¶¶.. ورني و أوريك..¶¶


ما صدق وليد انه تخرج من الجامعة .. اخذ شهادة البكالوريوس … وطلع من الجامعة بعد ماسلم على زملائه الخريجين … وراح طاااااير لبيتهم .. كان معه صديقه وولد جيرانهم سامي .. وهم في السياره قال سامي لوليد …

سامي : وليد شغل المسجل خل نسمع ونهيص من قدنا تخرجناااااا

وليد : ياخي شوي ونوصل للبيت

سامي : شوي ونوصل البيت ولا المسجل خربان …!!!

وليد : ياخي انت عارف البير وغطاه هالقرنبع تشتغل بالدف اكيد المسجل خربان

سامي : طيب راديو على الاقل .. شغل أي شي

وليد : اصبر طيب

فتح وليد شباك السياره وطلع يده عشان يرفع الاريل ( الانتل ) .. بعدها قفل الشباك .. وشغل الراديو

الراديو : الحلوه دي آآآمت تعجن في البدريه … والديك بيذن كوكوكوكو بالفجرية

سامي : وليد وليد .. قصر على صوت الراديو شوي

وليد : هاه وش تبي تراك اليوم قلق .. شغل طف طف شغل

سامي : ياخي لا تصير عصبي ترى اليوم يوم تخرجنا يعني المفروض نكون اسعد اثنين في الدنيا

وليد : ماودك تاكل تبن ..اللي يسمعك يقول الوظيفة عند الباب..
المهم ليه خليتني اقصر على صوت الراديو ؟

سامي : ايييه بغيت انسى .. ياخي مدري وش تغني ..
هي تقول .. الديك بيذن بالفجريه ولا الديك بينده بالفجريه ؟

وليد : لالا .. تقول الديك في بنده العزيزيه

سامي : متى تصير رجال وتتكلم معي جد .. انا سألت جاوبني بصراحه .. انت تسمع بينده ولا بيذن ؟

وليد : والله احتار العلماء مع الديك .. بعضهم يقول انه يأذن وبعضهم يقول انه ينادي ..
لذلك أي كلمه تمسك معك وان تغني قلها .. بيذن ولا بينده كلها تجي

سامي : يلوموني فيك ياولد جيراننا . في كل شي تناقشني فيه وداااايم تقنعني

وليد : اقول الله يخلف على مجتمعنا اذا الخريجين تفكيرهم مثلنا … تونا متخرجين ونتناقش هل الأغنية تقول بينده ولا بيذن .. اقول انزل وصلنا بيتكم

سامي : مع السلامه وسلمني على الوالدين .. وسلمني على نوره اختك

وليد : يبلغ

وصل وليد بيتهم … ودخل الصاله مالقى احد فيها … طلع الدرج وهو يصارخ بأعلى صوته .. يماااه يبااااه .. تخرجت تخررررجت ..

نوره اخته الصغيره جالسه بأعلى الدرج .. حضنها وليد ثم شالها على كتفه مثل ماعودها …و قال لها .. نوره نوره … وين ابوي .. وين امي ؟؟؟ … قالت له نينات ( هناك ) .. واشرت على الحديقه اللي بالحوش .. شاف اصبع نوره قدام وجهه بعد ماأشرت على الحوش… مسك يدها وعض اصبعها … ( من الفرحه مايدري وش يسوي ) من قده خريّج

نزل تحت رايح للحوش .. الشهادة في يده اليمين .. ونوره على كتفه اليسار … و طلع للحوش ونوره مازالت على كتفه .. وتطبل على صلعته ( هوايتها المفضله ) .. لقى ابوه وامه في وسط الحديقة جالسين على المرجيحة وابو وليد معه ورده حمراء .. ماسكها وحاطها بين عيونه ويناظر ام وليد … وليد وقف ورا الشجر بيشوف وش بيصير ؟ .. شاف ابوه يقرب الورده من خشم امه .. ويقول كلام ما ينسمع .. وبعدها يضحكووون

نوره ملت وهم واقفين .. التفتت على وليد لينه منسبه يناظر ابوه وامه ويحاول يركز ويسمع وش يقولون .. عرفت ان وليد مهوب معها … قامت ودخلت اصبعها في اذن وليد .. وجلست تلعب في اذنه شوي .. ثم قالت أد ( خذ ) .. ناظر وليد وش في يد نوره … لينه شي مدور مثل المصقال بس فيه شوي سعابيل … شاف عليه كتابات صغيييره .. قعد يقراها … مخ .. مخيخ .. كيبل الاعصاب .. ماطور القلب .. اسلاك الجهاز التنفسي.. دينمو الجهاز الهضمي .. واير الاعضاء التناسليه .. دراستك في الجامعه … ( البنت طلعت عقله من كثر التحفير)

التفت على نوره … وقال… ياشهبندر التجار ارجع إليّ مصقالي ( اخر شي يذكره المسلسل التاريخي ابن احمد ) … ابتسمت نوره وقالت .. دب لي دلام وداليه واردأه ( جب لي غلام وجاريه وارجعه ) .. قال وليد … خسئت ورب الكعبه سنغزوكم يا آل عكرمه .. وسنستبيح دمائكم النهارده .. اللللللله اكبرررررررر … اللللللله اكبرررر … ابو ورده من امامنا .. ونوره من فوق كتفي.. و كتمتناااا بريحة حفايظهاااا

وراح يركض على المرجيحه … اللي ابوه وامه جالسين فيها … ماد أصبعه السبابه قدامه يعني هذا السيف … وحاط الشهادة قدام صدره … يعني هذا الدرع .. ويركض كأنه راكب خيل .. قاعد يطامر … ونوره تكسر ظهرها من مطامر وليد … كل شوي يصفق وجهها بركبتها … تمسكت في اذن وليد .. وقالت … لفدن بالدوالييييل ( رفقاً بالقوارير ) … وصل وليد عند المرجيحه ..واستقبله كف من ابوه .. خلاه يجلس .. ثم قال وليد .. ابتاه تضربني وانا في الغزو ؟ .. قال ابوه .. وش غزوه جعلهم يغزغزون عيونك بصيخ حديد .. قالت نوره باباااا .. ومدت يدها لين فيها عقل وليد … خذه منها …

ام وليد توها تنتبه ان اللي في يد زوجها .. عقل ولدها .. بغت تنهبل وقالت تكفى يبو وليد شف لا يصير في عقله شي همن نتوهق به … … وقعد يقرأ .. مخ .. مخيخ … لين وصل لدراستك في الجامعة .. لقى تحتها كلمه صغيره مره … ماتنشاف … قرب عيونه اكثر عشان يقراها زين
ولقى مكتوب تحت دراستك في الجامعه ( الملف معطوب )

ابو وليد انهبل الا شوي .. وش اللي معطوب .. ولده له سنين يدرس … واخرتها يضيع كل شي .. قال خلونا نرجع عقله في راسه … ونتاكد من وليد بيذكر شي في الدراسه ولالا .. سألوا نوره … من وين طلعتي عقل وليد … اشرت على اذنه … حاولوا … ابو وليد وام وليد … انهم يرجعون ماقدروا .. خذت نوره عقل وليد من ابوها …و فتحت فم وليد ودخلت عقله من فمه ورفعته لخشمه .. لين طلع مثل الصعرور بين عيونه …

بعدها نوموا وليد على على بطنه ولفوا وجهه من جهة نوره … العقل للحين بين عيونه كنه صعرور … رجعت نوره في اخر الحديقة .. ورفعت البرمودا لين طلع نص فخذها .. وقالت … وحححلووواا … وهدوووو ( وخخخخروا .. وحدوووه ) … وجت طايره .. ومزعت وليد بين عيونه … ورجع عقله في مكانه …

بعد مارجع عقله في مكانه حاولوا يسألونه عن دراسته ماعاد يقدر يتكلم … ودوه للمستشفى .. ودخلوه قسم الطوارئ وبحكم ان ابو وليد موظف كبير بنفس المستشفى .. على طول طلعوه في غرفة خاصة رغم انه جايه بحالة طوارئ .. المهم تراكضوا الممرضات والدكاترة على غرفة وليد .. وحاولوا يعالجونه ويخلونه يتكلم لكن كل محاولاتهم فشلت … اتصلوا على مستشفى عالمي خارج البلد .. يستفسرون عن حالة وليد .. وجتهم الاجابة وعلاج حالة وليد في اقل من ساعه …

كان العلاج عبارة عن ( إبرة DBF ) وهي اختصار ل ( إبرة الديك بيذن بالفجرية ) .. وتعطى للمرضى في الورك .. يعني ( يطقونهم الإبره في مكان ذاك وذاك ) .. لما جا الدكتور بيطق الابره … جلس تقريبا اربع ساعات .. والصعوبه مو في طق الإبره … البلى ان وليد رافض ينزل سرواله شوي .. حاولوا فيه ابوه وامه والدكتور والممرضات مارضى .. ابوه طلع من الغرفه .. يمكن وليد يستحي … ولحقته امه بعد ماطلعت الممرضات … مابقى في الغرفه الا وليد والدكتور .. قال لوليد .. يالله بسرعه قبل لا يجون .. قال وليد .. طيب ورني وأوريك

الدكتور بعد ماسمع هالكلام من وليد …يبي ناس يجون يمسكون وليد وينزلون سرواله شوي عشان يطقون وليد ابره في الورك… نادا ابوه وامه والممرضات من برا الغرفة …واتصل على السكيورتي اللي بالمستشفى .. واتصل على الدفاع المدني … واتصل على الشرطه … واتصل على الأماره .. واتصل على بيتزا هت … الاخيره مالها دخل بس ماينلام الدكتور هبل به وليد

دخلوا العالم في غرفة وليد .. وكلهم حاطين يديهم على سرواله .. كأنهم سفراء ماسكين سكينة وبيقطعون لهم كيكه .. المهم يبون يسحبون ماقدروا … في اخر شي تشقق السروال من عند الورك .. ولقوه لابس كيلوت اسود .. يبون يسحبونه قعد وليد يصارخ وكأنه شوي وبيموت … و صار الكيلوت يتنتف ويطيح شعر .. في اخر شي عرفوا انه ماكان لابس كيلوت .. كان مجرد شعر جسمه .. وليد من النوع اللي كل جسمه شعر .. ولو البراطم ينبت فيها شعر كان حط سكسوكه على براطمه

على طاري شعر وليد .. فيه انواع من الشعر اختصروها العلماء بثلاثة انواع … النوع الاول الناعم .. وهو مايسمونه بالشعر الحرير .. واصحاب هذا الشعر مايلبسون لا طاقيه ولا شماغ .. ويقاس شعرهم بالسنتيمتر ( سم ) .. والنوع الثاني الخشن .. وهو مايسمى بالعراده او الفلافل .. ويقاس شعرهم( بالعقده البحرية ) .. لانه شعرهم على شكل دوائر .. واصحاب هذا الشعر عليهم قصات مستوحاه من الغابات الافريقية .. والنوع الثالث والاخير العادي .. وهو شعر يجمع بين النوعين السابقين .. ويكثر هذا النوع في منطقة الخليج

المهم .. نرجع لوليد وهو بالمستشفى .. ماقدروا يعطونه الابرة .. وحاولوا لكن مافيه فايدة .. رجع الدكتور واتصل على المستشفى العالمي .. يبغى علاج بديل عن الإبرة .. فجاه الرد بعد اقل من ساعه يقول وبالمختصر ..لازم على وليد يسوي علاجه بنفسه وهو ان ينتف ريشة من مؤخرة ديك ..في الساعات الاولى من الصباح ( حول الفجر ) .. ويحطها في مويه ويغليها مدة ساعتين وبعدها يتركها لمدة ثلاث ساعات لين تبرد .. ثم يشرب هالمويه .. وماعليه الا العافيه .. — للأمانه العلمية ترى آخر كلمتين من عندي .. ماقالها المستشفى العالمي

طلع وليد من المستشفى هو وابوه وامه … وراحوا للبيت .. وقعدوا يتصلون على معارفهم .. ويسألون من عنده ديك .. لين لقوا في مزرعة واحد من معارفهم ديك … سافروا للمزرعة .. وقعدوا طول الليل سهرانين عشان يبون على اذان الفجر يطلع وليد .. وينتف له ريشة من ريش هالديك ..

اذن الفجر وطلع وليد للحوش … وهالحوش فيه كل شي بقر ودجاج وبيض وزيتون ونواشف ( هذا عيب اللي يكتب مقاضي بيتهم ) .. المهم وفيه الديك …. كل ماجا يقرب وليد من الديك عشان ينتف له ريشة… ينحاش عنه الديك .. طلعوا الجماعة من صلاة الفجر ووليد .. ماأمداه ينتف ريشة … جا ابو وليد .. عند الحوش اللي فيه الديك .. وشاف وليد يطارد هالديك في الحوش .. قام يطارد معه .. في اخر شي ابو وليد مسك الديك ..

قال لوليد … وليييييييد .. تعال بسرعه انتف ريشه .. جا وليد عند جناح الديك بينتف ريشه .. قال ابوه .. ياحماااار قايلين لك المستشفى انتف ريشه من مؤخرة الديك .. مهوب من جناحه … قرب وليد يده عند مؤخرة الديك …. التفت عليه الديك وقال

/
/
/
/
/
/
/
/
/
/
/
ورني وأوريك
صورة

¶¶.. قفلة ..¶¶
ورني وأوريك : عبارة عن مبدأ يستخدمه ( البعض ) من الكبار والصغار في مواضع مختلفة من حياتهم, فهم في الغالب يقدمون الأمر الأدنى على الأمر الأكثر أهمية , وحتى ولو على حساب أنفسهم ومصلحتهم فكيف بمصلحة غيرهم , وهؤلاء هم اصحاب العقول المتحجرة .. وفي روايه(العبيط )..ا


أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

¶¶.. ورني و أوريك..¶¶

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول