أم تنشر لحظة مقتل ابنها.. (فيديو)


أم تنشر لحظة مقتل ابنها في حادث

قررت أم بريطانية الكشف عن مقطع فيديو يتضمن لحظة مقتل ابنها في حادث سير، بعد مرور سنة على غيابه، لتحذر من مخاطر السرعة، وتعلن مدى صعوبة خسارة فرد من العائلة بسبب التهور في القيادة، ففي أحد أيام يونيو (حزيران) 2013، كان الشاب ديفيد هولمز (38 عاماً) يقود دراجة نارية بسرعة كبيرة على طريق سريع في مدينة نورفولك البريطانية، علماً أن السرعة المحددة هناك لا تتجاوز، 95 كيلومتراً في الساعة.

وسجلت الكاميرا المثبتة في الخوذة، التي كان يرتديها هولمز، تفاصيل الحادث المروع، وكشفت أن كلمته الأخيرة كانت: “توقف”، وهذا بحسب ما جاء في صحيفة دايلي ميل البريطانية.

وبعد مرور عام على معاناتها وعيشها اليومي صدمة وفاة ابنها، قررت الوالدة براندا (62 عاماً) أن تنشر الفيديو، آملةً في أن يساهم في توعية السائقين على خطورة السرعة الزائدة، وتداعياتها على الأسرة، خصوصاً بعد أن يخسروا أحد أفرادها بسبب القيادة المتهورة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أم تنشر لحظة مقتل ابنها.. (فيديو)

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول