أمنية عراقي :)


تم القبض فى المملكة السعودية علي ثلاثة مخمورين
الأول ألماني والثانى أمريكى والثالث عراقى، وحكم القاضى الشرعى بجلد كل منهم عشرون جلدات ،
وأثناء تجهيزهم للجلد أقبل الجلاد عليهم مسرورا وقال لهم : لقد وضعت زوجتي اليوم مولودا جديدا وطلبت منى أن أمنح كل منكم أمنية بهذه المناسبة.
قال الألماني وكان أول من تقرر البدء بجلده: أرجو أن تربط إلى ظهري وسادة قبل الجلد
فقام الجلاد بذلك، فتمزقت الوسادة في الجلدة العاشرة، فلما انتهى الجلاد أخذ الألمانى يبكى بشدة وقد تمزق ظهره وسالت دمائه.
قال الأمريكى وقد حان دوره: أما أنا فأمنيتى أن تربط وسادتين الى ظهرى
ففعل الجلاد ذلك، ولكن ما لبثت الوسادتان أن تمزقتا من الجلدة الخامسة عشر، وتلقى الأمريكى باقى الجلدات وهو يصرخ ويبكى من الألم.
قال الجلاد للعراقى وقد كان آخرهم: أنت أخ عربى وجار شقيق لذا سأمنحك أمنيتين
قال العراقي: شكرا لك يا سيدى على كرم أخلاقك، وتقديرا لإحسانك فإن أمنيت الأولى هي أن تجلدني مئة جلدة بدلا من عشرين
فقال الجلاد متعجبا: ما أشجعك من رجل، لك ذلك، وما أمنيتك الثانية؟
فتبسم العراقى وقال
أما الثانية فأن تربط الأمريكي إلى ظهري!!!!!


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أمنية عراقي :)

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول