أحاسيس تائهة


قبل أن تعانق الشمس أمواج البحر , وإثناء ممارستي المشي على الشاطئ ليس لتخفيف وزني بكثر ماهو لتخفيف الهموم الثقيلة التي تملئ صدري وتخفيف التفكير المتواصل الذي اتعب ذهني , وقفت لـ ارتاح قليلا من عناء المشي الطويل ولمراقبة غروب الشمس فلحظات غروب الشمس وتعانقها مع أمواج البحر ونسمات من هواء البحر
فهذه أجواء تجعلني اصمت وأتنفس بصعوبة فهي لحظات وداع يوم رحل ولن يأتي فالوداع صعب والأصعب ذلك الذي لا يرجع
مثل الشخص الذي يغيب وتعرف انه لن يعود ومثل اليوم يرحل ولا يأتي
فيأخذني التفكير بعيدا بعيداً عن محيطي القريب , فلو سألتني كم شخص أتى من إمامي لقلت لك لا اعرف
وعيني لا تفارق الشمس فهي تغيب وتغيب و تغيب ويمكن أن رفعت يدي لها مودع
فيقطع هذا التأمل صوت الحق الله اكبر الله اكبر ليعلن غياب الشمس واختفائها وبداية ليل طويل
ليل طويل ممل لا يعرف هذه المعاني ألا من كابد الشوق وأشرقت عليه شمس يوم جديد
وهو يعد النجوم ويمكن يعدها من جديد مره تلو المرة يحكي ويبكي ويشكي همومه للبحر
ومع طلوع القمر يعلن بان هناك أمسية شعرية حزينة فحضوره كفيل بتحريك المشاعر وتذكيرك بالليالي الماضية الجميلة

اسـهـر الـلـيـل والـخـاطـر يـســري
والـعـيـن تـــذرف الـدمــع الـحـزيـن

أتـذكـر ليـالـي لـهـا الخـافـق يـبــري
ليـالـي مــا تـقـدر بالـغـالـي الثـمـيـن

ولكـن يبقى هـذا حـظـي و أقــداري
ولا اعتراض على أقدار رب العالمين

مـنـظر آخـر
عندما تصمت الطبيعة ويخرج القمر الجميل
متناثرة حوله النجوم فهذا القطب الشمالي وهذه الثري
فهي لوحة تجبرك على النظر لساعات لتستمع بعظمه الخالق سبحانه
فمنظر القمر وهو ساطع في جوف السماء
ففي طلوعه هيبهيسحرك بجمال منظره وبديع حسنه وهدوء ضوئه
وأنت بمكان لا تسمع صوت أنسان او حيوان
الربيع يغطي الأرض والخزامى يعطر المكان بعبق رحيقه وجمال لونه
تمشي في أحضان الطبيعة فالمشي كما قيل يذهب الهموم
تقطع المسافات وتطلق الخيال والعشب يداعب قدميك
تسمع صوت أنفاسك من شدة الهدوء في ذلك المكان
تنظر إلى القمر وتتذكر تلك الليالي الماضية والعهود الباليه
تقف والبخار يخرج من أنفاسك والبرد يجمد أصابع يديك
فتبحث عن يدين دافئة بالحنان والحب فلا تجد حولك
من يهتم او يسال عنك وحيد كوحدة القمر بين النجوم
تنظر يمين و يسار تلتفت خلفك فلا احد من حولك
وحيد في الفلا ما غير رب عل
مشاعر وأحاسيسجارفه وتائهة لا تجد لها مكان يؤويها و يحضنه
تجميع يديك وتنفث فيها من أنفاس صدرك الملتهب من حرارة الشوق
حتى تسخن يديكوتدخل يديك في مخبى الجاكيت
وأنت متأكد لن تجد من يؤويها غير مخبى هذا الجاكيت

*ارحب بالنقد البناء والهادف بصدر رحب ,,



تعليقات 11

  1. الله علي كلامك وصف دقيق لدرجة اني عشت مع كل كلمه كتبتها بارك الله فيك تحياتي

  2. رائع جدا ما نثرته هنااا يا عزيزي اعجبني كثيررررر لكن لدي ملاحظه بسيطه الربيع يغطي الأرض والخزامى يعطر المكان بعبق رحيقه وجمال لونه تمشي في أحضان الطبيعة فالمشي كما قيل يذهب الهموم تقطع المسافات وتطلق الخيال والعشب يداعب قدميك >> كنا بالليل ونظر للضوء القمر وفجاءه مشينا ؟ ليه ؟؟ مشينا بالليل؟؟

  3. ماأدري ليه جا على بالي بيت الشعر هذا من يداوي جرحي اللي مايطيب ومن يرد اللي من أيامي أنسرق عنجد يسلمو الأنامل ويعطيك ألف عافيه

  4. سلمى شكرا جزيلاا وهذه محاوله والقادم احلى ان شالله ——- اخي احمد شكرا الم تجرب المشي بالليل وقت الربيع والقمر بجوف السماء ؟ شعور لا يوصف وانت تمشي بهدوء وتأمل جرب وسوف ترى جمال مافعلت —— اخي الانيق ليس كل ما تكتبه هو وصف لحالتك احيانا الخيال يلعب دور كبير  

  5. بصراحه كلام خطير وروعه…:D ودي اذا ماعندك مانع انشرها بالمنتدى اللي انا فيه:$

  6. اهلاً nina ,, لامانع من نشرها مع تمنياتي بذكر اسم كاتبها وشكراً على التعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أحاسيس تائهة

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول