متحف دي فونداتي الهولندي بحلته الجديدة


على الحدود مع وسط مدينة زفولة الهولندية المكتظة بالسكان وفسحة خضراء من الحدائق اضافت شركة بيرمان هينكين للهندسة المعمارية اضافة جديدة وغير عادية لمتحف دي فونداتي “بمعنى المؤسسة باللغة الهولندية” ، حيث كان هذا المبنى سابقاً عبارة عن محكمة بنيت في 1838 م على النمط الكلاسيكي الحديث، واليوم قد اصبح متحفاً و كان المبنى يحاجة الى التوسع لكن بسبب ان موقع المتحف مقيد من جميع الجوانب كان الخيار الوحيد للمهندسين ان يمتدوا صعوداً للتوسع.

“المبنى سابقاً”

والنتيجة كانت عبارة عن قبة كبيرة فوق هيكل المبنى القائم مرصعة بـ 55.000 قطعة من البلاط والسيراميك الازرق مع لوحة زجاجية كبيرة ،حيث بنيت هذه القبة فوق مساحة 1000 متر مربع على طابقين مع مصعد زجاجي و نافذة كبيرة وواسعة للاستمتاع بالمناظر البعيدة لمدينة زفولة الهولندية والسماح بدخول اشعة الشمس منها.

يصف المتحف القبة، بالبيضة او السحابة لكن السكان المحليين يطلقون عليها اسم الجسم الغريب ، او المنطاد ومنذ اعادة افتتاح المتحف زاد عدد الزوار ضعف عدد الزيارات سابقاً  5 مرات .


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

متحف دي فونداتي الهولندي بحلته الجديدة

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول