أشجارالحمم البركانية من هاواي


عندما تنطلق الحمم الساخنة لتغزو الغابات جراء الثوران البركاني، فإنها تُسّقط أشجار الغابات الكبيرة، عندما تتدفق من حولها، وبعد فترة تبرد هذه الحمم لتشكل اتصالاً مع جذوع الأشجار، مكونة قشرة صلبة خارجية، وبما أن مصارف هذه الحمم بعيدة، فإنها تبقى متصلة بجذوع هذه الأشجار، لتظهر أخيراً “أشجار الحمم”.

أشجار الحمم البركانية

هذه الحرارة العالية تحرق الخشب، وتُبقي الجذوع جوفاء من الداخل، ويمكن لهذه الأشجار أن تظل واقفة لسنوات وهي ومتفحمة بهذا الشكل، وفي حالات أخرى تستمر هذه الأشجار في النمو بعد الثوران مرة أخرى.

أشجار الحمم

ووُجد أفضل مثال على أشجار الحمم البركانية في جزيرة هاواي، في جنوب شرق باهوا في منطقة بونا، هنا حيث اجتاحت هذه الحمم المنصهرة غابات كاملة. وكان أول تكون لأشجار الحمم عندما إندلع بركان كيلاوي في عام 1790.

وحتى اليوم فإن أشجار الحمم تشكل مساحة 17.1 فدان من النباتات والأشجار والغابات الشاسعة في هاواي.

الحمم البركانية في هاواي

أشجار الحمم البركانية 1

أشجار الحمم البركانية 2

أشجار الحمم البركانية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أشجارالحمم البركانية من هاواي

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول