أكثر أكاذيب الرجال شيوعاً


منذ بدء الخليقة، والرجل يمتهن الكذب على المرأة، ودافعه إلى هذا سببان رئيسيان، السبب الأول هو الرغبة في التقرب لها. أما السبب الثاني فهو إدخال السرور إلى قلبها. ولكن، لماذا يشعر الرجال بالحاجة إلى الكذب على النساء؟؟
تحتاج المرأة بشدة إلى الشعور بالاكتمال و الرضا، وعادة ما تطلب المشورة من الرجل في شكل أسئلة. علاوة على ذلك، يعلم الرجل أن المرأة تتوق إلى جعل حياتها الزوجية ذات معنى، لا مجرد لحظات تعوزها المشاعر. فيما يلي قائمة بالكذبات الأكثر شيوعًا، والتي عادة ما يرددها الرجال على مسامع النساء.. ولكم الحكم !!


• هل أبدو سمينة؟ ..إطلاقًا.. تبدين فاتنة

هذا سؤال مربك للغاية. فالمرأة تريد أن تعرف أنها تبدو جميلة، إلا أنها تحبذ إجابة أمينة نوعًا ما في هذا الشأن. فهي لا تريد جوابًا عن الكيفية التي تبدو عليها، ولكنها تريد أن تعرف إلى أي مدى تبدو جميلة، وذلك لأنها تقضي الوقت كله في تهيئة نفسها. تنشأ الإناث في بيوت آبائهن ويُرَبّيْنَ على أنهن جميعًا أميرات وأنهن جميعهن جميلات، كلٌ على طريقتها. وخلافًا للاعتقاد الشائع، فإن النساء لا يرتدين الفساتين لكي يجذبن أنظار الرجال، ولكن ليلفتن انتباه النسوة الأخريات، صدقني! فجميع النساء يتنافسن على جذب الانتباه ويمقتن سرًا كل امرأة أخرى.


• سنناقش الأمر لاحقًا

عندما يقول رجل أنه يريد تأجيل مناقشة أمرٍ ما، فاعلمي ببساطة أنه لا يريد الحديث في هذا الأمر. إذا كنت لا تصدقينني، فلك أن تحدثيه عن السيارات والسفر والسينما والنساء الفاتنات والمال، إذ لن يجد غضاضة في الحديث المستفيض عن الأشياء التي تستهويه، فإذا أخبرك أنه يريد تأجيل مناقشة أمرٍ ما إلى وقت لاحق، فهذا يعني ببساطة أنه لا يريد التحدث في هذا الأمر.
والعكس صحيح. فالكل تقريبا سواء، ولكن مع وجود بعض الاختلافات النظرية البسيطة. فعندما يدور جدال بين رجل وامرأة، فلربما يستوي الأمر إذا ما قال الرجل إنه لا يريد الحديث في هذا الأمر ويفضل تأجيل المناقشة إلى وقت لاحق، وهو يعني في واقع الأمر أنه لا يريد مناقشة هذا الأمر مطلقاً، أما عندما تردد المرأة المقولة نفسها، فهي تعني في واقع الأمر أنها تريد من محدثها أن يعلم أنها غاضبة منه وأن عليه أن يهتم بالأمر. فالنساء يردن فقط أن يهتم الرجال بالأشياء التي تهمهن، وهذا كل ما في الأمر.


• تبدين تماما كنجمة سينما..

أكرر مرة أخرى.. إن النساء يشعرن بحاجة ماسة لأن يَظهرن على أحسن صورة، لأن أغلبهن ينشأن على الاعتقاد أنهن جميعًا جميلات.


• أحب الطعام الذي تطهينه بنفسك..

الطهي ممارسة متعدية للنوع، فهناك من الرجال طهاة مهرة وطهاة سيئون، وكذلك الأمر بالنسبة للنساء. ولكن، ما الذي يدفعك إلى تناول وجبة سيئة أعدها نصفك الآخر؟ إن الشعور الذي يخالج صدر المرأة عندما تعد الطعام لأسرتها لا يضاهيه شعورٌ آخر. فلا شك في أنها ستشعر بالرضا إن قلت لها إنك تحب الطعام الذي تعده لك، أما إن قلت العكس، فقد ترميك بالمقلاة، وقد تستسلم للبكاء، مع العلم أنه ليس هناك خيارٌ ثالث.


• لا أفكر في امرأة سواك

لعلها الكذبة الأكثر انتشاراً. فالنساء ذكياتٌ بما فيه الكفاية ليعرفن أن الأمر مجرد خدعة. فمن طبع الرجال، أن يفكروا في النساء الأخريات.. قد تصعب ملاحظة ذلك!! ولكنها الحقيقة ..


• أحب مشاهدة الأفلام الرومانسية

النساءُ، والنساء فقط، يعشقن مشاهدة الأفلام الرومانسية ، ولا يعنيك في واقع الأمر سوى النتائج التي قد يفضي إليها الحديث عن الفيلم الرومانسي.


• أحب قضاء الوقت مع أسرتك..

نحن مجبولون بالفطرة على كراهية هؤلاء الذين زوجناهم أبناءنا، وكراهية أسرهم كذلك. هذا لا يعني بالضرورة أن أسرتك تكره زوجك، ولكن الأمور عادة لا تسير على الوجه الأمثل عندما يلتقي الطرفان.


• أنا آسف!

“أنا آسف” عبارة يلفظها الرجل عندما يشعر برغبة في إنهاء الجدال. فعندما يصل الخلاف إلى نقطة معينة، يصبح كل ما يريده الرجل هو وضع حدٍ للجدال، سواء أكان على صوابٍ أو على خطأ. النساء أكثر اهتمامًا بالمواضيع المثيرة للخلاف، وفي نهاية المطاف، لن يكون هناك سوى أحد الاحتمالين التاليين: فإما أن يخرج الرجل بعبارة “أنا آسف” هذه ، والتي تعني في حقيقة الأمر “توقفي هنا، وانسي الأمر”، وإما أن يبادر باعتذارٍ حقيقي صادقٍ، وهو الاحتمال الأقل رجوحًا.


• أنا أحبك!

لعلها العبارة الأكثر تداولا وشيوعًا على ألسنة الرجال، وهم لا يبتغون من ورائها إلا شيء واحد. هذا لا يعني بالضرورة أن كل من قال أحبك كاذب، فلا يعدم أن تجد رجلاً يقول أحبك وهو يعني ما يقول، ولكن كثيرًا ما يرى الرجل في هذه العبارة وسيلة لتأجيج عواطف المرأة ومن ثم رميها في شباكه.

لا تحرمونا ردودكم وآرائكم حول القائمة
وتراه موضوع مترجم فلا تكشرون عن أنيابكم
إن وجدتم شيئاً لا يعجبكم..
تحياتي للجميع..
وأحبكم!!
وتراها مو كذبة
ههههههههههههه

YaSSeR
saudi4u@


تعليقات 1

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أكثر أكاذيب الرجال شيوعاً

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول