إندونيسيا بعد عشرة أعوام من تسونامي


إندونيسيا

تسونامي أسوأ كارثة طبيعية في تاريخ البشرية

يصادف يوم السادس والعشرين من شهر ديسمبر الذكرى العاشرة لكارثة تسونامي التي أدت لمقتل 230,000 شخص في 14 دولة. في هذا اليوم من عام 2004 ضرب زلزال المحيط الهندي جنوب شرق آسيا. وصلت قوة الزلزال 9 درجات على مقياس ريختر، يعادل 123 مليار طن من مادة TNT شديدة الانفجار، والذي تسبب بارتفاع الأمواج أكثر من 30 مترًا، مع موجات المد التي أغرقت مئات الآلاف.

تسونامي3




ويعد زلزال المحيط الهندي الأعنف منذ زلزال الجمعة الكبير الذي ضرب ألاسكا، ووصلت قوته 9,2 على مقياس ريختر. وتعد تسونامي أكبر الكوارث الطبيعية التي شهدها العالم الحديث. أدت موجات تسونامي لإغراق مئات الآلاف، وتهجير الملايين، وفقدان عشرات الآلاف، وتدمير البنى التحتية التي تقدر بالمليارات. وكانت إندونيسيا الأكثر تضررًا من تسونامي، والتي حصلت فيها أعلى معدلات من القتلى، والدمار أكثر من أي دولة أخرى.

اقرأ أيضًا: فتاة تجتمع بعائلتها بعد عشر سنوات من فقدانها

تسونامي4

وكانت إندونيسيا، والهند، وسريلانكا، وتايلاند من أكثر الدول تضررًا من موجة المد لاقترابها من الصدع الأرضي. وتعد مقاطعة آتشيه في جزيرة سومطرة من أكثر المناطق تضررًا في إندونيسيا، لكن بعد مرور عشرة أعوام على الدمار الكبير، تم إعادة بناء كل ما تضرر من منازل، ومدن، وقرى؛ لتستيقظ من بين أنقاض أسوأ كارثة طبيعية في تاريخ البشرية. وهذه صور مقارنة بين الماضي القاتم بعد تسونامي، وبين الحاضر المشرق.

تسونامي

إندونيسيا3

تسونامي5

تسونامي
مقاطعة آتشيه
إندونيسيا4
إندونيسيا2

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إندونيسيا بعد عشرة أعوام من تسونامي

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول