أهداف فيسبوك من وراء تحديثها الجديد مع بداية 2015


يستعد فيسبوك لإطلاق تحديثه الجديد مع بداية عام 2015، والذي تعرض للكثير من الانتقادات قبل أن يبدأ في العمل. فماذا يحتوي هذا التحديث؟ ولماذا لا يعجب مشتركي الفيسبوك؟ حسناً، خلال السنوات السابقة فيسبوك أخذ على عاتقه حماية خصوصية مستخدميه، وتأمين حساباتهم وبياناتهم وجميع معلوماتهم، ولكن الفيسبوك يعزم مؤخراً على إطلاق أداة جديدة يطلق عليها اسم  Privacy Basics، التي من الممكن أن تكشف أسرار ومشاعر وخصوصيات المستخدم للفيسبوك، وهذا ما يخلق الكثير من المخاوف عند جمهور الفيسبوك.

تحديث فيسبوك الجديد في عام 2015

تحديث فيسبوك الجديد  Privacy Basics

تحديث الفيسبوك الجديد سيتم اطلاقه مع بداية 1 يناير 2015، والذي سيعمل على السيطرة الكاملة والواضحة للوصول إلى جميع معلومات المستخدم، وتتبع جميع حركاتهم. وهذا التحديث عبارة عن أداة جديدة اسمها “أساسيات الخصوصية”، والتي تعمل على تقسيم الخصوصيات إلى ثلاث قوائم فرعية منفصلة

  • ما الذي يراه الآخرون عنك (المنشورات، الملف الشخصي، قائمة الأصدقاء، البحث، الاعجابات والتعليقات وغيرها)
  • كيفية تفاعل الآخرين معك (الاعجابات والتعليقات، والنشر، ومشاركة الصور معك، وغيرها)
  • ما تراه أنت (الاعلانات، تغذية الأخبار)

بامكان المستخدم التحكم بجميع هذه الاعدادات من خلال مجموعة من السيناريوهات المختلفة، حيث كانت مشكلة المستخدمين في الماضي مستمرة حول تعديل إعدادات الآمان في الفيسبوك، ولكن الفيسبوك الآن سيجبر المستخدم على تعديل خصوصيته، وسيتم إرسال رسائل البريد الاكتروني لجميع المستخدمين باستمرار لإشعارهم بالتغيرات المتعلقة بسياسة الخصوصية

من الواضح بأنها أداة سهلة ومفيدة، ولكن في الحقيقة فإنها تخدم شركة الفيسبوك أكثر من المستخدم نفسه، فما هو السبب؟

تحديث فيسبوك الجديد في عام 2015

هدف فيسبوك من وراء هذا التحديث

التحديث الجديد يتضمن الحصول على جميع بيانات المستخدم ومتابعة جميع تحركاتهم عبر نظام تحديد المواقع GPS، وجميع بيانات جهات الاتصال وبيانات الدفع، وتحليل مشتريات المستخدم عبر الانترنت وجميع المعاملات المالية.

ويستفيد الفيسبوك من جميع هذه المعلومات لتحقيق أهداف عدة

  • تحديد طريقة ظهور الإعلانات، وماهية المواد التي سيتم عرضها في الإعلانات
  • السماح للمشتركين من الشراء عبر الفيسبوك من خلال زر شراء، وذلك بعد عرض الاعلانات التي يحبها المستخدم، والتي تم الحصول عليها من بياناته وعمليات البحث الخاصة به.
  •  استخدام خاصية Location data لاستهداف المستخدمين باعلانات من الشركات المحلية، وأيضاً اشعارهم بوجود أصدقاء لهم بالجوار من خلال ميزة تحديد المواقع في الهاتف الذكي.
  • التحكم ببيانات المستخدمين كيفما يريد من خلال جمع المزيد من البيانات حول المستخدمين، وذلك بعد التستر حول الزعم بحماية خصوصية المستخدمين التي ستنال تحسينات كبيرة.

تحديث فيسبوك الجديد في عام 2015

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أهداف فيسبوك من وراء تحديثها الجديد مع بداية 2015

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول