أرجوك لا تكن غبياً !!


لو أنه رجل أصابه الفقر والاحتياج , ولم يرى في أفق ليله للفجر انبلاج , ثم جلس بعيداً عن الدائنين والهم والإحراج , ثم وقع في حجره طائر مربوط به كيس يحوي الجواهر والذهب والعاج , يبشر بغنى بعد فقر وانشراح وانفراج , ليترك الطير يطير وقد كان في حضنه دون أن ينعم بما يطرز حياته بالسرور و الإنبهاج .

/

ماذا تقولون عن هذا الرجل ؟؟؟ هل هو مخبول أم مجنون أم في فكره انعواج ؟؟؟

ينطبق على كثير من الناس في وقتنا ما ينطبق على هذا الغبي , الذي أتته الدنيا على طبق من ذهب ثم تركها ليعود للفقر والحاجة , وقد كان بإمكانه أن يصلح حاله ومآله ويسعد نفسه وأولاده , لو أنه مد يديه فقط ونزع الكيس .

كيف ذلك ؟
سأخبركم كيف ذلك .

أنه لمن الغباء … أن تنصرف بعد الصلاة مباشرة والإمام يقول الصلاة على الميت .. قال الرسول صلى الله عليه وسلم (( من صلى على ميت فله قيراط …. )) والقيراط كجبل أحد , تخيل جبل عظيم ضخم من الحسنات .. لم تحصل عليها وهي جاهزة أمامك .. لأنك تكاسلت أن تقوم مع الإمام لثواني وتصلي على الميت !!!!!!

أنه لمن الغباء …. أن يفتح الله لك بابين إلى الجنة فلا تدخل عن طريقهما … هذان هما أمك وأباك .. أتعجز عن القيام بحقهما وأن تبالغ في الإحسان والبر وأن تكسب رضاهما .. وكيف لا تكسب رضاهما وأنت زهرة قلبهما وحبيبهما .. يكفي منك تجاههما القليل لتجد منهما الكثير , و لو أنك قبلت يد والدتك ووضعتها على جبهتك احتراما وتبجيلاً وتذللاً ثم قلت دعوتكِ يأماه , هل سترفض ؟ بل ستدعو فرحة وترفع يداها للسماء , ودعوة الوالدين مستجابة , فرب دعوة من أم راضية تفتح لك أبواب السماء بالقبول والرضا .(( ارجوك لا تكن غبيا ويضيع ذلك منك ))

أنه لمن الغباء …. أن لا تكسب صدقة كلما قابلت مسلم…… كم تقابل في يومك من المسلمين في الشارع والسوق والعمل والمسجد وهنا وهنا ؟ هل تقابل مائة مسلم ؟ أم مائتين ؟ أم أكثر ؟ كم تقابل في الحج حين الطواف والسعي والوقوف في عرافات والمشعر الحرام ملايين ؟ … تحسب لك حسنة لكل مسلم تبتسم في وجهه فقط !!!! قال الرسول صلى الله عليه وسلم (( الابتسامة في وجه أخيك صدقة )) أتعجز عضلات فكيك وشفتيك وعينيك عن الابتسام ؟؟ فقط الابتسام ؟

أنه لمن الغباء …… أن تترك فضل صيام سنة كاملة بصيفها وخريفيها وربيعها وشتائها … عندما تترك صيام الست من شوال قال الرسول صلى الله عليه وسلم (( من صام رمضان وأتبعه ستاً من شوال كان كصيام الدهر كله )) فقط تصوم ستة أيام بعد رمضان مقابل هذه الستة يحسب لك أجر بقية أيام السنة صياماً , ويفتح لك باب في الجنة لا يدخله إلا الصائمون .

أنه لمن الغباء … ألا تختم القرآن في دقائق … وذلك بقراءة سورة الإخلاص (( قل هو الله أحد )) فأجر قراءتها يعادل ثلث القرآن , تستطيع أن تكررها أكثر من مرة في غضون دقائق لتحصل على أجر قراءة القرآن كاملاً .. فهل هذا يعجز لسانك ويتعب حنجرتك ويستقطع من وقتك الغالي الكثير ؟؟؟؟ وأنت تعلم أنه فضل عظيم وأجر كبير أن يمن الله عليك أن تتلو القرآن وكل حرف فيه بحسنة والحسنة عند الكريم المنان تتضاعف إلى ما يشاء سبحانه .

أنه لمن الغباء ….. أن تترك من الحسنات مالا يعد ويحصى بكم أو كيف … وذلك في قولك وأنت تسبح الله (( سبحان الله وبحمده عدده خلقه ورضا نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته ))أن كانت كلمة سبحان الله حبيبة إلى الرحمن ثقيلة في الميزان .. فكيف بهذه الكلمة وقد رددتها بعدد ما خلق الله وبرضا نفسه جل في علاه وبزنة عرشه التي تحمله ملائكة عظام وبمداد كلماته التي ينفذ البحر قبل أن تنفذ …. كم وكم و كم من الحسنات ستكسب في غضون ثواني ؟؟؟

هنالك الكثير والكثير لو سردته لا أتضح مدى غبائنا وجهلنا وحمقنا وسفاهتنا في عدم اغتنامه , فلا يؤهلنا لرحمة الله ثم للجنة غير تلك الحسنات , التي يخلو رصيدنا منها , هل نعجز أن نملئ هذا الرصيد بتلك الحسنات الذهبية بأعمال يسيره بسيطة لا تكلفنا شيئاً مقابل أن نسعد وننعم في نعيم أزلي لا شقاء ولا حزن ولا دموع ولا هم ولا غم ,فقط فرح وسرور وسعادة ومحبة ورضا وطمأنينة في ظل عرش الرحمن .

أنه لعمل يسير بسيط مقابل أمر عظيم … والله أننا لا أشد غباء من الرجل المحتاج الذي وقع الطير في حجره بالذهب ثم تركه ولم يمسكه وكان بإمكانه ذلك , فهل ننتظر ونسوف حتى يأتي أمر الله فلا توبة تقبل ولا حسنات للرصيد تضاف … وما وقتنا في الدنيا بأطول من انتظار الطير في حجر الرجل .


تابع جديد رسائل المجموعة على تويتر

/
twitter.com/AbuNawafNet


تعليقات 17

  1. قد صدقت ! وكم مرة اقول لنفسي هذا الكلام ! وانظر لمن حولي واستشعر الغباء ورحمة الخالق ! ياللهـ سبحآنك ! شاكرة لك طرحك التوعوي وجعله الله في ميزان حسناتك 🙂

  2. اجل الغباء يحيط بنا من جميع الجهاااات والعياذ بالله عايشين وبس ولا ندرك عظمة الخالق ورحمته بنا اللهم اني اسألك اللطف

  3. جزااك الله خيرا فعلا نحن غااافلون عن قراءة مثل هذه الكلمات اللتي تنور بصيرتنا … وتزين مظهرنا .. وتطهر ابدااننا .. اخي استمر .. فنحن من ورائك

  4. الغباء بعينه من يمر عليه هذا الكلام مر الكرام————————–جزاك الله خيرا على هذا الكلام الجميل ونتمنى أن يتقبل الله منا ومنك صالح الأعمال

  5. كيف لى ان أأخذ هذة الدنانير وأنا لا أعرف مصدرها ؟؟؟؟؟؟ هههههههههههههه فعلاً كلام منطقى ……الله يخلف علينا بس الله يعطيك العافيه و جعلها الله في موازين حسناتك

  6. جزاك الله خير وكتب أجرك وشكر سعيك وابلغك الفردوس الأعلى من الجنة { وذكر فإن الذكرى تنفع المؤمنين }

  7. ابو عماد ،،، كلامك جميل ولكن لا أتفق معك بكلمة انه من الغباء. واسلوب التحطيم والتنقيص من عقول الناس وعباداتهم. أنا تعمدت اني ارد عليك قبل لا أقراء الردود. ولا اعلم اذا فيه احد والله يتفق معي ولا لا. بس فكر بأيهم أفضل (انه من الغباء) او (انه من الذكاء ان تعمل كذا وكذا). فرق بين انك ترسل رساله سلبيه او رساله ايجابيه؟ الله يستر لا تكون تتعامل مع طلابك كذا!!!!!!

  8. أشكر الجميع على الردود الطيبة , وأساله سبحانه أن يرزقنا الإخلاص في القول والعمل . الأخ / ماجد الشتوي , نفس ردك هنا وجدته في مدونتي هناك وسأضع رد هنا عليك كما وضعته هناك مع بعض الاضافات عبارة أنه لمن الغباء قياساً على التفريط الحاصل من قبله ” عبارة لطيفة خفيفة ” وهي مرسلة على العموم سواء للقاريء أو كاتب الموضوع ويمكنك ملاحظة ذلك في المقطع ما قبل الأخير . وهي كحال كثير من العبارات التي ظاهرها التوبيخ وباطنها التحفيز , مثل قول الأب للأبن ماهذا الكسل ماهذا النوم أريدك أن تصعد العلياء وأن تتفوق , أو قول القائد لجنوده لما أنتم جبناء ماهذا الخوف أين الإقدام والشجاعة . أما عن تعاملي مع أبنائي الطلاب فلا أعلم كيف تصورت أني استخدم أسلوب التحطيم ولم تقرأ سوى موضوع واحد لي , فقبل أن أصير وكيلاً كنت معلم لسنتين , ولا زالت تربطني علاقة حميمة بطلابي , فبعضهم إذا شاهدني في محل تجاري أو في الشارع استوقفني وسلم علي ووجه يهش ويبش , وما ذلك إلا بفضل الله ثم بالطريقة التي كنت انتهجها معهم . ولولا مراعاتي لخصوصية طلابي وعدم حب الظهور , لجعلتك تشاهد مقطع فيديو لطالب في نفس مدرستي في حفل ختامي وقد فاجأني وفاجئ الجميع , وألقى قصيدة يثني علي فيها من أول بيت إلى آخر بيت . ” علماً أني لا أدرس هذا الطالب “, إلا أنه معي في نفس المجمع التعليمي بأقسامه الابتدائي والمتوسط والثانوي . خلاصة القول شكرا على حسن ظنك بي

  9. الله يعطيك العافيه ويجعلها في ميزان حسناتك يارب ويهدي بها الغافلين ويثبتنا وجميع المسلميييييييييين آآآآمييين يارب العالمين

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أرجوك لا تكن غبياً !!

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول