أفضل النتائج المحققة في عالم الحمية


 عالم الحمية

عالم الحمية

يشكل إنقاص الوزن هاجساً بالنسبة للكثيرين من سكان كوكبنا، ولا يمكننا أن نغض الطرف عن المشاق التي تنطوي عليها عملية الحمية وإنقاص الوزن، والتي يعود أغلبها إلى الحب الغريزي الذي يكنه أغلبنا لتناول الطعام.
فالكثيرون يخططون للانخراط في حمية غذائية وأداء التمارين بل والذهاب إلى صالات الرياضة من أجل إنقاص الوزن، ولكن جهودهم تذهب أدراج الرياح حال أن يستسلموا لرغباتهم وينكبون على تناول الطعام بشراهة.
الجيد في هذا الأمر أنه لم يزل الأمل قائماً بالنسبة لهؤلاء الذين ظنوا لوهلة أنه لم يعد بمقدورهم أن يعودوا إلى سابق عهدهم، عندما كانوا أكثر نحافة ورشاقة. طالع معنا هذه القائمة التي تضم أفضل النتائج المحققة على صعيد إنقاص الوزن، وستعلم أن المستحيل لا يوجد إلا في أذهان الكسالى والعاجزين.

::

10
ليزا مكاي

ليزا مكاي

ليزا مكاي

إذا كانت هناك مادة يدمنها أغلب الأمريكيين ويشق عليهم الاستغناء عنها، فلا بد أنها المشروبات الغازية، وخاصة الكوكا كولا. كانت ليزا مكاي تستهلك أكثر من 12 عبوة مياه غازية في اليوم الواحد، إلى جانب شطيرتين أو ثلاث من الهمبورجر في كل مرة تتجرع فيها مشروبها المفضل، حتى بلغ وزنها وهي في الرابعة والعشرين من عمرها 127 كيلو غراما. ونظراً للمشاكل الصحية التي واجهتها، وبالأخص صعوبات التنفس، تولدت لديها الرغبة في التخلي عن عاداتها القديمة والانصراف عن مطاعم الوجبات السريعة إلى غير رجعة. فقدت هذه الفتاة أكثر من نصف وزنها بعد أن التزمت بنظام غذائي صارم لا يتجاوز الألف سعراً في اليوم الواحد.

::

9
هاريت جينكينز

هاريت جينكينز

هاريت جينكينز

واجهت هاريت جينكينز، عندما كانت في الخامسة والعشرين من عمرها، مشاكل تواجهها أغلب الفتيات في سنها، حيث كانت سمينة وترغب في إنقاص وزنها والتمتع بقوام رشيق، بيد أنها لم تتمكن من تحقيق رغبتها هذه. والأسوأ من هذا، أنها فشلت في تحقيق حلمها في العمل كمعلمة، نظرًا للقناعات التي تولدت لدى الآخرين في ما يتعلق بعاداتها الغذائية السيئة وتكوينها الجسماني الضخم. ولكن وبفضل صديق لها، توجهت هاريت إلى ناد صحي ساعدها على إزالة هذه الكتل الشحمية الزائدة من جسمها. وخلال 18 شهراً، تمكنت من إسقاط 100 كيلو غرام، مما منحها دفعة معنوية لطالما كانت تحتاجها.

::

8
روب كوبر

روب كوبر

روب كوبر

احتاج روب كوبر إلى حادث يقلب مسار حياته ليفيق من غفلته ويعمل على إنقاص وزنه الزائد. برغم أنه اعترف بأنه كان من الواجب عليه أن ينخرط في حمية غذائية بعد تخرجه من المدرسة الثانوية، إلا أنه افتقد المثابرة بمجرد أن أتم دراسته وعمل كسائق عربة أجرة. وشيئاً فشيئاً، انتفخ جسده حتى وصل وزنه إلى 215 كيلو، مما كان من شأنه أن يسبب له الإصابة بأزمة قلبية طفيفة. ومنذ ذلك اليوم، التزم روب كوبر بنظام غذائي صارم، حتى فقد أكثر من 136 كيلوغراماً من وزنه بالاعتماد على الوسائل التقليدية الطبيعية وحدها.

::

7
روبرتو إنريو

روبرتو إنريو

لا تختلف قصة روبرت عن مثيلاتها، حيث لم يدفعه إلى دروب الرشاقة والحياة الصحية المثالية إلا هدفه الذي تبناه، حيث كان روبرت يحلم بالاشتراك في ماراثون لندن. وبرغم أنه كان يزن 272 كيلوغراماً، إلا أنه لم يتردد في بذل قصارى جهده، فمارس السباحة والعدو والقفز والتجديف وركوب الدراجات.. إلى آخره، حتى بلغ مجموع ما فقده من الشحوم 159 كيلوغراماً.

::

6
ديفيد سميث

ديفيد سميث

ذاع صيت ديفيد بعد أن نجح في فقد أكثر من 182 كيلوغراماً من وزنه دون الحاجة إلى تدخل جراحي، وهي مهمة عسيرة لكل من يرنو إلى الصحة والرشاقة. يعود السبب وراء الزيادة المفرطة التي طرأت على وزن هذا الشاب إلى حادثة تحرش تعرض لها عندماً كان صغيراً، وزاد من سوء حالته أن توفيت أمه وهو في السابعة عشر من عمره. ولكنه وبفضل صديقته، والتي كانت عونا عظيماً له، نجح في إنقاص وزنه إلى حد كبير.

::
5
مايكل هيبرانكو

مايكل هيبرانكو

وهو أحد المحظوظين الذين منّ الله عليهم بخبير الصحة والرشاقة ريتشارد سيمونز. استطاع هيبرانكو أن يخفض وزنه من 411 كيلوغرامات إلى 90 كيلوغراماً، علماً أنه احتاج إلى 19 شهراً ليتخلص من 320 كيلوغراماً، وهو أحد أفضل الأرقام القياسية المسجلة في موسوعة غينيس. ولكن وخلافا لأشخاص آخرين ترد أسماؤهم في قائمتنا هذه، احتاج هيبرانكو إلى تدخل جراحي ليفقد ما تبقى من الشحوم.

::

4
مانويل يورايب

مانويل يورايب

قبل أن يتعرف مانويل المكسيكي على د.باري سيرز مؤسس Zone Diet Program ، كان يزن أكثر من 560 كيلو غراما، حتى صنفت حالته كأسوأ حالة بدانة تم تسجيلها في التاريخ. علماً أنه يحتفظ اليوم برقمين قياسيين في موسوعة غينيس: (الرجل الأكثر بدانة في العالم)، و(صاحب أعلى رقم على صعيد إنقاص الوزن)، بدأت الأمور أول ما بدأت مع ولعه بتناول البيتزا والهمبورجر سنة 1991، وازدادت حالته سوءاً مع إقباله على تناول الأطعمة الدسمة وشطائر التاكوس عندما عاد إلى المكسيك. وابتداءً من شهر مارس 2006، فقد مانويل أكثر من 235 كيلوغراماً، ثم ارتفع الرقم في 2008 إلى 360 كيلوغراماً، بعد أن بذل جهوداً مضنية من أجل عيون الفتاة التي يحبها.

::

3
باتريك دويل

باتريك دويل

كان باتريك القادم من نبراسكا سمينا إلى درجة أنه لقب برجل النصف طن بسبب ضخامة حجمه. البعض يقول إن هذا اللقب عائد إلى مهنته، حيث كان يعمل مديراً لأحد المطاعم، وهو الأمر الذي ربما ساهم في تأزيم وضعه الصحي أكثر فأكثر، حتى تم نقله إلى مشفى Sioux Falls بجنوب داكوتا لإجراء بعض الفحوصات الطبية قبل الشروع في خطة إنقاص الوزن، انقسمت هذه الخطة إلى مرحلتين. تضمنت الأولى جراحة تحويل مسار المعدة لضمان ألا يعود وزنه للزيادة ثانية. أما الخطوة الثانية فتمثلت في إزالة الشحوم والجلد الزائد. ومع انخراط باتريك في أنشطة إنقاص الوزن الإضافية بعد أن غادر المستشفى، فقد أكثر من 410 كيلو غرامات من وزنه.

::

2
روزالي برادفورد

روزالي برادفورد

لا تختلف حالة روزالي عن حالات غيرها ممن عانوا من ضغوطات اجتماعية أو فارقوا أحباءهم. فبعد أن توفيت أمها، نقلت روزالي إلى حضانة أم بديلة، ولكن الموت اختطف أمها البديلة أيضاً، فلجأت إلى الطعام كوسيلة للهروب من مشاكلها الحياتية، مما فاقم من مشكلتها، حتى بلغ وزنها وهي بعد في الخامسة عشر من عمرها 140 كيلوغراماً. تزوجت روزلي وهي في العشرينات من عمرها، لتجد نفسها حبيسة جدران المنزل، وخلال ثماني سنوات، زاد وزنها حتى بلغ أكثر من 544 كيلوغراماً. ولكن، وبفضل ريتشارد سيمونز والذي أظهر اهتماما بحالتها، فقدت أكثر من 416 كيلو، عبر محاكاة التمارين المصورة والتناوب بين برامج الحمية.

::

1
جون براور مينوتش

جون براور مينوتش

لا يعلم أحد بالضبط متى بدأت معاناة مينوتش الصحية، ولكننا نعلم أنه كان يزن أكثر من 132 كيلوغراماً عندما كان في الثانية عشر من عمره، وبعد عشر سنوات أصبح وزنه 178 كيلوغراماً. نقل جون إلى المستشفى بعد أن ساءت حالته وواجه مشاكل في القلب والرئتين. ولقد أظهر التشخيص أنه مصاب بحالة استسقاء خطيرة، حيث إن 408 كيلوغرامات من جملة وزنه البالغ 636 كيلوغراماً كانت عبارة عن سوائل مختزنة في الجسم. وبعد أن أخرج من المستشفى، خضع جون لبرنامج حمية قوامه 1200 سعراً حرارياً في اليوم الواحد، حتى فقد 419 كيلو غرام من وزنه.

أدعو الله العلي القدير أن يديم عليكم الصحة والعافية
وأنصحكم ونفسي بالحرص على ممارسة الرياضة
والابتعاد عن كل ما يسبب السمنة .. فكسب الوزن
سهل وسريع .. ولكن العمل على إحراق تلك الدهون
سيستغرق الكثير من الوقت والجهد..

التقي بكم في موضوع أخر قريبا …
تحياتي لكمـ

YaSSeR
@Saudi4u

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أفضل النتائج المحققة في عالم الحمية

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول