أولمبياد حي الوادي


أولمبياد حي الوادي
 
كان عبد الله إنسان طموح, وبعد أن أنهى دراسة الماجستير أكمل نصف دينه بالزواج, وبعد زواجه بفترة بسيطة كانت مدخراته تسمح له بشراء بيت صغير يناسب عائلة المستقبل.
 
عندما أرادوا شراء البيت أصرت زوجته على مقولة : (نبي بيت بالشمال)!
 
للقراء الذين لا يعرفون مدينة الرياض الحبيبة, يعتبر الشمال هو أفخم المناطق فيها والكل يحلم بامتلاك بيت في ذلك الاتجاه, وبعد إصرار زوجة عبد الله على ذلك وجد بيت صغير في حي الوادي شمال مدينة الرياض والذي يقع مابين مخرج ستة ومخرج سبعة في الدائري الشمالي.
 
عند شراء البيت استغرب عبد الله من رائحة البيض الفاسد التي تعم الحي وكان يتوقع أن أحد (مقاصف) المدارس قد نسي بابه مفتوحا! ولكنه اكتشف أن المجاري لم تصل إلى الحي بعد! بل أن خدمة الصرف الصحي غير متوفرة إلا عن طريق (البيارات) أعزكم الله, لكن صاحب مكتب العقار أكد له أن هذا الحي سوف تصله المجاري في خلال عام بالكثير فالحي وصلته كل الخدمات بحكم أنه في الشمال وبقيت المجاري في الطريق.
 
سكن عبد الله البيت ولأن ماء (البياره) سريعاً ما يطفح أمام باب منزله فقد كان يخرج من الباب ويمشي على الرصيف حتى يجد مكاناً يقل فيه ماء (البياره) ويقفز من فوقه!
 
مر عام ومازال عبد الله يقفز!
 
حملت زوجة عبد الله وعند قرب ولادتها قفزوا حتى يركبوا السيارة ويذهبوا إلى المستشفى!
ورزق عبد الله ولداً ومازال يقفز!
 
وعند خروجهم من البيت هو وزوجته وطفله وخادمتهم التي استقدمها بكل سهولة قبل أن يأتي الدكتور غازي القصيبي وزيرا ًللعمل, كانوا يقفزون ليخرجون من البيت!
 
نسيت أن أقول لكم.
عندما وصلت الخادمة قفزت لتدخل البيت.
 
بعد أن سكن عبد الله بيته لمدة عامين تعرض لحادث ودخل في غيبوبة!
وظل عبد الله لمدة سنتين في غيبوبة وأهله مازالوا يقفزون ليزورونه في المستشفى!
 
بفضل من الله شفي عبد الله وصحي من غيبوبته وخرج من المستشفى وعاد إلى بيته وعندما أراد أن يدخل البيت, قفز ليدخل!
 
بعد عامٍ آخر رزق عبد الله بمولود ثاني وقفز فرحاً بذلك وأيضاً كان قد قفز هو وزوجته ليذهبون للمستشفى!
 
أتت طفرة الأسهم وعبد الله يقفز(رايح جاي) ليذهب إلى البنك وتمكن من جمع ثروة صغيرة كلما قفزت الأسهم.
 
وأصبح عبد الله (حريف أسهم) و (حريف قفز) ومازال يقفز.
انهار سوق الأسهم وتعلق عبد الله (مع خشمه) في أحد الشركات وخسر كل ما جمعه وقفز قهراً وحسرة على ثروته الصغيرة بعد أن أن قفزت الأسهم نزولاً.
انهار سوق الأسهم وعبد الله ما زال يقفز!
 
في بداية السنة القادمة سيدرس ابن عبد الله في المدرسة وشيء طبيعي أن(ابن الوز عوام) وأن ابن عبد الله سوف يكون (حريف قفز).
وابنه سوف يدرس ومازال آل عبد الله يقفزون.
 
تعرض عبد الله في أحد الأيام لمشاكل صحية وعند زيارته للمستشفى أكدوا له أنه أصيب بنوبة قلبية بسيطة و(عدت على خير) ولا يعلم صاحبنا ما هو سبب هذه الجلطة!, هل هو بسبب صعوبة استقدام الخادمة الجديدة؟ أو بسبب انهيار الأسهم؟ أو بسبب القفز!
 
أصيب عبد الله بالجلطة وما زال يقفز!
 
جلس عبد الله في بيته للراحة وأخبره أخاه أنهم وضعوا لوحة في مدخل الحي يشير إلى مشروع توصيل المجاري إلى حي الوادي؟ ورد عبد الله بحكمة ( ايه هين بس ) فمنذ ستة سنوات والشركات تعمل قليلاً وتقف كثيراً.
(ايه هين بس) ومازال من يزور عبد الله يقفز!
 
في صباح أحد الأيام القريبة دخلت زوجته عليه ووجدته قد فارق الحياة بسبب (جلطة قوية) أودت بحياته دون أن يضطر إلى القفز, اتصلوا على الإسعاف وأتى الإسعاف بعد ساعتين وعندما هموا بدخول البيت لم يعرفوا كيف يدخلونه, فصرخ الابن عليهم والدموع تملئ عينيه بأن يذهبوا من هناك ويقفزوا!
 
ذهبنا لنعزي في عبد الله رحمه الله وقفزنا كلنا!
 
أيها السادة.
هذه دعوة لزيارة حي الوادي في شمال الرياض ولا تتخيلوا أن هذا الحي تعرض لحرب أهليه أو تعرض للقصف بالقنابل العنقودية التي حرمتها أمريكا دولياً وتستخدمها بكل قوة في العراق وأفغانستان, بل تعرض للتلاعب من الشركات التي أخذت المناقصات واشتغلت قليلاً ووقفت كثيراً لتعود وتشتغل فيما اشتغلت فيه سابقاً فقد تلف.
 
أيها السادة.
حياة كاملة مرت من زواج وسكن وولادة واستقدام خادمة قبل غازي وبعد غازي وطفرة سوق الأسهم وانهياره ودراسة ابن عبد الله ووفاة عبد الله رحمه الله والحي مازالت رائحة (البيض المسلوق الفاسد) تغلفه ومازال القفز مستمراً.
 
أيها السادة.
دعوة لزيارة حي الوادي لنقفز! ودمتم بقفز.
 
وطني وحمداً لله أنك وطني
 
عبد العزيز الصالح الغميز


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أولمبياد حي الوادي

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول