أم وطفلها يتحديان ظروف الحياة دون ذراعين (7صور)


 لكثير من الأمهات تبدو الأعمال المنزلية مهمة شاقة، إلا أن الأم “ليندا بانون” ليست كباقي الأمهات، فعلى الرغم من عدم وجود ذراعين لها، إلا أنها تعد الأعمال المنزلية مهمات سهلة، فتقوم بتحضير وجبات الطعام، والتنظيف، والترتيب، وبالتالي فهي تواجه تحديات حقيقية في يومها.

أم وطفلها يتحديان ظروف الحياة دون ذراعين

فقد ولدت السيدة بانون، والتي تبلغ 35 عامًا بدون ذراعين، بما يعرف بـ “متلازمة هولت أورام”، والتي تؤثر على نمو العظام، والتي من الممكن أن تحدث مشاكل في القلب. لكن السيدة بانون رفضت بأن تمنعها إعاقتها من ممارسة نشاطات الحياة بشكل طبيعي، فاعتادت على استخدام قدميها عوضًا عن يديها.

أم وطفلها يتحديان ظروف الحياة دون ذراعين 1

  وقد ورّثت الأم بانون رغبتها الجامحة في الحياة الطبيعية لابنها الوحيد “تيمي” والذي ولد بنفس الحالة، والإعاقة. وكأمه، فقد تحدى الطفل تيمي والذي يبلغ تسعة أعوام الإعاقة. فيستطيع السباحة، كما ويأخذ بشكل منتظم صفوف “التايكواندو”، ويلعب ألعاب الفيديو كأي طفل في عمره. وقد علمت السيدة بانون نفسها تناول الطعام بالشوكة، والحياكة بواسطة قدميها. وتقول الأم:”إن تيمي كأي طفل يقوم بأداء فروضه المدرسية، واللعب في قطع الليغو، وترتيب غرفة نومه، وكل ذلك باستخدام قدميه”.

أم وطفلها يتحديان بدون أذرع

  تعمل السيدة بانون مدّرسة للمرحلة الأساسية، وقد تزوجت من السيد “ريتشارد” في العام 2004، الذي أعجب بشخصيتها. وأخبر الأطباء السيدة بانون بعد الحمل بأن هناك احتمالية ولادة الطفل بذات حالتها بنسبة 50%، لكنها قررت أن تستمر في حملها، وقد أنجبت الطفل تيمي دون ذراعين.

أم وطفلها يتحديان بدون أذرع 1

وقد ولد الطفل بعيب خلقي في القلب، حيث مكث شهرين في المستشفى، وتم إجراء عملية له، وتماثل بالشفاء على إثرها من مشاكل القلب. وكانت السيدة بانون تحمل الطفل بقماشة تلفها حول رقبتها. وحين كبر الطفل بدأت الأم تنقل خبراتها التي اكتسبتها إليه.

  أم وطفلها يتحديان بدون أذرع 2

وترغب السيدة بانون في أن تصبح متحدثة، لتساعد غيرها ممن يعانون من ذات الإعاقة، حيث ترغب في زيادة مستوى الوعي حول متلازمة “هولت أورام”، وكيفية التغلب على هذه الإعاقة؛ من أجل ممارسة الحياة بشكل طبيعي.

 أم وطفلها يتحديان بدون أذرع 3

أم وطفلها يتحديان بدون أذرع 4

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أم وطفلها يتحديان ظروف الحياة دون ذراعين (7صور)

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول