أوغندا تغرق في مستنقع المخدرات


أوغندا

تشهد أوغندا زيادة محمومة في تعاطي السكان للمخدرات، ومع هذه الزيادة يجد البرلمان الأوغندي نفسه مضطرًا لسن مشروع قانون جديد يساهم في مكافحة المخدرات المنتشرة في البلاد. فتجارة المخدرات ستواجه بعقوبة السجن مدى الحياة، بينما حيازتها ستؤدي إلى غرامة قدرها 4000$، أو عقوبة السجن لمدة عامين.

مخدرات 3

وإذا ما تجولنا في ليالي العاصمة الأوغندية كمبالا فالكوكايين في متناول الجميع. وقد نال مطار عنتيبي الدولي سمعة سيئة في السنوات الأخيرة لارتباط اسمه بتجارة المخدرات. وقد بدأت الدولة تتنبه لخطورة هذه الآفة بعد وفاة نائب في البرلمان الأوغندي عام 2012 بعد جرعة زائدة من الكوكايين، فلاقت وفاته أصداء في البرلمان. ولمواجهة ذلك، انتشرت في أوغندا مراكز إعادة تأهيل المدمنين من الأثرياء.

هيروين2

يعيش متعاطو المخدرات حياة صعبة في شوارع كمبالا. ويحظى الهيروين، والماريوانا بشعبية كبيرة في شوارع العاصمة، لكن الكوكايين هو الأغلى فالجرعة الواحدة تكلف 4$. يميل السكان لتعاطي الهيروين، فهو رخيص الثمن بما فيه الكفاية لتناوله بعد يوم روتيني من العمل في الأحياء الفقيرة، والتي بالكاد  تجد المال لشراء الطعام. تنتشر البطالة بين الشباب بنسبة كبيرة، والتي تدفعهم للوقوع في وكر المخدرات.

أوغندا 2

ترعى شبكة أوغندا للحد من أضرار تعاطي المخدرات متعاطي المخدرات، وتناصر قضاياهم من أجل الحصول على حقوقهم في الرعاية الصحية للتخلص من الإدمان. وتدار هذه المجموعة الأهلية من قبل متعاطي مخدرات سابقين. وكقوانين أوغندا المثيرة للجدل كقانون مكافحة المواد الإباحية، والشذوذ الجنسي، فسيشكل قانون مكافحة المخدرات والمؤثرات الرقمية ضررًا على الكثير، الذين هم بالفعل على هامش المجتمع.

أوغندا بلد غير ساحلي تقع في شرق أفريقيا. تعرف بأنها “لؤلؤة أفريقيا”. يحدها من الشرق كينيا، ومن الشمال جنوب السودان، ومن الغرب جمهورية الكونغو الديمقراطية، ومن الجنوب الغربي رواندا، ومن الجنوب تنزانيا، تشرف على بحيرة فيكتوريا.
مخدرات
أوغندا 3

المخدرات في أوغندا

هيروين

المصدر

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أوغندا تغرق في مستنقع المخدرات

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول