أخيرا ً .. أصبحت محلل



انطلاقا من المنهج القرآني الكريم والتوجيه الرباني العظيم " فاسألوا أهل الذكر إن كنتم لا تعلمون " ،، تتعلق بأذهاننا قاعدة سؤال أهل الاختصاص .. واستشارة ذوي الخبرة وأرباب المهارة والفكر .. ولأن ذلك هو السبيل الصحيح للوصول للمبتغى بعيدا عن مجازفات الصدفة وضربات الحظ والتي تقع تحت بند " ممكن تصيب " ..!!

المتتبع لإعلامنا العربي ربما يلاحظ عشوائية استضافة أصحاب الشأن أو ما يسمون بالخبراء أو المحللين لإثراء الموضوع بآرائهم السياسية أو الاقتصادية أو الرياضية أوالاجتماعية .. وحتى أكون أكثر وضوح فأنا أقصد بذلك المحللين التلفزيونيين إن صحت التسمية ، حتى أصبحنا لا نخرج من تلك المداخلات سوى بمزيد من المفردات العضلية والتي يتنافس المتداخلون على تلميعها وكأنه يريد ممن هم خلف الشاشات أن يقولوا .. واضح انه فاهم !!!

بل أصبح التحليل وكأنه مواد معلبة جاهزة .. المحتوى واحد ،، ولكن تختلف طريقة التقديم !! بغض النظر عن أية ظروف أخرى تجعل من التحليل صادرا من نظرة ثاقبة ومن لسان خبير .. والسؤال الذي يتبادر إلى الأذهان .. هل ثمة فائدة كبيرة يجنيها المتابع لتلك المداخلات الرتيبة ؟؟ أم هي ثقافة حشو الفراغ بـ ( أي شي ) ؟؟؟

والمؤسف حقا بأن كثير من أولئك حينما يتم سؤاله بشكل محدد ومباشر عن موضوع ما .. تجده ينتهي من إجابته دون أن يكون قد جاوب أصلا على السؤال المطروح عليه !! فيبتعد قصدا أو جهلا عن السؤال ويغوص بنا في غياهب المفردات ويضيع ويضيعنا معه .. لا أعلم هل هي رهبة الكاميره أم حب الكاميره أم ماذا ؟؟ ما يدعو فعلا للاشمئزاز أن هناك مجموعة كبيرة من أصحاب الشهادات العليا وربما المناصب الكبيرة في البلد .. ولكن حينما تستمع إليه لا تكاد تخرج سوى بآهات حارقة من صدرك على هكذا استضافة وهكذا إجابات !!

لا أنكر أن هناك فئة مميزة وتعرف كيف تسأل الضيف وتعرف ماذا يريد المشاهد منه بل وتمتلك ردة فعل سريعة وبديهة عالية للتعامل مع الإجابات فتجد بعضهم يبني سؤاله على جواب الضيف وآخرين يملي الأسئلة دون أي حس أو بديهة وكأنها همّـا يريد أن يزيحه !!

إن كان التحليل كهذا الذي نشاهده .. فقد أصبحت محللا سياسيا اجتماعيا ثقافيا اقتصاديا رياضيا ،، كل ما أحتاجه قليلا من معلبات المفردات على أن أقوم بتخزينها في أرفف التخصصات المختلفة كنوع من التنظيم .. فلكل توجه معلباته وتصاريحه

ارحموا عقولنا
 
بقلم / صالح المرزوق – صلوحكا

تابعني على تويتر
 

 


تابعوا جديد شبكة أبونواف على فيس بوك وتويتر

   


تعليقات 4

  1. الله يعطيك العافية فعلا تجد اغلب المحللين يتلاعب بالالفاظ ولا تستطيع ان تفهم منه شئ – تحياتي –

  2. شكرا لك على هدا الموضوع فقد حللته بما فيه الكفاية…الله يعطيك الصحة و العافية.

  3. بسم الله .. أشكر تواصلكم إخواني 🙂 ولا حرمني الله وإياكم الأجر .. . . . صلوحكا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أخيرا ً .. أصبحت محلل

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول