسان فأصبح مأواه خرابه والطفل لأنه تابع لذلك الإنسان
سكن خرابه والرضيع لا حول ولا قوة له فمصيره متعلق بهم !كلب وإنسان وطفل ورضيع في قصر !
الكلب يسكن في أفخم غرف القصر الإنسان في كوخ متهدم في هذا القصر والطفل أيضاً
في ذلك الكوخ أما الرضيع فهو لعبة لذلك الكلب !إنسان وطفل ورضيع
الإنسان متشرد
الطفل مجبر
الرضيع ينتظر دوره
مضحك جداً بل مبكي جداً
طعام في القمامة يكفي لحي كامل
ومساكن فارغة كثيرة ومهجورة لفرد واحد فقط
وحيوانات في نظر سخيف أكرم من الإنسان
سخافة تفاهة تطغى على المعمورة

/
العيد وإنسان وطفل ورضيع !
إنسان يقبض بكفيه ويسير بسرعة وفي داخلهما قطعة حلوى لا تكاد تملي نصف كفه
لكنه حريص على أن لا تضيع أو تسرق لهذا قبض عليها هكذا
يدخل الخرابه
يقول للطفل أحضرت لك هدية العيد … أنظر ويفتح كفيه
الطفل يرتمي على قطعة الحلوى ويبدأ في التهامها لكنه لا يبلعها بل يضل بمضغها
ليطول مذاقها في فمه …
إنسان للطفل هل هي جميلة ؟
الطفل نعم إنها رائعة
الرضيع يضحك …. لماذا ؟
لأنه يشعر بأن من حوله سعداء
إنسان ينظر للطفل ودمعاته تنهال فأخيراً استطاع أن يسعد الطفل والرضيع ..
وفي مكان ليس بالبعيد أطنان من الحلويات تتكدس في المنازل لا يأكلها أحد إنما وضعت للزينة
ثم مكانها حاوية القمامة ..
نعود للإنسان والطفل والرضيع
الطفل ينادي إنسان
يلتفت إنسان إليه
يقول الطفل: ثوبي مرقع وليس لدي حذاء والعيد غداً أريد أن ألبس شيء جميل لا أريده جديد
أريده جميل فقط لا غير …
يصمت الإنسان ..
يبدأ الطفل بالبكاء أريد ثياباً جميلة
الرضيع يبدأ بالبكاء
إنسان يعيش تلك اللحظات بكل ألم فقبل دقائق كان من أسعد الخلق والآن أصبح من أتعسهم
يردد بصوت خافت .. صبراً سوف أذهب وأعود لكم …
يخرج إنسان يسير في تلك الليلة .. حزيناً كئيباً
وفي مكان ليس بالبعيد …
خزانات ملئت بشتى أنواع اللباس وأصحابها لا يستخدمونها إلا مرة واحدة ثم تركن في الخزانة
نعود لإنسان ..
يقرر في مد يده للآخرين وسؤالهم صدقة .. فلقد ضاقت عليه السبل
فبدأ بسؤال الآخرين
مر عند أحدهم فقال رجل فقير بحاجة لقليل من المال يفرح به طفل ورضيع
وإذا بذلك الرجل يصرخ اذهب يا شحات اذهب أنت تسيء لرقي هذه المدينة
اغرب عني وإلا سوف أطلب لك الشرطة
يبتعد الإنسان
يدخل ذلك الرجل لمحل بيع الأحذية ويشتري حذاء قيمته ألف درهم !
يسير الإنسان
وينظر إلى امرأة تسير مع أطفالها
اقترب منها فقال رجل فقير في ليلة العيد يريد كسوة لطفل ورضيع
تصرخ المرأة في وجهه قائلة.. ما هذا ؟
شحات أغرب عن وجهي يا شحات أن تكذب علينا
يبتعد عنها بأقصى سرعة فلقد لفتت الأنظار إليه
تدخل تلك المرأة لمحل بيع أدوات تنظيف الحمامات الفاخرة وتشتري أدوات تنظيف تصل قيمتها ألف درهم !
إنسان يحاول الابتعاد قدر المستطاع فالأنظار أصبحت متوجهة إليه
وإذا برجل الشرطة يقبض عليه.. ويتم إحتجازه في المخفر إلى الصباح …
والطفل والرضيع في خرابه لوحدهم
يعود لهم في الصباح
يدخل الخرابه يجد الطفل يحمل الرضيع ويحاول إرضاعه من ثديه
والرضيع متفحم من البكاء
ينطلق إنسان يبحث في الخرابه عن حليب للرضيع ولا يجد شيء
فينطلق بأقصى سرعة لأحدى الصيدليات …
يدخلها وهو يبكي قائلاً
أرجوك أقبل يديك الرضيع سوف يموت من الجوع أرجوك أقرضني علبة حليب واحدة فقط
وسوف أكون خادماً بل عبداً لك ..
الصيدلي بدهشة .. ما الذي تقوله أفي يوم العيد لا تجد ما تطعمه لرضيع
يهجم الصيدلي على علبة الحليب ويأخذ معه حقيبة الإسعافات الأولية
ويغلق الصيدلية
وبأقصى سرعة إلى الخرابه
يدخلون يجدون الطفل ينظر إليهم وقد وضع يديه على خديه
والرضيع ملقى على الأرض
الجميع ما الأمر
الطفل مات الرضيع
ينطلق الصيدلي يفحصه ..
الصيدلي بأعلى صوته الذي شتته عبرات الألم والحزنالرضيع فارق الحياة .

/
الشكر والتقدير لكل من ساهم في الإبلاغ عن الفقراء ( الشحاتين ) لتكون مدينته أجمل مدن العالم
وهو لم يسهم لو بالقليل لمساعدة من يسميهم بالشحاتين ….
قال تعالى ((وَأَمَّا السَّائِلَ فَلا تَنْهَرْ )) سورة الضحى الآية 10


الكاتب : خالد علي حنشل


تعليقات 18

  1. ابـــــــدعت في الطرح اسلوبك مشوووق ..ويجبر القارئ على اكمال الموضوع ومعاك في .. الشكر والتقدير لكل من ساهم في الإبلاغ عن الفقراء ( الشحاتين ) لتكون مدينته أجمل مدن العالم وهو لم يسهم لو بالقليل لمساعدة من يسميهم بالشحاتين .. هم مجرد حثالة مجتمع ..انعدم عندهم الاحساس وصاروا ينظرون لهالبشر على انهم يشوهون منظر المدينة !! عجبي !!!!

  2. بسم الله الرحمن الرحيم اني مقل بتعليقاتي لاكن هذا الموضوع اجبرني على التعليق وأحب اذكر انك وصلت للذي انت تريد من جهتي انا لاكن اتمنا ان يشعر الناس كمى اشعر انا لي كي يعلموا ان الفقير ليس له يد في فقره ولكن نلوم الزمن ووقت الغلأهذا الى الامام ياصاحبي

  3. يا اخي شكراً لك على هذة القصة المحزنة حقاً لقد بكيت فعلاً وأنا أقرأها يوجد لدينا الكثير من هذا النوع في بلدي الله يكون في العون

  4. نساعد أنشاء الله من يستحق المساعدة ويعيننا الله على ذلك لكن مرات افكر وأقول أنها عادة تعودو عليها المتسولين (الشحادين ) ولا اعلم هل صارت عادة فيهم ام أنهم يستحقون الصدقة وأخيرا وليس أخرا كلآ رزقه على ربه وأنشاء الله أناااا ما نحتاج الا أليه سبحانه وتعالى والله كل يرزقه ويستر عليه. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

  5. السلام عليكم اخوي الفاضل لقد اجبرتني على التعليق لما سطرت به اناملك الذهبيه وهو اول تعليق لي بقروب ابو نواف وذلك لم شدني هذا الطرح المبدع والرقيق جداً والذي ابكى الصخر فكيفا بنا نحن البشر اضعف المخلوقات جزاك ربي كل خير لما ذكرت بطرحك الاكثر من رائع بعض من الايات الكريمه التي تذكرنا بما قد نسيناه فجعل ربي هذا الطرح نافع لمن قسى وتجبر وبطر على النعم اطيب تحيه لك اخي الفاضل

  6. الله يجزِكُ ألف خير … وآصــل .. إبدآعك .. وتآلق ويدُ الرحمآن… تغنيك.. بجزيل الفضل والله يوفقك…

  7. فعلاً موضوعك جداً مؤثر لقد تأثرنا جميعاً ويجب ان نتعاون جميعاً في مساعدة هذه الفئه……..:(:( الله يوفقك

  8. الاخ خالد اشكرك على هذا الطرح الذي اكثر من رائع اسلوب مشوق في بسط وشرح معاناة الفقراء قد يكون القاري الكريم يستمتع بالمعلومة لكن المعاينة والمعايشة اكبر بكثير من مماقد يقرأ اويسمع نعم هناك منهم تحت خطوط الفقر وليس خط الفقر فحسب لكن الدال على الخير كفاعلة (والمرء تحت ظل صدقتة يوم القيامة ) حديث ( واتقو النار ولو بشق تمرة ) بارك الله فيك وفيما خطت يمينك دعواتي لك ولكافة القروب والمشرفين بالتوفيق والسداد وان لايرينا فقر في الدنيا والاخرة ومن نحب / المحب الجمل الحكيم

  9. لقد نهى الرسول صلى الله عليه وسلم عن التسول وعلىالانسان ان يعمل بدل سؤال الماره احد يعطيه والاخر ينهر

  10. اشكرك على الموضوع قال الإمام علي كرم الله وجهه لوكان الفقر رجلا لقتلته كلامك جدا مؤثر بس هذا الواقع الذي نعيشه اتمنى من الله العزيز ان ينظر في حالهم اتمنى لك التوفيق اختك كلي غرور

  11. :(بصراااااااااااااااااااااااحهـ قطعت قلبي بس الله يجزاك الجنه لانك ذكرتنا باحوال المساكين وهم الله يرزقهم على صبرهم والله يكون بعونهم ياااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااارب

  12. اشكر الاخ على هذا الإيميل الرائع.بصراحه شي محزن ومؤسف ماوصلوا اليه المسلمين من حال.وما اصبحوا عليه من اخلاق لا تليق بهم كمسلمين.وفي ارض الرساله.لقد شاهدت كثير من هذه النماذج وفي مجتمع التدريس انصدمت بقوه ببعض معلمات هداهن الله!!!!!!!!!!تجد الواحده تقتضي راتبالا يقل عن 10 الاف ريال.وتقف عاجزة عن مد يدها ب50 ريال لامرأه مسكينه تتضور جوعا..وتعول فوق الخمسة أطفال..حسبي الله ونعم الوكيل.اين هن من كلام المصطفى صلى الله عليه وسلممانقصت صدقة من مالأعان الله الجميع على بذل الخير ومساعدة المحتاجين.ودمت اخي الكريم

  13. الله يعطيك الف الف عافيه يااخوي… عاد لا تبخل علينا من جديدك,, مع اجمل التحيات: بسام الشهري 😀

  14. رائع ماخطه قلمك واقعي للاسف 🙁 كم من فقير محتاج وكم من طفل يبكي وكم وكم وكم الله يرزق الجميع ويصلح مجتمعنا .. وتتكون المعادله الصحيحه اللي وضعها الاسلام شكرا لك موضوع قيم ورائع

  15. صحيح كلامك هذا وضع الاانسان لانه ابتعد عن الله وعن طا عته الله المستعا ن والصبر الجميل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إنسان وطفل ورضيع

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول