أطباق + هذيان (مفوتر)


اشهى الحلا اكذبه!
@ لكل أكلة وقت يناسبها وانسب وقت تقدم فيه الكنافة(الكذابة) (اول ابريل)!
@الجبنة البيضاء كـ(الكذبة) البيضاء غير مستساغة احيانا ولان الجبنة هذه تبدو كالكذبة تلك فقد دخلت ضمن مقادير كنافتنا(الكذابة)!
@ شاعر من حبه للكنافة(الكذابة) كتب فيها قصيدة غير طبيعية..طبيعي فأعذب الشعر (أكذبه)!
@(حبل) الكذب قصير.. مثل اتذكره كلما اختلط (حابل) بنابل وتخالطت اصناف الحلويات والكنافات الصادق منه و(الكاذب)..وبالمناسبة مثل هذه الكنافات مفيد لتقوية(الحبال) الصوتية لا لتطويل(حبال الكذب)!
@ كل مأكول على السفرة مرشح وكفؤ لأن (يحلف ويؤدي القسم) على ان يثير ويرضي ذوقك عدا هذه الكنافة(الكذابة)!
@ اكثر ما يبرز من(الكاذب) (لسانه) وكل من تتلبسه تهمة(الكذب) سيأكل كنافة(كذابة) و(لسانه) وراها!

كراسي
@(الكراسي) نوعان اريحها (كرسي الحلاق) واسوأها (كرسي طبيب الاسنان)!
@(كرسيان) يصيبانك بالملل (كرسي الدراسة) و(كرسي العمل)!
@طلب من مديره في العمل ان يمنحه (دورة) فأشار لـ(الكرسي الدوار) قائلا للموظف: تفضل خذ لك (دورة)!

كساد
الكساد جعل صاحب المتجر(يهش ذبان)،صاحب محل (العسل) على العكس منتعش
و(يهش نحل)!

اعلان دسم
للبيع(بيت عظم)تحت الانشاء،عنوان الموقع مدينة(بيت لحم) شعار مكتبنا(الشحم في الابل يا مطاريس الغنم)!

اذن وحنجرة!
@ بسبب (المذيع النشاز)اضطر لـ(عيادة الاذن)،ولتعاسة الصدف لمح نفس(المذيع المزعج) متواجدا في(عيادة الحنجرة)!..
@المذيعون نوعان احدهم (تسمعه) والآخر (لا تستحي ان تصفعه)!



هذيان مفوتر
مثلما أن لـ(عصير الجزر) فوائده له مضار تكتشفها من خلال (فاتورة الكهرباء)!..

من اعيته فاتورة الكهرباء فليتداوَ بالترشيد وإن استعصى عليه العلاج فإن آخر العلاج (الكي) ولا يستخدم في ذلك (مكواة) كهربائية فيتفاقم سقمه.. وكانك يا رشيد ما رشّدت!

كل أساليب الترشيد أطرقها – وبمناسبة الطرق فإن طرق الباب لا يكلفك جهداً كهربائياً فاستعض به عن (الجرس)! – أطرق أساليب الترشيد وما يستجد من مفاجآت هي في ذمة الفاتورة!. قد يأتي من يسخر ليقول: لقد اكتشفت أن طول سلك التيار الموصل بأي جهاز كهربائي يتوافق طردياً مع خفض استهلاك الطاقة – هكذا من الباب للطاقة! – وبذلك ينصح كل من يريد اقتناء أجهزة أن يختار اطولها سلكاً، ويضرب في ذلك مثلاً المدفأة ذات السلك الطويل توصل افياشها في بيت جارك لتنعم بالدفء، وجارك بأجر الجيرة وأجرة الفاتورة!. رغم أن أغلب الفواتير لا تطاق رؤيتها، يأتي من يضع إعلانه ودعايته على متنها، فما الذي يجذب في الفاتورة؟!

.. اللهم إلا زيادة في الاستهلاك (الشرائي)!.

وأنت تجادل في ارتفاع قيمة الفاتورة لا تتفاجأ لو رد عليك مسؤول كهربائي: يا أخي لا تشرب (عصير الجزر)!!

كل عام وانتم بخير وبسمة


تعليقات 7

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أطباق + هذيان (مفوتر)

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول