أحوال المسلمين في عيد الأضحى المبارك


عيد الأضحى المبارك، يحتل مكانة كبيرة عند المسلمين من جميع أنحاء العالم، فيستقبله الجميع بالتهليل والتكبير والتحميد. هذا اليوم المبارك يطل علينا جميعاً وقد حمل من المعاني الفاضلة والأخلاق السامية الكريمة ما يحثنا على التأسّي بنبي الله ورسوله إبراهيم عليه السلام في إخلاصه لله تعالى والتزامه بأوامر الله وتوكله عليه سبحانه.

 المسلمين في عيد الأضحى المبارك

ويمر هذا العيد علينا ونحن ننعم بالأمن والأمان والصحة والاطمئنان، ولكن لا يجب علينا أن ننسى إخواناً لنا في الوطن العربي، بأحوال قاسية، وأوضاع مؤلمة، ويجب علينا تذكر الأطفال اليتامى، والنساء الأرامل، وإخواننا في الاسلام المضطهدين في بلادهم في شتى بقاع العالم.

سوريا في عيد الأضحى المبارك

فهذه سوريا تستقبل العيد بالحرب المشتعلة، والقتل والدمار، والنزوح إلى بلاد الجوار، هرباً وخوفاً من هذه الأوضاع الصعبة، وأملاً في حياة أفضل، وهذا هو حال كثير من بلدان الوطن العربي الجريح.

وهذه العراق “بلاد الرافدين” ومهد العلماء، تعيش أيام من الجراح والنهب والسلب والفوضى في كل مكان، فأمسى فيها الدمار والخراب.

العراق في عيد الأضحى المبارك

وهذه غزة جريحة، تستقبل العيد بعد حرب غوغاء لم تفرق بين حجرٍ ولا شجر، وقتلت الطفل والمرأة والشيخ والرجل، ليأتي أهل غزة مثقلين بالهموم والأحزان، بعد أن عاث فيها أعداء الله فساداً، وتدمير لآلاف المنازل والمئات من المنشآت الاقتصادية وتخريب البنية التحتية، إضافة إلى استشهاد وإصابة أكثر من 12 ألف شخص.

لم يكن استقبال هذا العيد كما هو المعتاد في كل عام بعد مرور شهر على هذه حرب الغاشمة، فلا يشعر أهل غزة بالأمن ولا بالآمان، ورغم كل هذا إلا أنهم يستعدوا لعيد الأضحى بتجهيز الأضاحي لذبحها وتوزيعها على الفقراء والمساكين والأرامل والثكالى، وتذكر عائلات الشهداء وأصحاب البيوت المهدمة من خلال الزيارات وإدخال الفرحة على قلوبهم، والتوجه لتأدية فريضة الحج إحياءً لسنة المصطفى عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم.

ومن هنا يجب علينا كمسلمين موحدين، أن نتوجه بالدعاء الصادق لإخواننا المسلمين في جميع أنحاء العالم.

حرب غزة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أحوال المسلمين في عيد الأضحى المبارك

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!
ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول