المدن العضوية.. مدن أكثر تطوراً و صديقة للبيئة في الإمارات


تضم دولة الإمارات العربية المتحدة العديد من المباني والمجمعات المعمارية المذهلة في المناطق الحضارية، لكنها ليست ذات طابع جريء أو غريب لذلك قررت شركة لوكا كورتشي البريطانية للهندسة المعمارية بتقديم فكرة جديدة لبناء مجمعات غير عادية تحت مسمى “المدن العضوية”




ويستند هذا المفهوم على أن تشييد المباني السكنية والمرافق الثقافية والمراكز التجارية ستكون من مواد قابلة للتحلل ومن المواد الطبيعية ومشتقاتها.

و الغرض من هذه المشاريع ، تصميم أماكن صديقة للبيئة حيث يمكن للناس العيش والتعلم والعمل في نفس المكان، حيث تنقسم هذه المباني الى قسمين منها القائم على اليابسة ومنها مباني على المياه وترتبط جميع المباني مع بعضها البعض بواسطة الطرق والحدائق والشوارع للمشاة.

وسيتم تنفيذ هذه المباني الجريئة دائرية الشكل في السنوات الـ 5_7 القادمة.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

المدن العضوية.. مدن أكثر تطوراً و صديقة للبيئة في الإمارات

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول