أسلحة عابثة في أيدي أطفال أمريكا (6 صور)


من المعروف بأن الفتيات الصغيرات يفضلن اللون الزهري في كل شيء، أما الفتيان فيفضلون اللون الأزرق. وما يظهر في هذه الصور ليست ألعابًا ترفيهية إنما بنادق حقيقية. فتصنع شركة أمريكية للأسلحة “Crickett” بنادق بذخائر من عيار 22 ملم للأطفال. وجميع الفتيات اللواتي يظهرن في الصور تبلغ أصغرهن 6 أعوام، ولا تتجاوز أكبرهن 8 أعوام.

تعطي هذه الصور مشاهد فوضوية حول ثقافة السلاح في الولايات المتحدة، وهو موضوع جدلي والذي ظهر من جديد هذا الأسبوع بعد حادث إطلاق النار من طفلة لا تتجاوز 9 أعوام على مدربها بالخطأ حين كان يعلمها استخدام سلاح رشاش “عوزي” في “أريزونا”. فقتلت الرصاصة التي انطلقت من الرشاش المدرب “شارلز فاكا” والذي يبلغ 39 عامًا بعد أن اخترقت رأسه؛ لترديه قتيلًا في المكان.

طفلة تتعلم على الرماية

وقد شكلت هذه الحادثة رأيًا عامًا غاضبًا في صفوف الأمريكيين، والذين استنكروا وضع هذا السلاح الفتاك بين يدي الطفلة، لكن النيابة العامة في أريزونا رفضت أن تضع اللائمة عليها؛ إنما حملت المدرب مسئولية مقتله حيث لم يضع يديه على السلاح لحظة إطلاق النار.

بنادق في أيدي أطفال أمريكا

وقد حصلت حوادث مشابهة من بينها مقتل الطفل “كريستوفر بيزلج” في السادسة من عمره، حين كان يطلق النار في معرض للمسدسات في ولاية “ماساشوستس”؛ رجع المسدس إلى الخلف وأطلق النار على وجهه ومات. ولم تتخذ الولايات المتحدة أي إجراءات سوى ولاية واحدة كنتيجة لمقتل الطفل. فتبنت ولاية “كونيتيكيت” قانونًا يمنع الأطفال دون 16 عاما من حمل الأسلحة.

بنادق في أيدي أطفال أمريكا 1

وقد حصل هذا الحادث المأساوي بعد شهر فقط من صدور تقرير يسلط الضوء على تنامي أرقام وفيات حوادث إطلاق النار بالخطأ بين الأطفال. وقد قامت مجموعات تطالب بضبط امتلاك الأسلحة بإعداد هذا التقرير، مدعية أنه بالمتوسط يُقتل طفلان في الولايات المتحدة كل أسبوع، والغالبية في المنازل. وقد التقطت المصورة البلجيكية “آن صوفي كيستيلين” بعد أخبار التقارير المفزعة لقتل طفل في الخامسة أخته البالغة عامين بالخطأ صور هذه الفتيات اللاتي يحملن الأسلحة. وحين سألت المصورة الفتيات عن سبب حملهن لهذه الأسلحة فكانت الإجابة أنهن يخفن من الوحوش، والشياطين، وأسماك القرش.

  بنادق في أيدي أطفال أمريكا 2

يبلغ سعر أسلحة “Crickett” المخصصة للشباب والأطفال من 150 إلى 225$، وبالتالي أسعارها أقل من ألعاب الفيديو. وتبيعها “Keystone Sporting Arms” في “بنسلفانيا”. وتبيع سنويًا 60000 منها بحسب موقع شركة “Crickett”، والتي تطلق عليها “أسلحة بجودة عالية لشباب أمريكا”.

وتقول الشركة بأن الموديلات ذات اللون الزهري جذبت المزيد من النساء إلى ميادين الرماية. ويضيف الموقع بأن هناك بنادق مناسبة الحجم للأطفال من عمر الرابعة إلى العاشرة. وكتب الموقع تحذيرًا يطلب فيه أن يتم استخدام هذه الأسلحة بوجود البالغين أو الأبوين؛ لكن ذلك لم يوقف هذه الحوادث المأساوية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أسلحة عابثة في أيدي أطفال أمريكا (6 صور)

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول