أرجوك احترمني


ناسف لعدم تمكننا من الإقلاع في الموعد وذلك لظرف خارج عن الإرادة!
كان هذا مطلع حديث كابتن الطائرة في معرض اعتذاره للركاب عن تأخر الرحلة ,وياليته سكت واكتفى بتلك الجملة !
بل أكمل حديثه موضحا تلك الظروف بأنها وجود شخصيات هامة في المطار!
وفات على الكابتن ( اللطيف) أن جميع من في الطائرة وخارج الطائرة بل البشر أجمع يرون أنفسهم شخصيات هامة وجديرة بالتقدير والاحترام بل ويتضورون (جوعا عاطفيا) ويحتاجون إلى جرعات دائمة من الإشعار بالأهمية!

من العبارات الرمزية الجميلة تلك العبارة التي تقول: في أعماق كل شخص منا هناك شخص آخر ينادي كل من يتعامل معه ويصرخ فيه قائلا: أرجوك احترمني , أرجوك لا تمر غير آبه بي!
والأمر لايتوقف على البشر فحسب ألا ترون أن أول ما تطالب به الدول هو الاعتراف بها! نعم إنها القوة الأكثر حضورا والأعمق جذورا والأبعد أثرا,
وقد أكد في غير موطن العالم النفساني الكبير وليم جيمس هذا المفهوم بقوله :( إن أعمق الرغبات الإنسانية عند البشر وأشدها إلحاحا هي الحاجة للشعور للتقدير والاحترام !)

ويؤكد هذا ما نلاحظه من تسابق محموم في جميع المجتمعات على شراء اللوحات والأرقام المميزة وكذلك تملك الكثير للقصور الكبيرة والتي تحوي على عشرات الغرف وقد سكنه هو وزوجته فقط!

أنها تلك الرغبة الكامنة التي جعلت (موزارت)يستوحي ويؤلف مقطوعاته الخالدة, وحفزّت (فان جوخ) على رسم لوحاته المذهلة ودفعت بالروائي العبقري (شكسبير) أن يكتب رواياته الخالدة, وهي نفس الرغبة التي دفعت ببعض المراهقين إلى العبث برؤوسهم وحلاقتها بقصات مقززة وهي كذلك من دفعت بعضهم إلى ارتداء الملابس العجيبة, وهي التي تجعل الصغير يلح على والده أن يتابعه وهو يلعب إحدى الألعاب الخطيرة أو عندما يؤدي حركة بهلوانية! أنها صرخة (الأنا الداخلية) التي ربما تجعل الكثير يتجاوز المعقول حتى يثبت للعالم أنه موجود !

هل تشكر زوجتك أو طفلك أو خادمك عندما يأتي بحاجة لك؟ هل تثمن عطاءات الآخرين وتحترمها؟ هل تحترم الآراء المخالفة ولا تسفه أو تحقر من شخصيات معتنقيها؟ هل تلاحظ نقاط القوة في من حولك وتبرزها؟ إن الأذكياء اجتماعيا لايفوتون فرصة في إشباع تلك الرغبات المستعرة والجوع النهاّش عند الآخرين , بالثناء عليهم ورصد مزاياهم و تسليط الضوء على جميل طباعهم و استحضار انجازاتهم ومع هذا الأسلوب الراقي سيبادلونهم المشاعر ويمارسون الدور ذاته معهم!

لن تكسب الآخرين ولن تتمكن من اختراق قلوبهم وعقد الصفقات النفسية ومن ثم التأثير عليهم مالم تعتقد في داخلك أنهم جديرون بالتقدير والاحترام ,يقول الدكتور جي راين : إن معاملتك للآخرين تعتمد بشدة على ما نعتقده فيهم!
ولنا في قرة أعيننا محمد اللهم صلِ وسلم عليه قدوة حسنة في احترام وتقدير الآخرين ومن يتتبع السيرة سيجد مواقف لا حصر لها تدل على هذا ومنها روي عنه : إن النبي صلى الله عليه وسلم مرت به جنازة فقام ، فقيل له : إنها جنازة يهودي ، فقال : أليست نفسا؟!

وأخيرا تذكر أن من مظاهر قوة الشخصية وسلامة القلب والثقة الفائقة بالنفس النظر إلي الآخرين بنظرات الاحترام وتقديرهم و احترام معتقداتهم و أوطانهم و مهنهم وحتى ممتلكاتهم الشخصية و في هذا دلالة واضحة على امتلاك قلب سليم عاطفي كما يقول د ريدفو مدير المركز الطبي في جامعة ديوك فالقلوب الطيبة المحبة هي القلوب السليمة! وهي كذلك مظهر جلي من مظاهر احترام النفس ومن علامات رقيها

ومضة قلم:
خيوط الشمس الذهبية تنشر النور والدفء في الكون , لكنها تعجز عن انارة قلب حاقد!


قبل الأخير :
بفضل من الله وتوفيق صدر كتابي الثاني _أنت الربيع فأي شيءٍ إذا ذبلت- وهو موجود في اغلب المكتبات وسوف أوافيكم بقراءة سريعة له في القريب العاجل بإذن الله ,مودتي واحترامي

حافظ ودكم/ د خالد المنيف
[email protected]


تعليقات 19

  1. كلامك صحيح كلنا نحتاج للاحساس بالاحترام والتقدير لكن اين من يقدم هذا لك مع ان ديننا الاسمى حثنا على مكارم الاخلاق ووردت فى السنة النبوية احاديث عن الخلق الحسن وفضله وعن احترام الكبير وتوقيره لكن الله المستعان قله من يطبق ذلك

  2. شكرا على هذه الموضع الرائع الذي يوضح فيه اهمية اظهار احترام الذات و الاخرين زفيجب على الانسان ان يكون لينا سهلا محبب الى الاخرين دون ان يرى النظرة الناس بالنظرة العلوية.

  3. أن من مظاهر قوة الشخصية وسلامة القلب والثقة الفائقة بالنفس النظر إلي الآخرين بنظرات الاحترام وتقديرهم و احترام معتقداتهم و أوطانهم و مهنهم وحتى ممتلكاتهم الشخصية و في هذا دلالة واضحة على امتلاك قلب سليم عاطفي،،، مقال اكثر من رائع لا فاض فوك استاذنا القدير خالد .. بنتظر جديدك المميز فانا من اشد المتابعين لكل ماتطرح 8)8)

  4. كلمات رآئــعة تثلج الصدور جميل هو الإلتزام بــ مبدأ ,, الإحترام والتقدير وعدم الإنقاص من قدر اي انسان صغيراً كان ام كبيراً وفقت في طرحكـ وموفق دائماً لكل الخير

  5. بعد قرائتي للطرح المميز الذي دوما تحليتم به وتعودناه منكم اضيف لكم ان الاحترام المنشود الذي نطلبه لانريده من من اناس قد يكونون هم انفسهم غير محترمين ولايقدرون انفسهم خير تقدير الفرد يستقي احترامه وتقديره لذاته بنفسه لايجب ان ننتظر احدا لكي يعطينا اهمية وتقدير واحترام انت فقط من يقدر نفسك ويتحترم نفسك وانت فقط من يعلم قيمة نفسه جيدا ولاتحتاج لراي الاخرين بك وان اراد البعض ان يضيفو تعليقا او احتراما فلهم الشكر على هذا الفائض وان لم يكن فانت فقط الوحيد الذي ستجد الاحترام لشخصك وتحب نفسك وتقدرها خير تقدير لاتنتظر الاخرين الاخرين قد لايملكون لانفسهم القدر الكافي من الاحرتام ليعهبوه لغيرهم فلاتنتظر احد انت فقط من يقدر نفسه حق تقدير ويحترمها حق احترام — لانه لايوجد اغلى من نفسك عليك ولن يحبه ويقدرها احد مثلما تقدرها انت — تحياتي

  6. 1. رؤية الخير في الآخرين أنت تصنعه , ( أطفالك , زوجك , أصدقائك . . . . ) 2. إنك تحصل على أفضل ما بداخل الآخرين عندما تقدم أفضل ما في نفسك 3. تستطيع أن تصل إلى ما تريد إذا ساعده الآخرين للحصول على ما يريدون-;كل ذلك نتاج التقدير والاحترام لشخوصهم طرح رائع سددك الله لكل خير

  7. لن تكسب الآخرين ولن تتمكن من اختراق قلوبهم وعقد الصفقات ثم التأثير عليهم مالم تعتقد في داخلك أنهم جديرون بالتقدير والاحترام حروف من ذهب سلمت يداك في وقت لا يحترمونك الا بقدر مالك وجاهك

  8. الاحترام لايأتي قبل الثقه بالنفس وهي جزء من شخصيتك التي تمثلك امام الاخرين وتظهر انطباعاتك لهم فيجب الرجوع دائما الى النفسنا وتعمق بهافهي المحكم لاساسي لتصرفاتنا وسلوكنا الداخلي والخارجي واحترام ذاتك قبل ان تعطيها الى الاخرين بأفعالك وتصرفاتك ؛بهذا يكون قد امتلكة المحرك المثالي لحياتنا اليومية.

  9. تسلم يداك على هذا الطرح الرائع والفكر الجميل… انا من أشد المعجبين بكتاباتك… ارجو لك التوفيق دوماً باذن الله:D

  10. عاد قلة الإحترام… حدث ولا حرج .. والله ياعندنا شباب وبنات مايعرفون معنى الإحترام !!!! عنده الإحترام إنه يقول السلام عليكم وبس .. وغيره ضارب به عرض الحائط …ليت هالأشكال بس يقرون موضوعك

  11. والله هذا المطلوب من البشر زمان كان المحترم ’يحترم أما الحين الله يخلف على المحترمين.

  12. أشكركـ يا أخي على مقالك القيم لدي تعليق بسيط : ياحبذا لو أضفت راوي أو من أخرج الحديث لأهمية ذلك وجزاك الله خيراً.

  13. جزاك الله خيرا على ماكتبت, ولي تعليق على الحديث المروي في اخر الرساله فهو منسوخ هذا هو الحق في هذه المسألة؛ وهو أنّ القيام للجنازة نسخ بنوعيه؛ وهما: 1) قيام الجالس إذا مرت به. 2) قيام المشيّع لها عند انتهائها إلى القبر حتى توضع على الأرض. وقد ساق العلامة الألباني في كتابه العُجاب أحكام الجنائز وبدعها، الأدلة المتوافرة على نسخ القيام للجنازة، فانظرها(ص100 ـ 101). قال العلامة الألباني في الفقرة(118) من كتابه النافع الماتع أحكام الجنائز: ويجوز زيارة قبر من مات على غير الإسلام للعبرة فقط ، ثم ذكر حديثين فيهما زيارة الرسول صلّى الله عليه وسلّم قبر أمّه. اسأل الله ان يوفقنا واياكم لخيري الدنيا والاخره.

  14. مقالك كتير رائع واللي تقوله ينطبق على كل شخص فينا وياريت الكل يعرف كيف يتعامل مع الناس يكسب احترامهم ويزيد اعجابا فى عيونهم يسلم قلمك نتنظر جديدك بفارغ الصبر

  15. سلمت يمناك جعل الله قلمك خالد الاثر يادكتور خالد في زمن انعدم فيه الاحترام وانقلب الحق باطل والطيبه صارت ضعف 🙁

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أرجوك احترمني

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول