طابعة يدوية متنقلة تنافس الطابعات العالمية في إتقانها


فلنبتعد قليلاً عن طابعات المكاتب الصغيرة من Hp أو حتى Epson، فإن شركة هولندية قامت بصناعة أصغر طابعة متنقلة عن طريق شاب يعمل داخل تلك الشركة، وهذه الطابعة لا تحتاج إلى كهرباء لكي تعمل أو إلى محابر داخلية، إنما تعمل يدوياً بإضافة مجموعة من الألوان الزيتية.

نعم هذه الطابعة لن تزعجك بالأعطال التقنية التي لطالما عانينا منها في طابعاتنا، فكل ما تحتاجه لكي تطبع إعلان بسيط أو صورة على ورقة هو أن تضيف بعضاً من الألوان الزيتية في مكان محدد والشكل المراد طباعته سيكون أسفل الألوان حتى تظهر الألوان على الورقة حسب تفريغ هذا الشكل، وإذا تبادر إلى ذهنك بأن هذا ليس بالأمر السهل فالرد بسيط حيث أنها ستكون إضافة كبيرة للمصممين المتنقلين ومن يحتاج أن يطبع بعض الإعلانات أو العلامات التجارية أثناء عمله، ولكنها بالتأكيد لن تناسب أصحاب المكاتب والأعمال المكتبية.

جدير بالذكر بأن هذه الطابعة نافست بكل قوة في مهرجان التصميم الجرافيكي “شومو” لهذا العام الذي أُقيم في هولندا، وتم تجريبها في طباعة عدد من العلامات التجارية المعروفة في العالم وكانت النتيجة مبهرة لطباعتها الدقيقة وجودة ألوانها العالية، وأيضاً قامت بمنافسة الطابعات الرقمية الصغيرة لإحتوائها على تلك المزايا التي جعل من استخدامها وحملها أمراً سهلاً، ولكن الجانب الذي قد يعتبره البعض جانباً سلبياً في هذه الطابعة هو أنها تحتاج إلى ملئها بالألوان الزيتية في كل مرة تريد أن تستخدمها.

وتقوم الشركة بالعمل جاهدة على هذه الطابعة وذلك لإطلاق المنتج الأول منها إلى السوق، ويرى المستخدمون أن تلك الطابعة هي إبتكار ممتاز ومراعي لإحتياجات كثير من الأشخاص الذي يتطلب طبيعة عملهم مثل هذه الطابعة كالعمل في الخارج أو ما شابه.

وهذه بعض من الصور لتلك الطابعة.


أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

طابعة يدوية متنقلة تنافس الطابعات العالمية في إتقانها

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول