أول عملية تنظيف لساعة “بيغ بن” منذ 2010 (5 صور)


تجري عملية تنظيف ساعة “بيغ بن” الشهيرة على قدم وساق، فيقوم مجموعة من الخبراء المتخصصين بتنظيف الساعة، والتي كانت آخر عملية تنظيف لها عام 2010. فارتدى الفريق والمكون من خمسة أشخاص ملابس التنظيف، كما وضع كل منهم حبال الحماية، وسماعات الأذن لحمايتها من دقات ساعة بيغ بن في قصر “ويست منيستر”.

تنظيف ساعة بيغ بن 

وتتكون الساعة من أربعة أوجه،  فقد تم تخصيص أربعة أيام للتنظيف، يوم لكل وجه من أوجه الساعة التي تقع في برج “إليزابيث”، للعمل على ارتفاع 95.7 متر. يتكون كل وجه من أوجه الساعة من  312 من حجر الأوبال –وهو نوع من الأحجار الكريمة- والتي ترتبط مع بعضها بإطار معدني. ويزن جرس الساعة حوالي 13 طنًا.




ساعة بيغ بن 

أنشئت الساعة في أبريل عام 1859، لكنها لم تكن تعمل حيث كانت العقارب ثقيلة كونها كانت مصنوعة من الحديد، ثم جرى تبديلها إلى النحاس، لتنتظم بعد ذلك في العمل. وستستمر الساعة بالعمل خلال عملية التنظيف على الرغم من توقف العقارب. وقال “ستيف غيغز” نائب حرس الساعة:” إن “بيغ بن” من أعظم معالم بريطانيا، وتنظيفها جزء مهم من عملية صيانتها”.

تنظيف ساعة بيغ بن 2

تنظيف ساعة بيغ بن 3

لندن

تعليقات 1

  1. لاحظت على القروب التنطع اللي يصل لدرجة الوسوسة احيانا في شطب بعض ملامح الصور لان فيها صورة صليب او امراة ! شيء غريب حتى لو كانت هيئة الامر بالمعروف هي المسؤولة عن هذا الحساب ما راح تسوي اللي تسوونه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أول عملية تنظيف لساعة “بيغ بن” منذ 2010 (5 صور)

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول