أجويرو ينقذ السيتي من الخسارة أمام كوينز بارك رينجرز


لم يتمكن مانشستر سيتي من التغلب على كوينز بارك رنجرز، وتعادل معه بنتيجة 2-2 في مواجهة صعبة خاضها السيتي على ملعب كوينز بارك رينجرز “لوفتس رود”، ضمن منافسات الأسبوع الحادي عشر من الدوري الإنجليزي الممتاز.

أجويرو

استطاع كوينز بارك افتتاح التسجيل عن طريق المهاجم أوستن في الدقيقة 21، بعد تلقيه تمريرة مميزة من التشيلي فارجاس، ليضعها بقوة على يمين الحارس جوهات الذي فشل في صدها.

وبعد هذا الهدف سارع السيتي للضغط على كوينز بارك في منطقته والمحاولة على المرمى، حتى أتى هدف التعادل عن طريق النجم الأرجنتيني سيرخيو أجويرو في الدقيقة 32، بعد أن تلاعب رائع بدفاعات كوينز بارك داخل منطقة الجزاء، ليضعها بيساره في شباك الفريق الضيف.

أجويرو

ومع بداية الشوط الثاني حاول السيتي أن يحرز التقدم في محاولات عديدة، ولكن جميعها لم تجد طريق الشباك، بل وتلقى ثاني الأهداف في الدقيقة 76 بواسطة مدافع السيتي ديميكيلس بالخطأ في مرماه، وفي الدقيقة 83 عاد أجويرو ليعادل النتيجة لصالح السيتي بهدف رائع.

وهكذا تنتهي المواجهة بالتعادل الايجابي 2-2، ليكتفي السيتي بنقطة وحيدة، تبقيه في المركز الثالث برصيد 21 نقطة.

أجويروأجويرو السيتي

تمكن البلوز تشيلسي من تحقيق انتصار ثمين على ليفربول بنتيجة 2-1، في المواجهة المثيرة التي أقيمت على أرضية ملعب الآنفيلد، ضمن منافسات الأسبوع الحادي عشر من الدوري الإنجليزي الممتاز.

تشيلسي ليفربول

تميزت مجريات الشوط الأول بالسرعة الإثارة من كلا الفريقين، حيث بدأ الليفر بالضغط منذ الدقائق الأولى، واستطاع افتتاح التسجيل في الدقيقة التاسعة، عن طريق امري كان الألماني التركي الأصل، بعد تسديدة قوية من على مسافة بعيدة، ارتطمت بالمدافع كاهيل ليتغير اتجاهها، وتباغت الحارس كورتوا وتدخل الشباك، معلنة تقدم الليفر في هذا الوقت المبكر.

ليفربول

ليفربول

ولكن البلوز سارع في تعديل النتيجة في الدقيقة 14 عن طريق المدافع كاهيل، حيث جاء الهدف بعد ركنية كان على تنفيذها سيسك فابريجاس، وتابعها جون تيري الذي سدد كرة بالرأس اصطدمت بالحارس مينيوليه، وعادت لكاهيل ليتابعها بكل سرعة، وبفضل تكنولوجيا الهدف الذكي، تم إحتساب هذه التسديدة كهدف تعادل، بعد أن تصدى لها الحارس مينيوليه، ولكن الكرة تجاوزت خط المرمى، لتعلن التعادل للبلوز.

تشيلسيتشيلسي ليفربول

وبعد هذا الهدف سيطرة البلوز على وسط الملعب، وأضاع العديد من الفرص الخطيرة التي لم تجد طريق المرمى بفضل دفاعات الليفر، لينتهي الشوط الأول على هذه الشاكلة بالتعادل الإيجابي 1-1.

كوستا

ومع بداية الشوط الثاني، كان لتشيلسي الأفضلية في الضغط والمحاولات على الليفر، وفي الدقيقة 67 يسجل تشيلسي هدف التقدم عن طريق المهاجم الاسباني دييغو كوستا، وذلك بعد إنطلاقة سريعة ورائعة من الظهير الأيسر أزبلكويتا، الذي استطاع اختراق دفاعات ليفربول من الرواق الأيسر، ليرسل عرضية مميزة تابعها كوستا بقوة في شباك مينيوليه.

كوستا

واستطاع تشيلسي الحفاظ على هذا التقدم، حتى جاءت صافرة الحكم لتعلن فوز تشيلسي في هذه المواجهة بنتيجة 2-1، وبذلك يصل تشيلي إلى النقطة 29 في صدارة الدوري الإنجليزي، فيما تجمد رصيد ليفربول عند النقطة 14 في المركز السابع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أجويرو ينقذ السيتي من الخسارة أمام كوينز بارك رينجرز

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول